النظام التربوي

الأساليب التي تساعد الوالدين في تقوية شخصية الأطفال الضعيفة

الأساليب التي تساعد الوالدين في تقوية شخصية الأطفال الضعيفة

في بعض الأوقات تؤدي الحماية الزائدة من جهة الوالدين إلى تكوين شخصية ضعيفة للطفل بدون قصد، لذلك من المهم أن ينتبه الوالدين إلى طريقة التعامل مع الأطفال، في هذا المقال سوف نتحدث عن أسباب ضعف الشخصية عند الأطفال والأساليب التي تساعد الوالدين في تقوية شخصية الأطفال الضعيفة.

أسباب ضعف شخصية الطفل:

1- الحماية المبالغ فيها من الوالدين: حيث أنه يعتقد معظم الأهالي أن الحماية الزائدة تساهم في تقوية شخصية الطفل الضعيفة، هذا اعتقاد خاطئ، حيث أن الحماية الزائدة تؤدي إلى تكوين شخصية ضعيفة، لأن الخوف الزائد من جهة الوالدين يجعل الطفل أيضاً خائف من مواجهة والتصرف في معظم المواقف.
2- الاتكالية: حيث أن الوالدين يقومان بجميع المهام التي من المهم أن يقوم بها الطفل، فيعتاد الطفل ويتكل على الوالدين بالتالي يصبح الطفل ذو شخصية ضعيفة ولا يدرك طريقة التعامل حتى في أبسط المواقف، لأن الطفل لم يتحمل أي نوع من المسؤولية، عندما يصطدم بالواقع لا يدرك كيفية التصرف في المواقف والتحديات التي تواجهة بسبب طبيعة شخصيته الاتكالية.
3- الدلال الزائد: يظن معظم الأهالي أن التدليل يشعر الطفل بالمودة، فيعمل الأهالي على تلبية كافة متطلبات الطفل ولا يرفضون له أي طلب هذا اعتقاد خاطئ، حيث أن الدلال المفرط يؤدي إلى تكوين شخصية ضعيفة، لأن الطفل عندما يواجه أي صعوبة يصاب بالصدمة ولا يستطيع مواجهتها، أيضاً الدلال الزائد يجعل الطفل يتعامل مع الناس بأسلوب خاطئ.
4- العدوان والعنف في طريقة المعاملة مع الطفل: إن طريقة معاملة الوالدين للطفل بهذا الشكل بشكل عدواني وعنيف، تجعل من شخصية ضعيفة ومهزوزة بشكل مستمر.
5- المقارنة:عندما يقوم الوالدين مقارنة الطفل بغيره من الأطفال وعدم مراعاتهم للفروق الفردية، يؤدي ذلك إلى جعل شخصية الأطفال شخصية ضعيفة، لأن الطفل يشعر بأن جميع الأطفال من حوله أفضل منه فتقل ثقته في نفسه.
6- الاستهزاء بالطفل: في حال قيام الوالدين بالسخرية من الطفل والاستهزاء به بالأخص أمام أقرانه يؤدي ذلك إلى إضعاف شخصية الطفل وتدني مفهوم الذات لديه.

كيفية تقوية شخصية الطفل:

1- القدوة الحسنة: معظم السلوكيات التي يكتسبها الطفل تكون متعلمة، حيث أن الطفل يكتسب هذه السلوكيات من الوالدين، لأنه يعتبر الوالدين القدوة الحسنة له، لذلك من المهم أن ينتبه الوالدين إلى كافة السلوكيات الصادرة عنهم وأن يكونوا القدوة الحسنة للطفل.
2- السماح للطفل بالتجربة والاكتشاف: عندما يسمح الوالدين للطفل بتجربة كل ما هو جديد تقوى شخصية الطفل، لأن الطفل بالتجربة والاكتشاف تتطور مواهبه وبالتالي يقدر على مواجهة كافة التحديات والصعاب مهما كانت، لأنه بالتجربة يعتمد الطفل على نفسه في تحمل كافة المسؤوليات، ولا يخاف من المواجهة مهما كانت هذه التحديات.
3- السماح للطفل بالتعبير عن نفسه: من أفضل الطرق لجعل الطفل يمتلك شخصية قوية هي السماح للطفل بالإفصاح عن رأيه واحاسيسه، والعمل على الأخذ بهذا الرأي في حال كان رأي الطفل صحيح، ذلك يساهم في تقوية شخصية الطفل ويطور مهارات الطفل في طريقة التعامل في كافة الأمور والمواقف، أيضاً في حال سماح الوالدين للطفل بالتعبير عن مشاعره وارائه يساهم في جعل الطفل يسيطر بشكل أكثر على هذه المشاعر بصورة أفضل.
4- تشجيع الطفل: من المهم أن يشجع الوالدين الطفل في حال قيامه بالسلوكيات المقبولة، حتى يكرر الطفل هذه السلوكيات، وتصبح هذه السلوكيات جزء من شخصيته، مدح الطفل والثناء عليه من جهة الوالدين يساهم في جعل الطفل يشعر بأنه شخص مهم بالتالي تزداد ثقة الطفل في نفسه.
5- إشراك الطفل في كافة الأنشطة المختلفة: من الضروري أن يقوم الوالدين بإشراك الطفل بالعديد من الأنشطة المختلفة، لأن الطفل عندما لا يشترك بالأنشطة والفعاليات يصبح انطوائي ومنغلق على نفسه ولا يرغب بالاختلاط مع أي طفل آخر وبالتالي غير اجتماعي وذو شخصية ضعيفة.
6- تحسين القدرات العقلية للطفل: من الضروري أن يقوم الوالدين باكتشاف مهارات التي يمتلكها الطفل والعمل على تطوير هذه المهارات بكافة الوسائل والطرق، لتحسين قدرات الطفل العقلية، ويتم ذلك من خلال الألعاب التي تساهم بشكل كبير في تحسين القدرات العقلية للطفل، أيضاً قيام الوالدين برواية القصص للطفل حتى يكتسب الطفل المهارات التي تعمل على تطوير قدراته العقلية، أيضاً قيام الوالدين في الجلوس مع الطفل والتحاور معه كل هذه الأمور تساهم في تحسين القدرات العقلية للطفل.

السابق
طرق لتفريغ طاقة الطفل دون الحاجة إلى الخروج من المنزل
التالي
تربية الأطفال في عمر 9 سنوات