النظام التربوي

العزلة عند الأطفال أسبابها وطرق علاجها

العزلة عند الأطفال أسبابها وطرق علاجها

ما هو مفهوم العزلة عند الأطفال؟

تعرّف العزلة: بأنها ميل الأطفال إلى الوحدة وانعدام التفاعل الاجتماعي لديهم، والفشل في المشاركة في كافة المواقف الاجتماعية سواء بالفرح أم الحزن، وعدم معرفة أساليب التواصل الاجتماعي الفعالة وعدم إقامة علاقات مع الأقران، كره الأطفال للتواصل والاتصال والابتعاد عن جميع الناس، وقد تبدأ العزلة عند الأطفال قبل دخول المدرسة وتستمر طوال حياتهم إذا ما تم التدخل بالوقت المناسب.

ما هي أهم أسباب العزلة عند الأطفال؟

1- أسباب وراثية: فعندما يتربى الطفل ضمن أسرة يتصف أفرادها بالعزلة وعدم التفاعل والتعامل مع الآخرين، من الطبيعي أن يكون الطفل أيضاً من الأفراد الذين يميلون إلى العزلة.

2- التربية: التربية من أحد العوامل الضرورية والمهمة في نشأة الأطفال وتكوين معالم شخصيتهم، فالأطفال الذين تتم تربيتهم على عدم المشاركة وعدم الاختلاط بالآخرين يكونون أكثر عرضة للعزلة من غيرهم من الأطفال.

3- عدم الثقة بالنفس: حيث أن تدني مفهوم الذات عند الأطفال وعدم ثقتهم بأنفسهم، من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى تكوين أطفال يميلون إلى العزلة، وذلك بسبب خوف الأطفال من مواجهة العالم.

4- عدم القدرة على الاختلاط بالآخرين: وذلك بسبب تدني مفهوم الذات عند الأطفال وافتقادهم لأساليب التواصل الاجتماعي الفعّالة.

5- التغيرات الفسيولوجية: هي التغيرات التي تطرأ على الأطفال، وقد تكون هي السبب وراء لجوء الأطفال إلى العزلة.

ما هي أعراض العزلة عند الأطفال؟

1- العصبية المُبالغ فيها.

2- عدم قدرة الأطفال على مواجهة الأفراد والشعور بالقلق المتواصل.

3- يتحدثون بكل جرأة وصراحة.

4- عدم تقبل الانتقادات التي توجه إليهم من الآخرين.

5- عدم المشاركة في كافة المناسبات الاجتماعية سواء بالفرح أو الحزن.

6- إدمان الإنترنت.

7- ظهور علامات الحرج والخجل عند التحدث مع الآخرين.

8- العلاقات الاجتماعية شبه معدومة.

ما هي طرق علاج العزلة عند الأطفال؟

1- يجب على الوالدين تنبيه الطفل للآثار السلبية الناتجة عن العزلة وضرورة الاختلاط بشكل تدريجي بالآخرين.

2- تعزيز مفهوم الذات عند الطفل، حيث يجب على الوالدين تنمية الثقة بالذات عند الطفل بكافة الوسائل.

3- مساعدة الوالدين الطفل لتجاوز جميع المشكلات النفسية لديه

4- تنبيه الطفل من القيام بإشغال العقل بأشياء ليس لها أساس من الصحة.

5- يجب على الوالدين تدريب الطفل على وسائل التواصل الاجتماعي الفعالة.

6- يجب على الوالدين والأشخاص المحيطين بالطفل إظهار محبتهم للطفل.

7- يجب على الوالدين إشراك الطفل في كافة الأنشطة الجماعية.

السابق
تربية الطفل الرضيع في الشهر الحادي عشر
التالي
ما أثر الهدية على قلوب الأطفال؟