العلوم

أميديو أفوجادرو

أميديو أفوجادرو

ما لا تعرفه عن أفوجادرو:

أميديو أفوجادرو؛ كان عالماً كيميائياً وفيزيائياً ورياضياتي معروفاً، اشتهر في زمانه وبعد وفاته في أبحاثه ودراساته التي لا تزال قائمة حتى يومنا هذا، قدّم العديد من الإسهامات والإنجازات التي كان لها دوراً كبيراً وواضحاً في تقدّمه واشتهاره، إلى جانب ابتكاراته التي ساهمت في تطوّر مدينته وازدهارها، توفي أميديو أفوجادرو في مدينة تورينو الواقعة شمال غرب إيطاليا، وذلك في التاسع من شهر يوليو لعام “1865” للميلاد وهو في الثمانين من عمره.

ولد أميديو أفوجادرو في التاسع من شهر أغسطس لعام “1776”للميلاد، حيث كان من مواليد مدينة تورينو التي نشأ وترعرع فيها، كما أنّ أولى أبحاثه ودراساته كانت في مسقط رأسه، إلى جانب ذلك فقد كان أميديو أفوجادرو ينتمي لواحدة من الأسر العريقة والمعروفة بعلمها، والتي كانت تحث على ضرورة تعلّم كل فرد من أفرادها؛ الأمر الذي جعل منه شخصيةً علمية وعملية في سنٍ مبكرة.

نبذة عن حياة أفوجادرو:

اشتهر أميديو أفوجادرو بكثرة سفره وتنقّله، حيث زار مُعظم مناطق ودول العالم؛ رغبةً منه في الحصول على كمّاً علمياً ضخماً يُمكّنه من الانضمام إلى قائمة أشهر العلماء حتى نجح في ذلك، إلى جانب رغبته في تطوير علومه وثقافته، هذا وقد تمكن من خلال سفراته بأن يلتقي مع أشهر العلماء والمُخترعين الذين بزغوا في تلك العصور، حيث تأثّر بالعديد منهم وأخذ عنهم بعض من علومهم ومعارفهم.

تولى أميديو أفوجادرو العديد من المهام والأعمال التي كانت السبب وراء شهرته وترقيته، حيث عمل في بداية حياته أستاذاً جامعياً في العديد من الجامعات كانت جامعة تورينو من أشهرها، إلى جانب عمله في أشهر المختبرات العلمية التي تعنى بالتجارب والتطبيقات العلمية، هذا وقد عُرف عنه أنّه كان مُشاركاً في عضوية العديد من الجامعات والأكاديميات التعليمية، حيث كان عضواً في الجمعية الملكية الخاصة بنشر العلم، إلى جانب مُشاركته في كل من الأكاديمية الوطنية التسعون للعلوم والأكاديمية الألمانية للعلوم.

ظهرت اهتمامات أميديو أفوجادرو بعلوم الفيزياء وما يتعلق به من خلال تجاربه وأبحاثه التي كانت تهتم بذلك العلم، حيث اهتم بكل ما يتعلق به من فرضيات ونظريات، إلى جانب اهتمامه بعلوم الرياضيات والكيمياء وغيرها الكثير من العلوم؛ الأمر الذي جعل شهرته تزداد ومكانته العلمية والعملية تتطوّر بشكلٍ ملحوظٍ وسريع.

أهم أعمال أفوجادرو:

  • تمكّن العالم أفوجادرو من خلال دراساته وأبحاثه من التوصل إلى واحداً من أهم القوانين الفيزيائية التي تتعلق بشكلٍ رئيسي بالغازات والذي عُرف باسمه “قانون أفوجادرو” حيث كان ينص على أنّ ” عند وجود مجموعة من الغازات المُختلفة عند درجات حرارة وضغط مُتشابهات، فإنّ هذه الغازات ستحتوي على أعداداً مُتساوية من الجزئيات بشرط تساوي حجم تلك الغازات”.
  • تركزّت أعمال أفوجادور على كل ما يتعلق بالنظرية الجزيئية الخاصة بالجزئيات وما تعلق به حيث قدّم مجموعة من الدراسات والأبحاث حول ذلك الموضوع.
السابق
أوتو ساكور
التالي
فلهلم فيين