النظام التربوي

العلوم التربويةتربية الطفل مراحل النمو الاجتماعي للطفل

العلوم التربويةتربية الطفل مراحل النمو الاجتماعي للطفل

يمر الطفل بمرحلة النمو الاجتماعي منذ مرحلة الولادة، ويقوم الطفل بالتفاعل مع المحيطين به، حيث يبكي الطفل إذا شعر بأنه وحيد، وإذا حملته أمه يتوقف عن البكاء، وكلما تقدمت الشهور بالطفل، بذل قصارى جهده من أجل لفت الأنظار، فاحتكاك الطفل في السنة الأولى من عمره يكون مع الكبار، حيث أن الطفل يحصل على الأكل والشرب بالاعتماد الكلي على الأب والأم، وعندما يكبر في السن يصبح متمرداً، محاولاً الاعتماد على نفسه في تدبير شؤونه.

مراحل النمو الاجتماعي عند الطفل:

1- مرحله الثقة مقابل عدم الثقة، تبدأ هذه المرحلةعند ولادة الطفل، حتى السنة الثانية من عمره، ويكون شعوره هو الثقة بهذا العالم، ويكون دور الوالدين هنا تنمية هذه الثقة وذلك بإشباع الحاجات الأساسية للطفل، الحب والحنان، حتى تزداد ثقة الطفل بهذا العالم، ولكن إذا كانت رعاية الطفل سيئة، يولد شعور الخوف لدى الطفل ويشعر بعدم الأمان.

2- مرحلة الاستقلال مقابل الشك، تبدأ هذه المرحلة حين يكون عمر الطفل ثلاث أعوام، ويسعى الطفل في هذه المرحلة إلى الحصول على الاستقلال الذاتي، كما يظهر شعور الخجل والتشكيك بقدراته، في حال قيام الأهل بالأعمال نيابة عنه، لذلك يجب على الأهل ترك الطفل ليمارس أعماله بنفسه.

3- مرحلة المبادرة مقابل الخجل، تبدأ هذه المرحلة عندما يكون عمر الطفل ما بين الأربعة إلى الخمس سنوات، حيث يُسمح للطفل الاكتشاف والتجربة، وتكثر في هذه المرحلة أسئلة الطفل، التي يجب على الأهل التعامل معها بشكل إيجابي، ولكن إذا تعامل الأهل مع الطفل بشكل سلبي، فيسشعر بالإثم في كل ما يقوم الطفل به في المستقبل.

4- مرحلة الاجتهاد مقابل النقص، تبدأ هذه المرحلة من سن السادسة حتى سن الثانية عشرة، حيث يلتحق الطفل بالمدرسة، وهو المسؤول عن سلوكه، وفي هده المرحلة يكون عند الطفل حب الاستطلاع، ويجب الانتباه إلى عدم إشعار الطفل بالنقص ومضايقته.

العوامل المؤثرة في النمو الاجتماعي للطفل:

1- العوامل الداخلية: وتشمل الأسرة، العلاقات الأسرية ونوعها، الطبقة الاجتماعية للأسرة، وضع الأسرة الاقتصادي، المستوى التعليمي والثقافي للأسرة، الدين، جنس الطفل (ذكر، أنثى)، ترتيب الطفل في الأسرة.

2- العوامل الخارجية: المؤسسات الاجتماعية، وسائل الإعلام، ثقافة المجتمع، الناحية السياسية والاقتصادية للمجتمع.

السابق
الخادمة ومدى تأثيرها على تربية الطفل
التالي
أنماط الإساءة في معاملة الطفل والوقاية منها