النظام التربوي

تربية الأطفال على الاحترام

تربية الأطفال على الاحترام

تربية الأطفال على الاحترام:

يعد الاحترام من أهم القيم التي يجب غرسها لدى الأطفال في مرحلة الطفولة، حتى تنغرس هذه الصفة في شخصياتهم منذ الصغر ويصبح الاحترام صفة من صفات الأطفال، حيث أن الأطفال يتعاملون مع جميع الأفراد باحترام، تربية الأطفال على الاحترام تساهم بشكل كبير في تكوين شخصية مستقلة لدى الأطفال، بعكس الاعتقاد الشائع بأن الاحترام يضعف شخصية الطفل، حيث أن الاحترام يعمل على تقوية شخصية الطفل، وجعل الطفل ذو شخصية محبوبة لدى الجميع وانجح في علاقاته مع الأفراد.

ما هي خطوات تعليم الطفل الاحترام؟

1– الاستماع إلى الطفل: حيث يقوم كل من الأب والأم بالاستماع إلى الطفل حتى الانتهاء من كلامه، والحرص على عدم مقاطعته، حتى يتعلم الطفل احترام الحوار بين الآخرين.

2- عدم الغضب والمبالغة في الانفعالات: حيث يتجنب كل من الوالدين المبالغة في الانفعالات الصادرة عنهم، لأن الطفل يقلد الوالدين وبالتالي ينفعل عند الحوار مع الآخرين، المطلوب تعليم الطفل الاحترام وليس الغضب.

3- تقديم الشكر: حيث يقدم الوالدين الشكر للطفل في حال قيامه بصناعة معروف، حتى يتعلم الطفل شكر الآخرين، لأن الشكر من علامات الاحترام.

4- مناقشة الأخطاء في الموعد المناسب: حيث يناقش الوالدين الطفل في التصرفات الخاطئة في حال ظهور هذه التصرفات، حتى يتعلم الطفل أهمية المواجهة في الأخطاء بشكل مباشر.

5- التعامل باحترام: حيث يتعامل الوالدين مع الطفل باحترام، حتى يقوم الطفل بمعاملة الآخرين أيضاً باحترام.

6- شرح أساليب التعامل اللبقة: لا بد من قيام الوالدين بشرح القواعد التعامل الصحيحة للطفل مع الأفراد، أهمية الاحترام، والآثار الإيجابية على التعامل مع الناس باحترام.

7- توجيه النقد للسلوك وليس للطفل: في حال قيام الطفل بالتصرفات الخاطئة، من الخطأ قيام الوالدين بتوجيه النقد لطفل، يقوم الوالدين توجيه النقد لسلوك الطفل وليس للطفل، حتى يتعلم الطفل كيفية التصرف مع الأفراد المحيطين به.

8- غرس أهمية احترام الأشخاص الكبار في السن: من الضروري أن يغرس الوالدين في الطفل أهمية احترام الأشخاص الكبار في السن، سواء خلال الحوار، أو عند رؤيتهم في الطريق، مع تأكيد الوالدين على الطفل أن الاحترام لا يقتصر فقط على الأشخاص في عمر كبير، بل على الأشخاص الذي يتعامل معهم الطفل، سواء المعلم أو المدير  أو الأخ أو الأخت أو الجيران حتى.

 

السابق
مجالات استخدام الاختبارات النفسية
التالي
أفكار لتعليم الأطفال العطاء