المناهج

أفكار مبادرات تطوعية مدرسية

العمل التطوعي عبارة عن قيام الفرد بشكل اختياري بدون أي ضغوط أو دوافع أو مصالح خارجية بالعمل الخيري، ومساعدة الآخرين بدافع إنساني بحت من باب التواصل الاجتماعي وتعزيز معاني الروح والأخوة بين الجميع، وتختلف الأعمال التطوعية بحسب النشاط المقترح العمل به ومن أبرز الأعمال أو المبادرات التطوعية تلك التي تكون بالمدرسة، ليما لها من تأثير إيجابي على الطلاب والطالبات وتوسيع مداركهم وزيادة وعيهم بمعنى العمل التطوعي بشكل إنساني تام، وسنحاول توضيح أهم ما يميز المبادرات التطوعية المدرسية، وأهم الأفكار وما الأثر الذي تتركه تلك المبادرات في النفس والعقل وكذلك معرفة أهمية مزاولة الأعمال التطوعية وتأثيرها على المجتمع بوجه عام.

آلية المبادرات التطوعية في المدارس

  • تعتبر المبادرة التطوعية بالمدرسة من أهم وأفضل وسائل التربية التي في تطبيقها أثر بالغ وجيد على المدرسة والمجتمع وأفراده بصفة عامة، وهذا لأنها تعزز من دور الطالب بطريقة إيجابية وتجعله يوطد علاقاته مع الآخرين.
  • كذلك تعد المبادرات التطوعية تساهم في التخلص من أي نزعات شخصية والعمل بإيثار شديد من أجل الآخر، لذلك فإن المبادرة بالتطوع داخل المدرسة تجني ثمارها بشكل منهجي ومرتب في الأفكار والأهداف.
  • ما يساهم ذلك في خلق فرص تسابقيه من أجل التغيير سواء على المستوى الفردي أو الجماعي، ويوجد أنواع مختلفة من المبادرات التطوعية في المدرسة داخلها وخارجها ومبادرات أخرى متنوعة سوف نوضحها باستفاضة.

المبادرات التطوعية داخل المدرسة

تتعدد النشاطات والمبادرات التطوعية في المدرسة سواء كانت في الفصول أو مرافق المدرسة كالفناء المدرسي أو في المكتبة العامة بالمدرسة أو مبادرات أخرى كالتالي:

  •  العمل على تنظيف الفناء المدرسي وتنظيف حديقة المدرسة والاهتمام بالشجر والزهور المتواجدة في الحديقة وزراعة أشجار جديدة وغير ذلك.
  •  تنظيف الفصول من خلال تنظيم المقاعد وتلوينها إذا كانت تتطلب هذا، كما يمكن تنسيق السبورة وكذلك يمكن جمع القمامة ووضعها في سلة المهملات.
  • يمكن أيضًا القيام بعمل وسيلة تعليمية تعريفية تعلق على حائط الفصل يكتب فيها إرشادات عامة ومفيدة للطلبة، كما يمكن عمل مجلة أو نموذج علمي حول خرائط العالم أو موضوع هام يفيد الجميع.
  • يمكن أيضًا عمل تنظيمات في المدرسة وتكون توعية خاصة باليوم العالمي لأحد الموضوعات المهمة مثل، اليوم العالمي للصحة.

المبادرات التطوعية خارج المدرسة

وهذه المبادرات تكون عبارة عن نشاطات يتم تفعيلها في الخارج في المجتمع الأوسع حدودًا عن المدرسة، ولكن تحدث تلك المبادرات تحت إشراف المدرسة وبموافقة الجهات المعنية بالمدرسة وتكون مخصصة من قبل الحصة الفنية أو الرياضة وتكون في يوم العطلة الأسبوعية ومن أهم الأفكار لتلك المبادرة:

  • القيام بالذهاب إلى دور الرعاية للأيتام وكبار السن.
  • زيارة المساجد أو الكنائس والتطوع في التنظيف والتنسيق.
  •  مساعدة بعض المزارعين الذين يقومون بقطف الزيتون أو قطف محصول يسهل تنفيذه.
  •  زيارة المستشفيات التي يوجد بها مرضي يحتاجون إلى تبرعات الدم أو للتخفيف عما يعانون واستحضار الشعور الإنساني لرفع الروح المعنوية لديهم.

أفكار مبادرات تطوعية مدرسية

يوجد الكثير والعديد من الأفكار التطوعية وقيام مبادرات لأجلها من جهات فردية أو جماعية ومنها:

  • القيام بمساعدة بعض الأفراد ممن يقومون بأعمال صيانة للمنازل والبيوت.
  • يمكن المساهمة في التطوع لتنظيف الحي السكني والشارع والمناطق المجاورة.
  • يمكن عمل لوحات فنية جدارية تشمل عبارات ونصائح للمجتمع تفيد في دعم وغرس القيم داخل النفوس.
  • كذلك يمكن عمل مشروع يفيد العائد منه في سد الديون عن بعض الأشخاص.
  • يمكن البحث عن الغارمين والغارمات والتبرع من أجل قضاء ما عليهم، وأيضًا يمكن عمل حملات تبرع من أجل الأسر التي تحتاج للعلاج أو مساعدتهم فيما يحتاجون من أمور كثيرة كتجديد المياه أو توفير الطعام وغيرها.
  • عمل حديقة تفيد الشباب في مكان سكنهم بمزاولة الأنشطة الرياضية.
  • عمل برامج تثقيفية للحث على أهمية مساعدة الآخرين.
  • كما يمكن عمل مبادرات تطوعية من أجل البيئة عن طريق إعادة التدوير للأشياء المستهلكة، ومن ثم الاستفادة منها مرة أخرى، تنظيف نهر النيل أو الاهتمام بالتشجير في الشوارع العامة.
  • توفير أماكن مخصصة للحيوانات التي توجد في الشارع بلا مأوى.
  • يمكن أيضا العمل في مبادرات جماعية للمساعدة في حالات الطوارئ.

كيفية الانضمام للمبادرات التطوعية

  • يستطيع أي فرد أن ينضم إلى فريق عمل المبادرات التطوعية من أجل البدء في تنفيذ مهام المبادرة، كما بالإمكان الاستفادة من البرامج السابقة في المبادرات وعمل أفكار جديدة ومتنوعة وغير مألوفة تساعد على انخراط الكثيرين في المبادرات التطوعية وبث روح الإنسانية بين الجميع.

أفكار لمبادرات تطوعية متنوعة

  • تقديم دعم معنوي ونفسي لمن يمرون بفترات من العزلة والاكتئاب ومساعدتهم في التكيف مع الآخرين والخروج للمتنزهات أو للزيارات أو الحديث مع أحدهم وتناول فنجان من الشاي.
  • التقدم للمساعدة في اللجان الانتخابية وتنظيم المقاعد وتهيئة المكان وقت الانتخاب.
  • في استطاعة الشخص المتطوع أن يقوم بجمع وتغليف الأطعمة وتوصيلها للمحتاجين.
  • اختيار مسابقات رياضية والانضمام بها والربح الناتج عنها يذهب للجمعيات الخيرية.
  • القيام بالمشاركة في حملات التبرع بالدم.
  • المساعدة في تنظيف وكي وتغليف الملابس وتوصيلها للفقراء.

فوائد المبادرات التطوعية

إن المبادرات التطوعية تمنح الفرد الشعور الإنساني بالغير بدون مقابل مادي فقط المساعدة والدعم النفسي والمعنوي لمن يحتاج، لذلك فإن للمبادرات التطوعية أهمية كبيرة وفوائد متعددة ومنها:

  • تجعل من الحياة للفرد معنى وأثر طيب في النفس، حيث أن المبادرات التطوعية لم تكن لإشباع الحاجات الخاصة فقط بل تعمل على الاهتمام بحاجات الآخرين.
  • تساعد المبادرات على تغيير أنماط الشخصية وكسر الملل والروتين المعتاد للشخص.
  • الإحساس النفسي بالسعادة والفخر من تقديم العون والمساعدة وتحقيق الابتسامة على وجه الآخرين.
  • المساهمة في تطوير الذات سواء في الشخصية أو المهارات الحياتية كالتواصل مع الآخر والتكيف مع الظروف الصعبة للآخرين والتعرف على الناس عن قرب.
  • تفيد المبادرات التطوعية في معرفة أشخاص مختلفة بأفكار وعقليات غير التي تم التعود عليها في محيط الشخص وبناء علاقات جديدة والاستفادة من ذلك.
  • أن يحصل الفرد على ثواب كبير من الله تعالى عندما يقوم بفعل الخير ومساعدة أخيه المسلم أو المسيحي.
  • كذلك تفيد المبادرات التطوعية في تقوية الشخصية وتوسيع المدارك ورفع الروح المعنوية وتقدير الذات والشعور بالآخرين.
  • الاستفادة من المبادرات التطوعية تعزز من الحفاظ على الوقت واستثماره جيدًا.
  • فتح أبواب العمل والمشاركات الجماعية والقدرة على القيادة وأخذ القرار دون تردد أو خوف.
  • تجعل من الأشخاص المتطوعين أشخاص فعالين مستغلين لطاقاتهم بأفضل الطرق.
  • المساهمة في كسب خبرات حياتية مختلفة بتجربة جديدة ومميزة تعمل على تغير نظرة الفرد للأمور بوجه عام.
  • تساعد المبادرات التطوعية بالعمل على تحسين العلاقات المجتمعية وزيادة الرابط المعنوي بين الجميع.
  • فكرة المبادرات التطوعية تساهم في تقليل العوز بقدر المستطاع بين البعض المراد به المبادرة.
  • يمكن أيضًا الاستفادة من المبادرات التطوعية باستغلال المال بطريقة جيدة ومناسبة في الخدمات التي تم التطوع من أجلها.
  • تفيد المبادرات التطوعية في خلق أواصر ترابطية بين مجموعات المتطوعين ومن ثم التسابق من أجل تحقيق الأهداف الإيجابية للمبادرات التطوعية وتكون النتيجة هي مصلحة المجتمع ككل وحياة تخلو من أي متاعب أو مشكلات.
السابق
تقرير عن أحد أيام الدراسة التي لا تنساها
التالي
كيفية كتابة ملف إنجاز الطالبة