العلوم

أبرام يوفي

أبرام يوفي

ما لا تعرفه عن أبرام يوفي:

أبرام يوفي؛ عالماً فيزيائياً معروفاً، اشتهر في زمانه وبعد وفاته في أبحاثه ودراساته التي لا تزال قائمة حتى يومنا هذا، قدّم العديد من الإسهامات والإنجازات التي كان لها دوراً كبيراً وواضحاً في تقدّمه واشتهاره، إلى جانب ابتكاراته التي ساهمت في تطوّر مدينته وازدهارها.

ولد أبرام يوفي في التاسع والعشرين من شهر أكتوبر لعام “1880” للميلاد، حيث كان من مواليد مدينة رومني الروسية التي نشأ وترعرع فيها، كما أنّ أولى أبحاثه ودراساته كانت في مسقط رأسه، إلى جانب ذلك فقد كان أبرام يوفي ينتمي لواحدة من الأسر العريقة والمعروفة بعلمها، والتي كانت تحث على ضرورة تعلّم كل فرد من أفرادها؛ الأمر الذي جعل منه شخصيةً علمية وعملية في سنٍ مبكرة.

نبذة عن أبرام يوفي:

اشتهر أبرام يوفي بكثرة سفره وتنقّله، حيث زار مُعظم مناطق ودول العالم؛ رغبةً منه في الحصول على كماً علمياً يُمكّنه من البدء بإجراء تجاربه وأبحاثه دون أن يتعرض لأية أخطاءٍ أو انتقادات، إلى جانب رغبته في تطوير علومه وثقافته، هذا وقد تمكن من خلال سفراته بأن يلتقي مع أشهر العلماء والمبتكرين الذين بزغوا في تلك العصور الزمان، حيث تأثر بالعديد منهم وأخذ عنهم بعض من علومهم ومعارفهم.

تولى أبرام يوفي العديد من المهام والأعمال التي كانت السبب وراء شهرته وترقيته، حيث عمل في بداية حياته أستاذاً جامعياً في العديد من الجامعات، إلى جانب عمله في أشهر المختبرات والمعاهد العلمية التي تعنى بالتجارب والتطبيقات العلمية من أهمها معهد الدولة لعلم الأشعة والتصوير الإشعاعي ومعهد سانت بترسبرغ التقني، هذا وقد عُرف عنه أنّه كان مُشاركاً في عضوية العديد من الجامعات والأكاديميات التعليمية، حيث كان عضواً في الأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون والأكاديمية الروسية للعلوم والأكاديمية الألمانية للعلوم.

تركزت اهتمامات أبرام يوفي على دراسة كل ما يتعلق بعلوم الفيزياء ومجالاته، حيث اهتم بدراسة علم الكهرومغناطيسية وعلم البلورات، إلى جانب ذلك فقد أبدى يوفي اهتماماتٍ واضحة في علوم كل من الكهرباء الحرارية والضوئية؛ الأمر الذي جعله يقوم ببناء مجموعة من المختبرات الخاصة بعمليات النشاط الإشعاعي والفيزياء النووية.

يُعتبر أبرام يوفي واحداً من العلماء الذين حصلوا على العديد من الجوائز والتكريمات؛ تقديراً لهم على ما بذلوه من جهودٍ وتضحيات في سبيل إيصال علومهم حيث حصل على جائزة لينين وجائزة الاتحاد السوفيتي، إلى جانب حصوله على مجموعة من الأوسمة المهمة من أهمها وسام لينين إضافةً إلى أنّه كان بطل العمل الاشتراكي.

وفاة أبرام يوفي:

توفي أبرام يوفي في مدينة لينينغراد وذلك في الرابع عشر من شهر أكتوبر لعام “1960” للميلاد، وهو في الثمانين من عمره.

السابق
ألكساندر باكوليف
التالي
جورجي فليروف