النظام التربوي

تطورات الطفل الرضيع في الشهر الثاني

تطورات الطفل الرضيع في الشهر الثاني

الطفل الرضيع في عمر شهرين، تظهر لديه العديد من التطورات والتغيرات، هذه التغيرات لا تكون متشابهة لدى كل الأطفال في نفس العمر، بل تختلف من طفل لآخر، لذلك يجب على الأم عدم مقارنة الطفل الرضيع بغيره من الأطفال بسبب الفروق الفردية، في هذا المقال سوف نتحدت عن تطورات الطفل الرضيع في الشهر الثاني.

تطور الطفل الرضيع في الشهر الثاني:

1- الطفل الرضيع في الشهر الثاني تكون عضلاته أقوى، بالتالي البنية الجسدية لديه تكون قوية.
2- ضحكة الطفل تكون أوضح.
3- يزداد تواصل الطفل الرضيع مع كافة الأشخاص المحيطين به.
4- الطفل الرضيع في الشهر الثاني يميز بين كافة الأصوات وابتسامات الأشخاص المحيطين به.
5- عندما يبكي الطفل في هذا العمر يكون سبب بكائه ليس بسبب الجوع أو المرض بل لأنه يُشعر بالملل.

تطور الحواس عند الطفل الرضيع في الشهر الثاني:

1- الرؤية: تصبح الرؤية أوضح لدى الطفل، حيث أن الطفل في عمر شهرين يستطيع متابعة حركة كل ما يدور حوله، بالأخص الألوان الساطعة والألعاب الجذابة، حيث أن الألعاب والألوان الساطعة لها تأثير كبير على تطور الرؤية عند الطفل.
2- السمع: الطفل في عمر الشهرين يستطيع أن يسمع بوضوح والتفريق بين الأصوات بالأخص صوت الأم، أيضاً يستطيع الطفل في هذا العمر تحديد مصدر الصوت الذي يسمعه.
3- التذوق: حيث أن الطفل يستمتع بمذاق حليب أمه.
4- الشم: تتطور حاسة الشم لدى الطفل الرضيع، حيث أن الطفل في هذا العمر يتحسس تجاه روائح محددة.
5- اللمس: يتميز الطفل الرضيع في عمر الشهرين باللمس، أكثر الأمور التي تريح الطفل الرضيع هي لمس وجه أمه، لمس الطفل للأم وغيرها من الأمور يساعده على التمييز بين الحاجات من خلل اللمس باليد فقط.

رضاعة الطفل الرضيع في الشهر الثاني:

1- الطفل الرضيع في الشهر الثاني تزداد حاجته إلى الحليب، في الشهر الثاني يرضع الطفل من 8- 12 رضعة مشبعة بشكل يومي، أما الرضاعة الصناعية يحتاج إلى 6- 8 رضعات بشكل يومي.
2- عدم التزام الأمهات باتباع جدول منظم في إرضاع الطفل لا يأثر عليه، حيث أن الأطباء دائماً ينصحون بإرضاع الطفل وقت ما يحتاج إلى الرضاعة، لأن الطفل لا يزال صغيراً وبحاجة إلى غذاء.
3- يجب على الأمهات الانتباه إلى عدم دخول معدة الطفل أي شيء في أول 3 شهور إلا الحليب.

السابق
كيفية التعامل مع طفل في عمر 3 سنوات
التالي
كيف يتعامل الوالدين مع سمنة الأطفال؟