النظام التربوي

تأثير سفر الآباء على الحالة النفسية للأطفال

تأثير سفر الآباء على الحالة النفسية للأطفال

كيف يؤثر سفر الأب على كل من الزوجة والأطفال؟

من المؤكد أنّ للأب دور فعّال في الأسرة، حيث أن دور الأب لا ينحصر فقط بالجانب المادي، بل وجود الأب في ظل أسرته له دور كبير في تكوين شخصية الأطفال، وفي تفاعلهم مع الأشخاص المحيطين بهم، وفي نموهم على المستوى النفسي أيضاً، في حال غياب الأب عن البيت بسبب العمل أو الدراسة أو غيرها من الأسباب الأخرى يتضرر الأطفال من الناحية النفسية، أيضاً يؤدي غياب الأب عن البيت إلى زيادة الضغوطات على الأم، حيث أن الأم تأخذ دوره، لذلك من المهم أن تعرف الأم كيفية التصرف مع الأطفال في حال غياب الأب عن البيت، في هذا المقال سوف نتحدث عن كيف يجب أن تتعامل الأم مع الأطفال في حال سفر الأب.

كيف يجب أن تتعامل الأم مع الأطفال في حال سفر الأب؟

1- يجب على الأم معرفة ما هو الشيء الذي يقلق الطفل، حيث أن معظم الأطفال تتغير أنماط السلوكيات لديهم في حال سفر الأب، تتمثل هذه السلوكيات بالصراخ والغضب والعناد المتواصل، الطفل يعبر عن غضبه بسبب سفر والده بهذه السلوكيات العدوانية للتعبير عن الغضب الذي يشعر به الطفل، هذه السلوكيات الصادرة عن الطفل تزيد من الضغوطات على الأم، يجب على الأم التصرف مع الطفل بكل هدوء، والصبر على الطفل وعدم ضربه أو لومه، لأنه بالضرب يزيد صراخ الطفل وعصبيته وعناده.
2- عدم غلق الباب على الطفل، معظم الأمهات يشعرن بالقلق بسبب سفر الزوج مما يقمن بإغلاق الباب، في حال قيام الأم بإغلاق الباب على الطفل سيؤدي هذا التصرف إلى إصابة الطفل بالوحدة والانطواء على الذات وعدم الاختلاط مع الناس، مما يؤثر ذلك على علاقات الطفل الاجتماعية، من المهم أن تسمح الأم للطفل بالخروج والاختلاط مع الأقران وتوسيع دائرة معارفه وزيارة أقاربه، حتى يستطيع الطفل تجاوز الأثر النفسي الذي تسبب به سفر والده.
3- تدخل الأقارب في تربية الأطفال، في حال غياب الزوج عن البيت يقوم الأقارب بالتدخل في تربية الطفل بحجة الخوف على الطفل، هنا يجب على الأم عدم السماح لأي شخص بالتدخل في تربية الطفل ووضع الحدود.

السابق
العوامل المؤثرة على تربية الأطفال
التالي
تأثير الألوان على الحالة النفسية للأطفال