النظام التربوي

الآثار السلبية المترتبة على الأطفال من شجار الوالدين

الآثار السلبية المترتبة على الأطفال من شجار الوالدين

شجار الوالدين أمام الأطفال:

من السلوكيات الخاطئة التي يقوم فيها الأهالي هي الشجار أمام الأطفال دون الوعي بالآثار السلبية الناتجة عن هذا السلوك، حيث أن الشجار له العديد من العواقب السلبية التي تعود بالضرر على الأطفال، لذلك يجب على الوالدين تجنب الشجار أمام الأطفال، لتجنب المخاطر المترتبة على هذا الشجار، في هذا المقال سوف نتحدث عن الآثار السلبية المترتبة على الأطفال نتيجة شجار الوالدين.

ما هي الآثار السلبية المترتبة على الأطفال من شجار الوالدين؟

1- عدم شعور الأطفال بالأمان العاطفي: يؤدي شجار الوالدين أمام الأطفال إلى زعزعة الأمان والاستقرار لديهم، حيث يحس الأطفال بعدم الراحة النفسية والإحساس بالخوف والقلق المتواصل، ويعتقدون أنهم هم السبب في هذا الشجار، و تتأثر نفسيتهم بشكل كبير ويتوقعون انفصال الوالدين ويفقدون طعم السعادة والراحة، لذلك من المهم أن يتجنب كل من الأم والأب الشجار أمام الأطفال وأن يجعلوا الخلافات ضمن غرفة الخاصة فيهم، حتى لا تتأثر نفسية الأطفال وتتشكل العقد النفسية لديهم.

2- ضعف روابط المحبة بين الوالدين والأطفالالأطفال في أول مراحل حياتهم يحتاجون إلى الأب والأم حتى يشعروا بالأمان والاستقرار ومشاعر المودة والاهتمام، لكن عندما يشاهد الأطفال أن الأم والأب يمضون وقتهم في الشجار ولا يعطون للأطفال أي نوع من المحبة أو الاهتمام ولا يراعون مشاعر الأطفال هنا تقل محبة الأطفال للوالدين وعدم رغبة الأطفال في البقاء في المنزل بسبب الأجواء السلبية الناتجة عن الشجار ولا يحبون الجلوس مع الوالدين لكي لا يتشاجران أمامهم هنا تضعف العلاقة القائمة بين الوالدين والأطفال، حيث أن العلاقة تضعف كلما زاد الشجار بين الوالدين أمام الأطفال.

3- حدوث أمراض نفسية وجسدية لدى الأطفال: عندما يتشاجر الوالدين بشكل متواصل أمام الأطفال، ينتج عن هذا الشجار العديد من الأمراض النفسية لدى الأطفال، من الأمراض النفسية الناجمة عن شجار الوالدين أمام الأطفال العزلة، الإحباط، الاكتئاب، القلق، عندما يشعر الأطفال بالقلق لا ينامون بشكل جيد ولا يأكلون أيضاً بالتالي يؤدي القلق إلى الإصابة بأمراض جسدية نتيجة عدم النوم بشكل جيد وعدم تناول الغذاء بشكل جيد.

4- تدني التحصيل الدراسي وقلة المعرفة لدى الأطفال: قد يظن الأهالي أنه في حال حدوث شجار بينهم أن الأطفال يتمكنون من حل واجباتهم المدرسية خلال شجار الأهالي، دون الوعي أن الشجار يؤثر على مستوى التركيز لدى الأطفال، لأن الأطفال يكونون في نفسية غير جيدة وبالتالي لا يتمكن الأطفال من التركيز والاستيعاب خلال شجار الوالدين، هذا يؤدي بالتالي إلى تراجع الأطفال في المدرسة وتدني مستوى التحصيل والمعرفة لديهم، يجب أن يستوعب الوالدين أن الشجار يضعف التركيز لدى الأطفال يؤدي أيضاً إلى تراجع الأطفال في الجانب الدراسي.

5- ضعف العلاقات الاجتماعية لدى الأطفال: الأطفال يقلدون الوالدين في كافة التصرفات الصادرة عنهم سواء كانت هذه التصرفات حسنة أم سيئة، عندما يشاهد الأطفال الوالدين يتعاملان بالعنف مع بعضهما،  ينعكس ذلك على الأطفال بشكل سلبي حيث يتعامل الأطفال مع الآخرين بطريقة عدوانية وعنيفة، حيت يظن الأطفال أن الشجار هو من أنسب الحلول للتفاهم مع الآخرين لأن الوالدين يتوجهان إلى الشجار بشكل دائم، عندما يتعامل الأطفال بعنف وعدوانية مع الآخرين لا يتمكن الأطفال من تكوين علاقات جيدة ويصبح الأطفال منبوذين من الأفراد الآخرين، لذلك من المهم أن يعي الوالدين أن الشجار يؤدي إلى جعل الطفل يتعامل بعنف وعدوانية بالتالي عدم نجاح الطفل في حياته وفي علاقاته، لذلك من المهم أن يتجنب الوالدين الشجار أمام الأطفال حفاظاً عليهم.

6- احتمالية إصابة الأطفال باضطراب الأكل: الاضطراب المقصود فيه هنا لا يعني عدم قيام الأطفال بتناول الطعام بل العكس تماماً، حيث أنه يعبر الطفل عن غضبه من شجار الوالدين بالإقبال على تناول الطعام بشكل مبالغ فيه، يكون تركيز الطفل على نوع معين من الطعام وليس كل أنواع الطعام، وفي أغلب الأوقات يركز الأطفال على تناول السكاكر والأشياء غير مفيدة لصحة الأطفال، من الضروري أن يعي الوالدين المخاطر النفسية الناتجة عن الشجار بينهم أمام الأطفال والتي تؤدي هذه الأمراض إلى إصابة الطفل بأمراض جسدية، حيث أن الطفل يلجأ إلى العزلة والعزلة مرض نفسي خلال العزلة يتناول الطفل الطعام غير مفيد مثل الحلوى والسكاكر والمشروبات الغازية بالتالي إصابة الطفل بأمراض جسدية.

 

السابق
مفهوم الكفاءة في علم النفس
التالي
أساليب تربية طفل متفائل