المناهج

تعبير عن التغيرات المناخية

تعبير عن التغيرات المناخية

عناصر موضوع تعبير التغيرات المناخية

تعبير عن التغيرات المناخية

أسباب التغيرات المناخية.

تأثير التغيرات المناخية.

التغيرات المناخية والتنمية المستدامة.

جهود الدول لحل مشكلة التغيرات المناخية

مقدمة موضوع تعبير التغيرات المناخية

تعبير عن التغيرات المناخية

من الطبيعي أن يتنوع المناخ بين منطقة وأخرى، وذلك بسبب التغير في الموقع الجغرافي والفلكي

لكل منطقة، حيث أن بعضها يتميز بمناخ شديد الحرارة نهارًا وبارد جدًا ليلاً مثل المناطق الصحراوية.

كما يحدث في الدول أيضًا تغيرات واضحة، فهناك دول منخفضة الحرارة لدرجة وجود الثلوج بها، مثل

تلك الدول القريبة من المناطق الساحلية، ودول أخرى تتسم بدرجات الحرارة المرتفعة على مدار العام كله.

وهناك دول تحدث بها ما يسمى بطفرات مناخية أي تغيرات مستمرة ما بين الحرارة والبرودة والاعتدال

أيضًا، كما هو الحال في جمهورية مصر العربية، فهي من الدول التي تمر بشتاء معتدل جاف وصيف حار جدًا.

قد أصبحت هذه التغيرات أكثر حدة، كما أصبحت تشكل خطرًا ملحوظًا على كافة الدول، مما يؤثر على

الأجيال القادمة بالسلب، لذلك يجب التعرف على أدق أسباب هذه التغيرات، والوصول لحلول فعالة لها،

حتى لا يزداد الأمر سوءً ويصل لمرحلة لا يمكن السيطرة عليها.

أسباب التغيرات المناخية

تعبير عن التغيرات المناخية

تعاني كافة الدول في الآونة الأخيرة من تغيرات مستمرة في درجات الحرارة بها بين الارتفاع

والانخفاض الملحوظ بشكل كبير وسريع، وقد أرجع التدقيق

والبحث العلمي هذه التغيرات المناخية لعدة أسباب أغلبها من فعل البشر، وأهمها.

حرق أنواع الوقود الأحفوري مثل البترول والفحم، مما يزيد من قوة تركيز الغازات الدافئة المتمثلة في

ثاني أكسيد الكربون، الذي ينبعث خلال عملية الحرق التي تتم لأغراض صناعية متعددة، أهمها إنتاج الطاقة.

كما يتسبب عمل النشاطات الخاصة بتمهيد المناطق الزراعية، والتي يستخدم بها عدة مواد تتمثل في

الأسمدة العضوية والتجارية والمبيدات الحشرية، التي تساعد في انبعاث اكسيد النيتروز، الذي يساعد في رفع درجات الحرارة.

بالإضافة إلى تربية أعداد لا حصر لها من المواشي التي تقوم أمعائها أثناء عملية الهضم بإطلاق ما

يسمى بغاز الميثان، وهو أيضًا من الغازات المسببة لذلك.

قد أكد العلماء والباحثين في هذا المجال على وجود علاقة قوية بين انبعاث كل تلك الغازات الدفيئة،

والارتفاع الشديد في درجات الحرارة، وهو ما يسمى بظاهرة الاحتباس الحراري التي كثيرًا ما تقوم

المنظمات بتحذير كافة الدول منها ومن الأثار الخطرة التي تنتج عنها.

كما تساهم الصناعة بنصيب كبير في أسباب التغيرات المناخية، حيث أن الإنسان لا يتوقف عن القيام

بتطبيق تجارب وأنشطة يحاول بها توليد الطاقة ليستطيع مواكبة التقدم الصناعي الضخم، والذي أصبح بمثابة ثورة صناعية.

تأثير التغيرات المناخية

تعبير عن التغيرات المناخية

تتأثر كافة جوانب الحياة ومقوماتها بما يحدث من تغيرات مناخية ملحوظة، كما يزداد تفاقم المشكلة

يومًا تلو الآخر مما جعل تأثيرها على الدول يتسع ليشمل ما هو أكثر من ارتفاع في الحرارة.

لا يقتصر التغير المناخي فقط على ارتفاع درجات الحرارة، بل أن التغيرات المناخية أصبحت ملحوظة

في عدة أمور أخرى بالطقس، بالإضافة إلى تغير منسوب البحار، والإضرار بالكائنات البحرية والثروة السمكية.

والجدير بالذكر هو تناقص أعداد الكائنات البرية، وذلك يرجع لعدم قدرتها على التكيف، كما تأثرت

الحياة الزراعية وغيرها من التأثيرات الأخرى التي قد تؤدي إلى انتهاء الحياة على الكوكب.

يؤثر أيضًا تلك التغير على الدول ككل، كما أن هذا التأثر في المستقبل سيصبح أكبر،

حيث أن الدول الصغيرة والجزر سوف تتركز أكثر الأضرار بها،

كما هو الحال الأن في جزر المرشال، لما يعانوه من فيضانات وعواصف بشكل متكرر.

كما أن الأجيال القادمة سوف تعاني بشكل كبير من هذه الأضرار، حيث تكثر التوابع وتتراكم المشكلات،

مما يؤدي لتأثر عملية الأيض مستقبلاً لديهم، ويمكن أن يحدث تغيرات تنموية وفسيولوجية بهم.

التغيرات المناخية والتنمية المستدامة

التنمية المستدامة هي ما يقوم به أغلب المجتمعات من محاولات للوصول للتقدم العلمي الهائل الذي

يعمل على راحة ورفاهية الانسان دون النظر لعواقب ذلك، فيترتب عليه أضرار وحرائق وفيضانات

وكوارث مختلفة في مجتمعات أخرى، وهي أحد أكبر مسببات التغيرات المناخية .

قد أدى ذلك إلى التفاوت في توزيع ثروات الأرض، فهناك شعوب تعاني

من الفقر والأمراض والمجاعات، وشعوب أخرى تأخذ نصيبها من التقدم والرخاء.

إذا رغب مجتمع في تلبية متطلبات حياته من خلال التنمية المستدامة، يجب عليه

أولاً وضع خطة تحقق التوازن الاقتصادي والبيئي والاجتماعي معًا.

كما يضمن أيضًا تحقيق المساواة، بمعنى أنه إذا انعكست نتائجه على مجتمع تكون

هذه النتائج إيجابية، ولا تلحق ضرر بغيره ولا بالبيئة المحيطة به،

كما يجب عدم إهدار الموارد الطبيعية لضمان حق الأحيال القادمة فيها.

جهود الدول لحل مشكلة التغيرات المناخية

تقوم كل دولة بوضع خطط خاصة بها للحد من هذه الكارثة العالمية، وقد اجتمعت بعض الدول

والمنظمات معًا لبحث حلول جذرية، ولكن مازالت تلك الحلول ضعيفة وغير فعالة بالنسبة لحجم المشكلة.

يمكن لكل دولة أن تقوم منفردة بمتابعة أسباب تلك الأزمة، وإدارة أنشطتها بشكل صحيح مما لا يؤثر

على البيئة بالسلب،

وبهذا يمكن أن تصل الدول لنتائج جيدة لمواجهة هذه المشكلة العالمية، والحد منها.

خاتمة عن التغيرات المناخية

تعبير عن التغيرات المناخية

يجب في نهاية موضوع تعبير التغيرات المناخية تصميم خاتمة تجمع ما تحدثنا به داخل الموضوع بشكل مختصر،

وتوضيح الحل النهائي فيها بكلمات قليلة كالتالي:

بعد الإلمام بكافة جوانب موضوع التغيرات المناخية، والتعرف على أسبابه قد أصبح كل من يجهل هذا

الأمر على دراية به وبالأضرار الشديدة التي قد تحل بالعالم بسببه، كما تعرفنا على تأثيره على الأجيال

القادمة، وعلاقته بالتنمية المستدامة، وكيفية تطبيقها إذا أردنا.

من هنا توصلنا أنه يجب على كل الدول التحرك نحو حل المشكلة بشكل جاد وسريع، وضرورة توجيه

الناس لكيفية التعامل مع مسببات التغيرات المناخية لعدم الوصول لمرحلة لا حلول لها.

شاهد أيضًا

مقدمة عن التغيرات المناخية للإذاعة المدرسية

السابق
مقدمة اذاعة مدرسية عن يوم الشهيد الإماراتي
التالي
ما واجبك نحو وطنك باعتبارك تلميذا