النظام التربوي

الطرق التي تجعل الأطفال مطيعين

انفصال الوالدين وأثره على الأطفال

تربية الأطفال على طاعة الوالدين تتطلب من الوالدين الصبر على الأطفال، من الضروري أيضاً أن يتعامل الوالدين مع الطفل بأسلوب جيد من خلال قيام الوالدين بتجنب الطرق التي تؤدي إلى جعل الأطفال عنيدين، مثل قيام الوالدين الصراخ على الأطفال، هذا الأسلوب يزيد من عناد الأطفال وعدم طاعتهم للوالدين، في حال قيام الوالدين بالتحدث مع الأطفال من المهم أن يتأكدوا أن الأطفال يسمعون الحديث الموجه لهم.

أهمية التحدث إلى الأطفال بأسلوب مناسب:

في معظم الأوقات يكون الأطفال غير مطيعين، بسبب عدم سماعهم لحديث الوالدين، وأيضاً قد يكون السبب في عدم طاعة الأطفال للوالدين عدم إدراك الأطفال لما يحدث حولهم، في حال كان الأطفال في سن صغير من الضروري أن يركز الوالدين على الأتصال البصري، معهم من خلال نزول الوالدين إلى مستوى الطفل وإخباره بما يريدون من مهام، لأن التواصل البصري يساهم في تحسين نوعية الأتصال بين الطفل والوالدين، من المهم أن يتحدث الوالدين مع الطفل بأسلوب سهل وبسيط حتى يدرك الأطفال ما هو المطلوب منهم، بعد تأكد الوالدين من سماع الأطفال للمهمات المطلوبة منهم يجب على الأطفال الاستجابة لأمر الوالدين، في حال عدم قيام الأطفال بالمهمات المطلوبة منهم، يجب على الوالدين إعادة طلب المهام من الأطفال مرة أخرى، مع قيام الوالدين بشرح سبب قيامهم بطلب هذه المهمات من الطفل.

ما هي الطرق التي تجعل الأطفال مطيعين؟

1- قيام الوالدين بإظهار مشاعر المودة والاحترام والرعاية للأطفال، في حال قيام الوالدين بمعاملة الأطفال باحترام ومودة ينعكس ذلك بشكل إيجابي على الأطفال وعلى الوالدين أيضاً، حيث تقوى الروابط الأسرية ويصبح الطفل مطيعاً لوالديه، أيضاً يتعامل الطفل مع كافة الأشخاص المحيطين به بمودة واحترام، لأن الطفل يقلد الوالدين في كل شيء، لذلك من المهم أن يحرص الوالدين في نوع أسلوب التعامل المُتبع مع الأطفال.
2- قيام الوالدين بمنح الأطفال المكافآت في حال قيام الأطفال بطاعة الوالدين، حتى يكرر الأطفال الاستجابة لطلبات الوالدين وطاعتهم، تكون هذه المكافأة هي قيام الوالدين بالتنزه مع الأطفال، أو شراء الألعاب المفضلة لديهم، أو سماح الوالدين للأطفال بالخروج للعب مع الأقران.

السابق
مراحل تطور الطفل في الشهر الثالث من عمره
التالي
الخصائص التي يتمتع بها الطفل الحساس