معلومات عامة

إحصائيات منظمة الصحة العالمية عن التدخين

إحصائيات منظمة الصحة العالمية عن التدخين

إحصائيات منظمة الصحة العالمية عن التدخين، إحصائيات منظمة الصحة العالمية عن للتدخين أكدت أن ظهور أمراض أخرى للمدخن كالقلب والسكر وغيره سببها التدخين، فتصدت بشأن مكافحة ومحاربتها، لأنها من أخطر ما يدمر صحة الإنسان لاحتوائها على مواد سامة ومسرطنة.

إحصائيات منظمة الصحة العالمية عن التدخين

  • يقتل التدخين نصف من يدخنون تقريبًا.
  • يقضي التدخين علي حياة ٨ ملايين نسمة كل سنة، منهم أكثر من ٧ملايين يتعاطونه بطريقة مباشرة،١,٢ مليون لا يدخنون إطلاقًا ولكن منهم من يتعرض للدخان وهواء التبغ لا إراديًا.
  • ٨٠٪ من المدخنين يسكن على الصعيد العالمي ذات الدخل المنخفض عددهم ١,٣ مليار شخص.

التدخين يسبب الفقر

  • جميع أشكال التدخين مضرة وسامة ولا يوجد نوع أمن عن آخر، وتظل السجائر هي الأكثر شيوعاً وانتشاراً بين الناس، ومنها عديم الدخان، والتبغ الجاهز للف باليد.
  • لا يقل الضرر من نوع سجائر إلى آخر، ومعظم مستخدميه لا يعرفون الأضرار والمخاطر التي تنتج عن تعاطي التبغ.
  • فتعاطي التبغ عديم الدخان عامل قوي للإدمان ويدمر الصحة، لأنه يحتوي على الكثير من المواد السامة المسرطنة.
  • ينتج عن التبغ سرطان المريء والعنق والرأس وأمراض الفم واللثة وسرطان الفم وأمراض الأسنان.
  • يتميز دخل٨٠٪ من المدخنين الدخل المنخفض والمتوسط، كما تزيد نسبة الوفيات.
  • يستنزف المتعاطي للتبغ والسجائر أمواله في إشباع رغباته، ولكن يعود عليه بالفقر وضيق المعيشة وعجزه عن سد حاجات الأسرة المعيشية مثل الطعام والمأوى.
  • بعد أن يدمر التدخين صحته يسعى المتعاطي للعلاج، وتلقي الرعاية الصحية ويحتاج تكاليف ضخمة لمعالجة الأمراض التي سببها له التدخين بعد أن فقد كل أمواله.
  • يتم تشغيل الأطفال الذين تحت خط الصفر من الأسر الفقيرة في زراعة وتوزيع التبغ والسجائر كي يجلبوا الدخل لأسرتهم.

الحل هو الترصّد

  • الرصد الجيد وتتبع حجم وباء التبغ وانتشاره وخصائصه، وتحديد أفضل الوسائل لتنفيذ السياسات والشروط.
  • تقوم البلدان بالترصّد بمعدل بلد من ٣ بلدان، كما تقوم بمراقبة المتعاطين للتبغ عن طريق تكرار الشباب والبالغين مرة كل سنة، أي ما يقرب ٣٨٪ من سكان العالم.

التدخين السلبي اللاإرادي

  • الدخان الغير مباشر هو الذي يملأ المكان عندما يدخن الآخرون منتجات التبغ من أنواع السجائر.
  • لا يوجد مستوى آمن التعرض للدخان الغير مباشر لأنه ينتج عنه أكثر من ١,٢ مليون حالة وفاة كل سنة، ويصيب بأمراض حادة كأمراض القلب والأوعية والجهاز التنفسي.
  • الأطفال دائمًا عرضة لتنفس الهواء الملوث بالدخان لأنهم يتعرضون له بطريقة غير مباشرة في الأماكن العامة، ويتوفى ٦٥ شخص كل عام بسبب التعرض للتدخين السلبي والغير مباشر والأمراض التي يسببها.
  • يزداد خطر التدخين السلبي للرضع وحيث يمكن أن يصابوا بمتلازمة موت الرضيع الفجائي.
  • أما عند النساء الحوامل فيتسبب في نقص في الوزن ومضاعفات عند الولادة.
  • قوانين منع التدخين تقوم بحماية صحة غير المدخنين، وتشجع المدخنين للإقلاع والابتعاد عن التدخين.

التحذيرات الصحية الفعالة

  • يتم عمل صور ورسوم عريضة وبرقيات تحتوي على التحذيرات الصحية، ربما هذه الرسالة تقنع المدخن بضرورة حماية صحة غير المدخنين عن طريق عدم التدخين في المنزل والالتزام بها.
  • توزيع منشورات وتعليق برقيات تنصح بعدم التدخين في الأماكن العامة، وذلك تشجيعاً لهم للإقلاع عن تعاطي السجائر.
  • جميع منتجات التبغ مضرة وسامة وتحتوي على مواد مسرطنة تدمر الجسم وتملؤه بالأمراض وتسبب الوفاة.
  • هذه التحذيرات تذكر وتوعي الناس بأضرار تعاطي التبغ وأخطارها.
  • الحملات الإعلامية تقلل من الإقبال على تعاطي وشراء التبغ، وذلك لحماية الغير مدخنين، وإقناع الناس بخطورة الأمر وللتوقف عن استخدامه.

حظر الدعاية والإعلام للتبغ يمنع استهلاكه

  • الحظر الشامل وعدم الدعاية والترويج له يحد ويمنع استهلاكه واستخدامه.
  • الدعاية المباشرة مثل التلفزيون والإذاعة ووسائل الإعلام والمنشورات المطبوعة ومواقع التواصل، فهي تقوم بالترويج له على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • أما الدعاية الغير مباشرة كمشاركة العلامات التجارية، وخفض الأسعار للتبغ، والتوزيع المجاني للتشجيع عليها، ورفع الضرائب وسيلة فعالة للحد من تعاطي التبغ من جهة التكلفة خصوصًا للشباب والأسر منخفضة الدخل.

وسيلة الضرائب للحد من تعاطي التبغ

  • تعتبر من الطرق الفعالة في منع التبغ وتعاطيه وخصوصًا بين الشباب والأسر الفقيرة ذات الدخل المنخفض.
  • لابد أن تكون قيمة الضرائب مرتفعة حتى تصبح أسعار التبغ اعلى من مستوى الدخل، وبذلك سيتم الخفض من استخدامه بنسبة ٤٪ في البلدان ذات الدخل المرتفع، وبنسبة ٥٪ في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط.
  • رغم ذلك فإن حل فرض الضرائب للتبغ هو الأمر الأقل تنفيذًا من بين الحلول لمكافحة التبغ.

مساعدة مستخدمي التبغ

  • معظم الناس يستوعبون المخاطر والأضرار الصحية التي تترتب على تعاطي التبغ، وبعض المدخنين مدركون للمخاطر التبغ ويريدون الامتناع عنه.
  • نسبة ٤٪ ممن يحاولون الإقلاع عن التعاطي، يحتاجون للدعم الأدوية والمال والتشجيع.

وقف الاتجار الغير مشروع بالتبغ

  • يثير الاتجار الغير مشروع مخاوف تمس الأمن والاقتصاد في أنحاء الدول، وتشير الأساسيات إلى أن منتجات التبغ المستخدمة تعتبر منتجات غير مشروعة، وتدعم السوق غير المشروع وشبكات الجريمة في تهريب الأسلحة والبشر.
  • مشروع فرض الضرائب على التبغ من سياسات مكافحة التدخين والحد من تعاطي التبغ.
  • منع الاتجار الغير المشروع يعتبر أولوية صحية وذات هدف مناسب للتحقيق، ولكن يجب تحسين نظم الضرائب، وتعزيز التعاون الدولي والمحلي لمكافحة التبغ.

استجابة منظمة الصحة العالمية

  • تبذل المنظمة قصارى جهدها لإزالة المخاطر التي تأتي من منتجاتها، ففي سنة ٢٠٠٣ بدأت دول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية اتفاقية المنظمة الإطارية وذلك لمكافحة التبغ.
  • هذه الاتفاقية بدأ تنفيذها في سنة ٢٠٠٥ عدد أطرافها ١٨٢ وذلك يمثل ٩٠٪ من سكان العالم.
  • تعتبر هذه الاتفاقية إنجازًا مهماً في مجال تعزيز الصحة، فهي معاهدة مسندة بأنه من حق المواطنين بالتمتع بأعلى مستوى من الصحة والأمن.
  • في سنة ٢٠٠٧ عقدت منظمة الصحة العالمية طريقة عملية وفعالة لتوسيع تنفيذ الأحكام الرئيسة، وذلك لمكافحة التبغ وسميت ببرنامج Empower أو برنامج التدابير الستة.
  • نص البرنامج على رصد تعاطي التبغ والرقابة التامة، حماية الشعب من تعاطي التبغ، عرص النصائح والمساعدة للإقلاع عنه، التحذير من مخاطره، تنفيذ الحظر على الإعلان، وزيادة الضرائب.
  • تقرير منظمة الصحة عن وباء التبغ ٢٠١٩ عرض النصائح ومساعدة الناس للإقلاع عن التبغ والتدخلات لمكافحته.
  • تنفيذ بروتوكول القضاء على الاتجار الغير مشروع عن طريق منتجات التبغ، وتم اتخاذ سياسات مرتبطة بسلسلة توريد التبغ.
  • منع إصدار تراخيص استيراد هذه المنتجات وتصديرها وتشغيلها، وفرض عقوبات على الجهات المهمة والمسؤولة عن الاتجار الغير مشروع.
  • أيضًا تجريم الإنتاج الغير مشروع وتهريبه، وقد دخل حيز التنفيذ في أيلول/سبتمبر ٢٠١٨ ويضم ٥٨ طرف.
  • الاحتفال العالمي للامتناع عن التبغ في جميع دول العالم في ٣١ أيار/مايو، وهذا الاحتفال يوعي الجمهور بمخاطر وأضرار استخدام التبغ، ويبين ما تفعله منظمة الصحة العالمية لمكافحة هذا الوباء.
  • توعية الناس بالمطالبة بحقهم في التمتع بهواء نظيف وحياة صحية نقية، وحماية أنفسهم وأبنائهم والأجيال القادمة.
السابق
محطات غاز طبيعي في مصر
التالي
أنواع السلاحف المنزلية