معلومات عامة

أنواع السلاحف المنزلية

أنواع السلاحف المنزلية

أنواع السلاحف المنزلية، تعد السلاحف من ضمن الحيوانات الاليفة التي يمكن تربيتها بالمنزل كما أنها تعتبر من الحيوانات التي تتميز بالوداعة المطلقة، والهدوء الشديد كما أنها تتميز بالعمر الطويل ومن خلال مقالتنا سنتعرف على أنواع السلاحف المنزلية.

 انواع السلاحف المنزلية

هناك العديد من أنواع السلاحف ومنها:

السلحفاة الخضراء

  • قد تم تسميتها بهذا الاسم بسبب وجود بقع من اللون الأخضر فوق الدرع الخاص بها ويوجد منها نوعين إحداهما من النوع البري الذي يتغذى على المزروعات الخضراء والنوع الآخر فهو السلاحف البحرية حيث توجد في مناطق الخليج.

السلحفاة ذات الرأس الكبير

  • تعتبر من السلاحف المميزة حيث أنها تعيش قريبًا من شواطئ كاليفورنيا، وشواطئ عمان، كما أنها تتغذى على الرخويات بصفة أساسية، كما أنها تتميز بأنها سلاحف مميزة ومهددة بالانقراض، وأهم ما تتميز به هي رأسها الكبيرة.

السلحفاة اليونانية

  • تتميز السلاحف اليونانية بأنها من ضمن السلاحف التي تتميز بحجمها الصغير، حيث يبلغ متوسط طولها 18 سنتيمتر، وكما أنها تنتشر في المنطقة العربية بصفة عامة.

السلحفاة هيرمان

  • تتميز هذه السلاحف بالحجم الكبير حيث يصل طولها إلى 28 سنتيمتر تقريبًا، كما أنها من أنواع السلاحف المهددة بالانقراض.

السلحفاة الصحراوية

  • تتميز السلاحف الصحراوية بلونها البني المائل إلى درجة لون رمال الصحراء، كما أنها تتميز بحجمها المتوسط كما أنها لا تحتاج إلى تناول الماء بكميات كبيرة طوال اليوم حيث أنها تتميز بتخزين الماء داخل جسمها ولكنها من السلاحف التي تحتاج لجو معين كما يجب الاهتمام بوضع رمال داخل المنطقة التي تعيش بها.

السلحفاة صفراء القدمين

  • يوجد هذا النوع من السلاحف في قارة أمريكا الجنوبية، حيث أنها قد تم إطلاق عليها السلحفاة صفراء القدمين وذلك بسبب تمتعها بحراشف من اللون الأصفر، كما أنها تعتبر من السلاحف المميزة حيث يصل طولها إلى حوالي 40 سنتيمتر، كما أنها تتغذى على العديد من الفواكه والخضروات.

كيفية تربية السلاحف المنزلية

يمكننا القيام بتربية السلاحف المنزلية من خلال الآتي:

العناية بالسلاحف

  • تعد السلاحف من ضمن السلاحف الأليفة التي يمكن تربيتها بالمنزل للاستمتاع بها وللقيام باللعب معها كما أنها تتميز بأنها حيوانات مسالمة كما أنها تتميز بأنها لا تسبب خطر للإنسان وتتميز السلاحف المنزلية بعمرها الطويل.
  • كما أنها لا تتسبب بالأذى للممتلكات أو البيوت وتتميز بأنها من ضمن الحيوانات الهادئة وتتميز أيضًا بأنها صغيرة الحجم لذلك لا تتسبب بأي مشكلة كما أن تربية السلاحف في المنزل يفضل أن يكون الشخص حريص وحذر عند القيام بها حيث أنها قد تتعرض لبعض من المشاكل الصحية الخطيرة وكما أنها يمكن أن تموت خلال عمر صغير ولابد من توافر ظروف معينة لها حيث أنها تعد حيوانات حساسة ولابد من الحذر على مكان تواجدها للحفاظ عليها من الإصابة بأي مرض.

مكان الاحتفاظ بالسلاحف

  • تحتاج السلاحف لمكان معين وبيئة معينة عند القيام بتربيتها وخصوصًا السلاحف اليونانية كما تحتاج السلاحف عند تربيتها إلى مساحة واسعة لكي تقوم بالتحرك بحرية، حيث أن صحتها تتعرض للتدهور بسرعة حيث أن في حالة القيام بحبسها تتعرض للمرض.
  •  لذلك ينصح باقتناء السلاحف في حالة القدرة على توفير مساحة خارجية كبيرة تسمح للسلاحف بالتحرك بحرية مثل تواجد الحديقة بالمنزل ولابد من إدخال السلاحف بالمنزل في حالة التعرض لجو سيئ مثل الأمطار القوية، أو الرياح، أو العواصف الرملية.

الإضاءة والتدفئة

  • تحتاج السلاحف للتدفئة لمدة 14 ساعةً من كل من الضوء والحرارة بشكل يومي وفي حالة عدم تواجد بالمكان الحرارة والاضاءة الكافية يفضل القيام باستعمال الأضواء الصناعية.

الطعام الخاص بالسلاحف

  • تحتاج السلاحف لطعام معين والعناصر الغذائية التي لابد من تواجده به فيفضل أن يحتوي طعام السلاحف على كثير من الألياف الغذائية والعديد من البروتينات والدهون والسكريات.
  • كما ولابد من تجنب إطعام السلاحف لأي نوع من البقوليات (مثل الفول والحمص والبازلاء).
  • كذلك ولابد من عدم إطعام السلاحف طعام الكلاب والقطط حتى لا يسبب ضرر لها وينصح العديد من الأطباء المختصين بالأوراق الخضراء والأزهار، فهذا هو طعامها الطبيعي لها ويفضل عدم إعطائها الخضراوات أو الفواكه.

أماكن عيش السلاحف

  • تحتاج السلاحف لمكان معين للعيش به وبيئة معينة وغذاء معين أيضًا حيث يمكن تربيتها بالمنزل وتعتبر من ضمن السلاحف الاليفة والتي تتغير سلالتها مع تقدم عمر الأرض.
  • حيث وتعد من الحيوانات التي وجدت منذ أقدم العصور وتختلف أماكن عيشتها كما أنها تختلف الأشكال مثلما أوضحنا من قبل، حيث يوجد ثلاثة أنواع يجب أن نتعرف على أماكن عيشتها وطعامها منها.

السلاحف البرية

  • يعيش هذا النوع من ضمن السلاحف فوق الأرض فهو يتميز بإجادة الزحف على الأرض بدلاً من السباحة في الماء، كما يتميز بالعديد من الانواع المختلفة التي تختلف بالشكل والعمر وهي منتشرة كثيراً يستطيع الإنسان حملها وتربيتها في المنزل، حيث أن السلاحف من الحيوانات الاليفة والتي تتميز بالهدوء حيث أنها لا تسبب ضرر بالشخص والمكان التي تعيش به ويوجد منها السلاحف المتوسطة والسلاحف ذات الرأس الكبيرة والتي تعتبر ذو شكل مرعب وينتشر في العالم.
  •  حيث أنها تنتشر في فلسطين وبجانب الأماكن السكنية، أما السلحفاة الصحراوية التي يمكن أن تنتشر في بلاد الاردن الأماكن التي تقترب من المنازل كما أنها تفضل العيش في الحفر التي تحفرها في التراب وتعتبر من ضمن الأنواع المميزة والتي لابد من توافر بيئة معينة لها.

السلاحف البحرية

  • يعيش هذا النوع من السلاحف في مياه البحار والمحيطات كما أنه يعد من ضمن الأنواع التي تجيد السباحة وصيد الأسماك، وتتأقلم مع البحر منذ ملايين السنين.
  • ويستمتع ببقائه في الماء لمدة طويلة ومنها أنواع مهددة بالانقراض وأشهر أنواع السلاحف البحرية والتي تعتبر مميزة هي السلاحف ذات الرأس الكبير التي تعيش في قاع البحر.
  • كما أنها تتغذى على الأسماك الصغيرة والسرطان والرخويات الأخرى ويوجد نوع أخر منها السلاحف الخضراء وهي تتغذى على الكائنات التي تعيش بالبيئة وتتغذى على الأعشاب وتوجد هذه الأنواع في البحر الأبيض المتوسط.

السلاحف المياه العذبة

  • تعتبر من ضمن الأنواع المميزة والتي تعيش في مياه البحيرات والأنهار وبالأخص بالقرب من الينابيع العذبة، وبعد أن تخرج من المياه تكون على اليابسة وترى الشمس، وتقوم سلاحف المياه العذبة بأنها تضع البيض التي تبيضها عند الحفر في الأرض.
  • كما أنها تعتبر من الأنواع المميزة والتي يوجد منها نوعان مختلفان منها السلاحف البرمائية وهي السلاحف التي تأكل الضفادع والأسماك والأفاعي وتتغذى أيضًا على بعض من السلاحف الحديثة الولادة والصغيرة
  • وأما النوع الآخر من السلاحف الخاصة بالمياه العذبة الذي يتغذى على الحشرات والطحالب وهوائم النهر والقشريات والقواقع.
  • وتجدر الاشارة إلى أن السلاحف تختلف في الشكل والحجم ويتم تصنيفها إلى 8 أنواع، ومنها كما تم شرحها سابقًا بالتفصيل ومنها السلاحف الخضراء والسوداء ومسطحة الظهر وجلدية الظهر وضخمة الرأس، وتعتبر من ضمن الأنواع الأكبر حجمًا هي السلاحف ذات الرأس الكبير تعيش في جزيرة جالاباغوس في المحيط الهندي.
السابق
إحصائيات منظمة الصحة العالمية عن التدخين
التالي
أين تقع محكمة العدل الدولية الأوروبية؟