المناهج

إعراب فعل الامر للمخاطبة

إعراب فعل الامر للمخاطبة

الفعل في اللغة العربية

  • تنقسم اللغة العربية إلى (اسم، وفعل، وحرف)، إن الاسم هو لفظ دال على شيء دون زمن، والفعل في اللغة العربية يعرفنا يحدد عن طريقة زمن الكلام، أما عن الحرف فينقسم لعدة أجزاء، وسيتحدث مقالنا عن الفعل بالتحديد فعل الأمر.
  • ولتفريق بين الفعل والاسم يكون عن طريق “ال ” التعريفية، فتلك لا تقبل الدخول على الفعل، مثلًا إن قلنا الفعل “ذهب” سنرى أنه لا يمكن أن يدخل عليه “ال ” للتعريف دون أن يتغير المعنى فستصبح “الذهب” لا الفعل.

تقسيم الفعل وفقًا للزمن

  • الفعل المضارعالفعل المضارع هو فعل يدل على حدث مازال مستمر ومتجدد مثال (يأكل، يشرب، يلعب، يدرس)، ويلاحظ أن الفعل المضارع يبدأ ببعض الحروف، وتلك الأحرف يمكن أن نجمعها في كلمة واحدة وهي “نأتي”، أي أن كل فعل مضارع سيبدأ بتلك الاحرف (ن، ت، ي، أ).
  • ويتم اعراب الفعل المضارع بالضمة أي أنه فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة، إلا إن جاء قبله حرف نصب (أن، لكي، حتى، ل التعليل)، في تلك الحالة يتم إعرابه على أنه فعل مضارع منصوب وعلامة نصبة الفتحة، كما يمكن أن يسبق الفعل المضارع بحرف جزم مثال (لم، لا الناهية)، وعند إذ يتم إعرابه على أنه فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون، كما أن الأفعال الخمسة هي أفعال مضار أيضاً، وتعرب بحذف أو ثبوت النون.
  • الفعل الماضيوهو فعل يدل على حدث وقع في الماضي، يعني أنه قد حدث في وقت مضى وانتهى، ويتم إعراب الفعل الماضي، أنه فعل ماض مبني على الفتح، إن جاء بمفردة أو أتصل به تاء التأنيث الساكنة، مثال: شرب، شربت.
  • فعل الأمر: وهو موضوع مقالنا اليوم، ويأتي بصيغة الأمر، مثال: أشرب، ألعب.

ويكون مبنيًا على السكون إن كان الفعل صحيح، وإن كان معتلًا فيكون مبنيًا على حذف حرف العلة.

الأفعال حسب اللزوم والتعدي

  • إن الفعل اللازم هو الذي يكتفي بالفعل ويتم المعنى، ويلحق بالفاعل حرف جر، مثال على ذلك: لعبت الفتاة مع القطة.
  • والفعل المتعدي فهو لا يكتفي بالفعل حتى يتم معناه ويكون بحاجة لمفعول به لإتمام المعنى، وفي بعض الأوقات هناك أفعال تتعدى إلى مفعولين.

فعل الأمر

إن فعل الأمر هو كل فعل يراد به القيام بشيء كطلب أو عمل شيء ما في المستقبل، أمثلة على هذا:

  • أمضغ طعامك جيدًا
  • تمهلْ في السَّيْر.
  • نمْ مُبَكرًا.
  • نظفْ غرفتك.
  • أطعمْ قطك.
  • ذاكر دروسك.

إعراب فعل الأمر

في العادة ما يتم بناء فعل الأمر، سنقوم بتوضيح هذا بأمثلة بسيطة وهي:

  • البناء على حذف النون: يتم بناء فعل الأمر على حذف النون، وهذا إن اتصل بألف الإثنين، أو واو الجماعة، أو ياء المخاطبة، مثالًا على ذلك: اجتهدا، واجتهدوا، واجتهدي.
  • البناء على الفتحيتم بناء فعل الأمر على الفتح، وذلك إذا اتصل بنون التوكيد أتصالًا مباشرًا، مثالًا على ذلك: انهضَنَّ، ادرسَنَّ.
  • مبني على حذف حرف العلةيتم بناء فعل الأمر على حذف حرف العلة، إن انتهى الفعل بحرف علة فنقوم بحذفه، مثال على ذلك: اخشَ، وادعُ، واقضِ.
  •  بناء فعل الأمر على السكون: يتم بناء فعل الأمر على السكون إذا كان صحيح الأخر حيث لا يتصل به حرف علة، مثال على ذلك: اجلس.

أيضًا يتم بناؤه على السكون، وذلك في حالة اتصاله بنون النسوة اتصالًا مباشرًا، مثالًا على ذلك: اجلِسْنَ، واذهَبْن، واكتبْن.

معاني أخرى لفعل الأمر

هناك معاني مجازية لفعل الأمر غير غرض استخدام الفعل الأساسي، ومن أشهر معاني فعل الأمر المجازية هي:

  • الدعاء.
  • الإباحة.
  • النصح والإرشاد.
  • التهديد.
  • الاحتقار.
  • الإكرام.
  • الامتنان.
  • التسوية.
  • الإهانة.

ياء المخاطبة وفعل الأمر

لا يتم كتابة ياء المخاطبة إلا مع فعل الأمر والفعل المضارع، ويتم إعرابهم إعراب الأفعال الخمسة، وتعرب كضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، كما لا تلحق بالاسم، إن لحقت ياء المخاطبة بفعل الأمر يتم إعرابه اعرابًا محددًا لا يتم تغييره، حيث يعرب فعل أمر مبني على حذف النون، ويتم الإعراب الياء ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وعندما تتصل بالفعل المضارع، يكون منصوب أو مجزوم وعلامة جزمة حذف النون، ويتم إعراب الياء كضمير متصل مبني في محل رفع فاعل، مثالًا على ذلك : أشترى كتابًا ( وهو فعل أمر للمؤنث)، “أشترى” ويعرب كفعل أمر مبني على حذف النون والياء لهي ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.

الأفعال الخمسة

الأفعال الخمسة هي كل فعل مضارع، اتصلت به أحد تلك الضمائر الآتية:

  • ألف الاثنين: وهو ضمير غائب للمثنى، مثال لذلك يفهمان، كذلك ضمير للمثنى الحاضر، مثال على ذلك تفهمان.
  • واو الجماعة: وهو ضمير الغائب الجمع، مثال على ذلك يفهمون، كذلك فهو ضميرًا للجمع الحاضر، مثال على ذلك تفهمون.
  • ياء المخاطبة: كما ذكرنا عنها مسبقًا، مثال على ذلك تفهمين.

لماذا أطلق عليها الأفعال الخمسة

  • حيث أن إذا اتصل الفعل المضارع بألف الاثنين (يفعلان) أو الحاضرين اثنين (تفعلان).
  • وإذ جاء متصلًا بواو الجماعة سيكون إما جمع غائب (يفعلون) أو جمع حاضر (تفعلون).
  • وعندما يتصل بياء المخاطبة فلا يأتي إلا لواحدة مخاطبة (تفعلين).
  • وعندما نقوم بعد تلك الأمثلة سنجد أن تلك الأمثلة خمسة، ولهذا السبب تم إطلاق عليها اسم الأفعال الخمسة.

إعراب الأفعال الخمسة

يتم رفع الأفعال الخمسة بثبوت النون، بدلًا من الضمة، ويتم نصبها أو جزمها بحذف النون، مثال توضيحي على ذلك:

يقول سبحانه وتعالى: ‘وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَ ‘(النحل 19 ).

ومن الأفعال الخمسة من المثال هي: تسرون، تعلنون.

ويتم إعرابها على أنها: مضارع مرفوع بثبوت النون، ويتم إعراب الواو كفاعل.

لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حتى تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ ‘ (آل عمران 92 ).

ومن الأفعال الخمسة من المثال هي: تنالوا، تنفقوا.

ويتم إعرابها على أنها: فعل مضارع منصوب بحذف النون، والواو ضمير مبني في محل رفع فاعل.

حيث أن دخول حتى ولن على الفعل وضعها في موضع نصب للفعل.

وَإِن تُصْلِحُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ‘ ( النساء 129 )

ومن الأفعال الخمسة من المثال هي: تصلحوا، وتتقوا.

ويتم إعرابها على أنها: فعل مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل.

حيث أنه سبق بحرف جازم وهو إن.

السابق
النعت والمنعوت وإعرابه
التالي
أدوات النفي والنهي