النظام التربوي

أهمية تفاعل الوالدين في تعليم وتطوير الأطفال

أهمية تفاعل الوالدين في تعليم وتطوير الأطفال

أهم العوامل التي تساعد على تطوير التعلم لدى الأطفال؟

تُعد العلاقة بين الأسرة والطفل مهمة جداً، ويرجع ذلك في أن الطفل يمضي أغلب وقته مع أسرته، ويوجد مجموعة من العوامل التي تساعد على تعلم الطفل، مثل بيئة التعلم في المنزل حيث أن بيئة التعلم تساعد بشكل كبير في تكوين الطفل وتطوره، وقد ثبت أيضاً أن الوضع الاجتماعي والاقتصادي للأسرة قادر على التنبؤ بنجاح الطفل في التعلّم المبكر، إلا أن دور الأسرة يضاعف هذه القدرة على التنبؤ، وذلك لأن الأب والأم هما مُعلّما ومقدّما الرعاية الأساسيان للطفل، لكن هل يعي كل منهم دوره في في مرحلة الطفولة المبكرة؟
حيث تعتبر أول السنوات في حياة الطفل مهمة جداً؛ فهي الأساس لنمو الطفل بشكل سليم وتطور المهارات لديه، ويتطور الدماغ بشكل فائق السرعة خلال السنوات الأولى من حياة الطفل، حيث تنمو أكثر من مليون شبكة عصبية كل ثانية وفي عمر الخامسة تتطوّر المهارات التعليمية لدى الأطفال بشكل كبير.

ما الذي يمكن أن يقوم به الوالدين للأطفال في ظل انشغالهم في ضغوطات الحياة؟

1- مشاركة الوالدين والقيام بالتفاعل مع أطفالهم: حيث أن هذه المشاركة لها عدة أوجه ومنهجيات، وتختلف المنهجيات في تأثيرها، حيث أنه يوجد مجالين رئيسييّن للتفاعل وهما: التعلّم الموجه للعائلة والشراكة بين العائلة والمدرسة يشمل المجال التعلم الموجه للعائلة استراتيجيات سهلة كقيام الوالدين بالتحدث مع الأطفال وقراءة القصص لهم واللعب معهم، أو قد يكون على شكل منظم مثل تقديم تدريبات يكون الهدف من هذه التدريبات تطوير معرفة ومهارات الآباء، ويمكن تقديم مثل هذه النشاطات في داخل البيت أو خارجه عن طريق المدارس أو المراكز المجتمعية أو عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي المختلفة.

2- التواصل بين الوالدين والمعلمين: على الأهالي والمدارس العمل سوياً لمساعدة الأطفال على تحقيق كافة أهدافهم، وبالتالي من خلال التوجه إلى الأهل الذين يتم أعتبارهم أساس التعلم يتم تحقيق الأهداف على أكمل وجه، مع الأخذ بعين الاعتبار أن تعلم الأطفال حساس للوقت، فمن الجدير بالذكر بأنه من الضروري أن يشارك الأهالي في تعليم أطفالهم ونموهم في وقت مبكر، مدركين أن ما يهم بالفعل هو نوعية التفاعل بين الأهل وأطفالهم وليس كميته.

السابق
تحفيز الأطفال بطرق بسيطة وممتعة
التالي
تعامل زوجة الأب مع أطفال زوجها