العلوم

انجازات أبو الريحان البيروني

انجازات أبو الريحان البيروني

نبذة عن البيروني:

اشتهر البيروني بعلمه الواسع، حيث أخذ عن العديد من العلماء، كما أنّه اهتم بشكلٍ كبير في الفلك والفيزياء والجغرافيا والرياضيات وغيرها العديد من العلوم، إلى جانب ذلك فقد كانت مُعظم انجازاته ومؤلفاته مرجعاً للعديد من العلماء.

كان أبو الريحان يُلقّب “ببطليموس العرب”، كما أنّه تأثّر بمجموعة من العلماء أهمهم أرسطو والرازي وابن سينا إلى جانب تأثّره الكبير بأبو سعيد السجزي ومنصور بن عراق، أمّا عن العلماء الذين تأثروا بالبيروني فهم كُثر حيث يُعتبر كل من عمر الخيام وزكريا القزويني أهمهم.

اهتم البيروني في العديد من العلوم التطبيقيّة، إلى جانب اهتمامه الكبير في الصيدلة والطب وعلم الأدويّة، كما أنّ اهتمامه في الفلك والتاريخ ظهر جليّاً في العديد من كتاباته ومؤلفاته، هذا وقد ساهم البيروني بشكلٍ كبير في إيجاد وتحديد الكتلة النسبيّة لمجموعة كبيرة من المعادن.

إلى جانب ذلك فقد كان البيروني ومازال واحداً من أهم المراجع التاريخيّة التي تختص بتاريخ الأديان، حيث أنه اشتهر بشكلٍ واسع في دراسة مجموعة من الأديان المُختلفة ومقارنتها مع بعضها البعض؛ وذلك لإيمانه العميق بأنّه لابد لجميع الديانات أن ترتبط ببعض من المفاهيم والمبادئ الأساسيّة، كما أنّه جاهد بشكلٍ كبير حتى يتمكّن من إيصال فكرة وجود جوهر انساني في كل ثقافة، ومن أشهر الديانات التي اهتم البيروني بدراستها إلى جانب الديانة الإسلاميّة؛ الديانة المسيحيّة والبوذيّة واليهوديّة وغيرها العديد من الديانات.

البيروني وعلم الإنسان:

اهتم البيروني بالإنسان وعِلمَه، حيث كتب العديد من المواضيع والمؤلفات التي تحدّثت بشكلٍ رسمي عن أهم عادات الإنسان وتقاليده، إلى جانب اهتمامه بالأديان التي يتبعها كل شخص.

اختار البيروني فئةً مُحددة من الناس للحديث عنهم في مؤلفاته، كما أنّه كان يأخذ عنهم العديد من العلوم والثقافات، إلى جانب أنّه اهتم بنصوصهم الأوليّة؛ الأمر الذي جعل العديد من العلماء والأدباء يعتبرونه واحداً من أهم علماء الإنسان.

البيروني في الرياضيات الفلك:

قام البيروني بتأليف عدداً كبيراً من المؤلفات التي تتحدّث بشكلٍ خاص عن الرياضيّات والفلك، هذا وقد يعود السبب في اهتمامه بعلم الفلك بشكلٍ كبير إلى أنّه كان صاحب دين وأخلاق عظيمة، فمثلاً حتى تتم الصلاة بشكلها الصحيح فإنّها تتطلب تحديد اتجاه القبلة الذي يختلف من مكان لآخر؛ الأمر الذي دفعه إلى القيام بالعديد من الدراسات الفلكية لأجل هذا السبب.

لم يتمكن البيروني من اثبات أو نفي حركة الأرض، ولكنّه كان من أكبر المؤيدين للأشخاص الذين جاءو بهذه المقولة، إلى جانب ذلك فقد اهتم البيروني بدراسة كل مايخص الأجرام السماويّة، ونظراً لمحاولاته العديدة وتجاربه المُتميّزة حول دراسة كل مايتعلق بالفلك والأجرام السماويّة إلّا أنّه عارَض أرسطو في مبادئه ومعلوماته حول الأجرام السماويّة؛ اعتقاداً منّه بأنّ الخلاء الفيزيائي قابل للوجود وذلك بالإعتماد على مبادئ التجربة البسيطة.

إضافةً إلى ذلك فقد قام البيروني بنفي ومُهاجمة نظريّة بطليموس حول ثبات الشمس، حيث أنّه لم يكن اعتماده في إجراء أبحاثه وتجاربه على النظريات الموجودة فقط إلّا أنّه نجح في تقديم عدداً من الشروحات والتحاليل حول كيفيّة عمل الإسطرلاب ومبدأ تشغيله.

البيروني والفيزياء:

يُعتبر البيروني من العلماء الذين ساهمو بشكلٍ كبير في تقديم المنهج العلمي القائم على أساس التجربة إلى علم الميكانيك؛ الأمر الذي جعله يُحقق نجاحاً كبيراً في التوحيد بين كل من الفيزياء الساكنة وعلم الحركة، كما أنّه قام بوضع مبدأ الهيدروديناميكية.

ساهم البيروني بشكل ٍ كبير في اكتشاف وحساب الكثافة والوزن والجاذبيّة، كما أنّه نجح في تحديد وانتاج العديد من الأدوات التي يتم استخدامها لقياس كل منها، هذا وقد تمكّن البيروني من انتاج عدداً من النظريات والفرضيات التي تتحدّث عن الحرارة والضوء.

البيروني والجغرافيا:

يُعتبر علم الجغرافيا واحداً من العلوم التي اهتم بها البيروني بشكلٍ واضح، حيث أنّه تمكّن من ابتكار طريقة جديدة لتحديد مقدار نصف قطر الأرض حيث تعتمد هذه الطريقة بشكلٍ رئيسي على مدى ارتفاع جبلٍ ما عن سطح الأرض، كما أنّه اهتم بشكلٍ خاص في علوم الأرض الخاصة بكوكبنا؛ الأمر الذي دفعه إلى انتاج عدداً كبيراً من المؤلفات الخاصة بذلك الكوكب.

إلى جانب ذلك فقد أسهم البيروني بشكلٍ واضح في دراسة القارات وكل ما يختص بها، حيث توصّل بعد إجراء العديد من الدراسات والأبحاث إلى أنّ القارة عبارة عن مساحة واسعة تكون مأهولة بالسكان، كما أنّه تمكّن من اثبات أنّ أي قارة موجودة على سطح الأرض تحتوي على مساحة مائيّة مُحددة.

أهم انجازات البيروني في علم الأدوية:

ساهم البيروني بشكلٍ كبير في الطب وصناعة الأدويّة، حيث اهتم بشكل كبير في صناعة الأدويّة وعلاج العديد الأمراض؛ الأمر الذي جعله يقوم بتأليف موسوعة علمية شاملة تختص بجميع أنواع الأدوية وكيفيّة استخدامها إلى جانب ذلك فقد عمل البيروني على تفسير وترجمة أسماء العديد من الأدويّة إلى مجموعة من اللغات.

السابق
لماذا العقاب الحاسم مهم للأطفال؟
التالي
نصائح لتأمين الطفل في منزل الجد والجدة