المناهج

أسئلة مدرسية عن الصدق

أسئلة مدرسية عن الصدق

أسئلة عن الصدق للاذاعه المدرسيه

أسئلة مدرسية عن الصدق

ما هو الصدق؟

الصدق يشمل الإخلاص لله، وإخلاص العبادة له، والأمانة على النفس وفقًا لقانون الله، وكذلك الأمانة في كلام الناس ووعودهم ومعاملاتهم.

المعاملات مثل البيع والشراء والزواج ليست احتيالًا ولا خداعًا أو تزويرًا أو إخفاء معلومات، لذلك فإن ظاهر الشخص كباطنه وأسراره كعلانيته.

الكذب هو خداع الناس بغير الحقيقة، أو خداع الناس بالحقائق الكاذبة، وهذه من أسوأ وأبشع الصفات التي ينهنا عنها الإسلام،

والكذب يجعل الإنسان يفقد ثقته بنفسه هذا يعني أن الكذب يمكن أن يؤدي إلى سلوك غير أخلاقي.
المبدأ الأساسي للكذب هو أن الكذب غير مسموح به، ولكن في ظل ظروف معينة، تسمح الشريعة الإسلامية بالكذب في هذه الحالات:

إذا كان الشخص يتوسط بين الطرفين المتعارضين.
أن يخبر الجميع أن الآخر يحبه، ويتحدث عنه جيدًا.

الكذب على الأعداء الذين يطلبون معلومات خطيرة عن الدولة،

فلا يجب أن يخبرهم الحقيقة بل يجب أن يخفي الحقيقة، ولا يظهرها أبداً حتى لو اضطر للكذب.

كذب الزوج على زوجته إذا كانت الزوجة كبيرة، فعليه أن يكذب عليها في هذا ويمدحها، ويقول لها انك جميلة ويمدح فيها،

ولا يجعلها تشعر أنها قبيحة، وهذا ما يسمى الكذب المباح.

مقدمة عن الصدق أسئلة مدرسية عن الصدق

يعتبر موضوع الصدق من المواضيع المهمّة، وله آثاره الطيبة والعظيمة على الفرد والمجتمع،

ويختلف الكتّاب في طرق تناولهم للموضوع، تبعاً لاختلاف طريقة كل واحد منهم في التعبير، والثقافة التي يتمتع بها،

ومقدمة موضوع الصدق كغيرها من المقدمات لا بد لها من آلية وطريقة كتابة تُكسب الموضوع الأهميّة المناسبة،؛

إذ إنّ المقدمة في كل موضوع هي حجر الأساس الذي يبنى عليه. وصف مقدمة عن موضوع الصدق لا بدّ للكاتب في مقدمة موضوعه عن الصدق،

من استخدام التشويق أسلوباً لجذب اهتمام القارئ، وإثارة الدافعية لديه لمتابعة القراءة،

وكذلك إيجاز العبارات، واختصارها بعيداً عن الإطالة؛ حتى لا يمل القارئ قبل أن يبدأ بالقراءة،

وكذلك لا بدّ من الإشارة إلى بعض العناوين التي يتضمنها موضوع الصدق،

والتي سيتمّ الحديث عنها في العرض، كمجالات الصدق، وأنواعه، وآثاره على الفرد والمجتمع وذلك بشكل مختصر، فقط بذكر بعض هذه العناوين،

ولا بدّ أيضاً من مراعاة حسن انتقال الكاتب للعرض، بالتمهيد له بما يناسبه،والابتعاد عن الانتقال الفجائي.

أهميّة ذكر المقدمة في موضوع الصدق تبرز أهميّة المقدمّة في موضوع الصدق

بأنّ فيها تهيئة وتشويقاً للقارئ بالرغبة في متابعة القراءة،

وكذلك الحدّ من تشعّبات الموضوع فالموضوع بدون مقدمة يكون عرضة للتشعّب،

ودخول عناوين ومفردات عدّة فيه،

يتشتت معها الفكر ويضيع التركيز، وتكون مدعاة للملل من مواصلة القراءة، فضلاً عن أنّها تفقد الموضوع قيمته العلميّة والجماليّة معاً،

وكذلك فيها تحديد لأسس الموضوع وعناصره، والتي سيرتكز عليها، وينطلق من خلالها الكاتب في موضوعه.

حوار بين المعلم والتلميذ عن الصدق

أسئلة مدرسية عن الصدق

يتعين على كل معلم أن يغرس فضيلة الصدق في نفوس طلابه ويمكن اللجوء لعدة طرق وأساليب لفعل ذلك ويُعد حوار بين شخصين عن الصدق سؤال وجواب من أفضل طرق التعرف على الصدق ويأتي الحوار على النحو التالي:

المعلم: لن أطرح عليكم موضوع اليوم لنتناوله وسأترك لكم مطلق الحُرية في اختيار الموضوع، فما الموضوع الذي تحبون أن نتطرق إليه؟!
أحد التلاميذ: يشغلني منذ زمن موضوع الصدق يا معلمي، نظراً لأن الكثير منا يغفل عن أهميته ولم يُعد الجميع يقولون الحقيقة.
المعلم: هذا اختيار جيد جداً.. بارك الله فيك يا بني، فالصدق من أعظم وأهم الصفات والمميزات التي قد يتسم بها المرء.
التلميذ: بالطبع يا معلمي، كما أن القرآن الكريم تناول موضوع الصدق في أكثر من موضع نظراً لأهميته.
التلميذ: وهل تناولت الأحاديث النبوية الصدق يا معلمي؟!
المعلم: بالطبع يا بني، فلقد تناول الرسول “صل الله عليه وسلم” العديد من النصوص النبوية والأحاديث الشريفة التي تعزز من أهمية ومكانة الصدق، حيث يهدي الصدق إلى البر والتقوى والنجاة والجنة.

حوار بين شخصين عن الصدق والكذب

بعد التطرق لحوار بين شخصين عن الصدق سؤال وجواب يمكننا تخيل حوار بين شخصين عن الصدق والكذب على النحو التالي:

أحمد: الصدق نجاة والكذب هلاك.. لقد قرأت هذه العبارة اليوم وأنا في طريقي إلى المدرسة.
مصطفى: صحيح يا أحمد، ولكن كيف نفرق بينهما؟!
أحمد: الصادق يكون على وتيرة واحدة ويملك لون واحد وهو الشفافية والصراحة ويكون ثابتاً وواثقاً، وعلى النقيض يكون الكاذب متلوناً ومذبذباً.
مصطفى: يتحدث البعض عن أنواع الكذب ويقولون الكذبة البيضاء لا تضر.. هل هذا صحيح؟!
أحمد: هذا خطأ فادح.. فالكذب غير مقبول بكافة أنواعه لأنه هلاك للفرد والمجتمع، لكن الصدق هو النجاة وهو طريق الخير.

السابق
مقدمة لتقديم فقرة النشيد
التالي
هل تعلم عن اليوم الوطني