المناهج

تعبير عن السياحة في جدة

مقدمة تعبير عن السياحة في جدة

أفضل موضوع تعبير عن السياحة يمكن كتابته في معالم ومزارات المملكة العربية السعودية، حيث تعرف المملكة العربية السعودية، بمساحتها الشاسعة، وبركة أراضيها، إذ أنها خير بلاد العالم، لما لها من مكانة دينية إسلامية عظيمة، ولكن الأمر لم يتوقف على تلك المكانة الدينية فقط، فالمملكة العربية تحوي العديد من الأماكن السياحية المميزة، ذات طابع خاص ومميز للغاية.

الأماكن السياحية في جدة

مدينة جدة هي ثاني أكبر مدن المملكة العربية السعودية، والتي تقع في غرب المملكة، ولا سيما إنها أحد المدن التي تطل على البحر الأحمر مباشرة، كما إنها تقع عند دائرة عرض 29.21، وخط طول 39.7 شرقاً، وتعتبر جدة هي بوابة العبور لمكة المكرمة، حيث إنها البوابة التي يعبر منها الحجيج والمعتمرين، كما إنها تتبعها إدارياً، اما عن الرمز البريدي لجدة فهناك رمز بريدي مخصص لها.[1]

تعتبر جدة هي المكان السياحي الأول، التي يمكن للحجيج أن يستمتعوا به، كما إنها الواجهة الرئيسية للسياح من داخل المملكة، لما فيها من أماكن سياحية مميزة، وحدائق خضراء ومساجد تاريخية.

وهناك العديد من الأماكن التي يمكن زيارتها في جدة، من بينها المساجد كونها من الأماكن المقدسة، التي يمكن للسياح والحجاج التمتع بها، حيث إن جدة من البقاع المقدسة الواقعة في الأراضي الشريفة، كما ان المساجد في جدة لوحات فنية إذ أن الطبيعة الجغرافية ساعدت أن تطل مساجد جدة على مناظر لا مثيل لها، ومن بين المساجد التي لا يمكن أن يفوت السائحون زيارتها من أشهر هذه المعالم هي:

مسجد فاطمة الزهراء

يعرف ذلك المسجد العظيم باسم المسجد العائم، حيث يبدوا كمبنى يطفوا فوق سطح البحر الأحمر، كما إنه له العديد من القباب البيضاء التي تريح النفس، ويعتبر المسجد أحد البنايات العظيمة التي تريح القلب عند النظر له، وهو يعتمد على الخدعة البصرية إذ أن له العديد من الأعمدة الخرسانية التي بني عليها المسجد الممتدة في أعماق البحر[1].

مسجد الملك سعود

هو أكبر مسجد في مدينة جدة كلها، وهو سمى تباعاً لاسم الملك سعود، كما إنه أجمل مساجد في مدينة جدة، والذي صمم بيد المهندس عبد الواحد الوكيل، وهو المسؤول عن تصميم خمسة عشر مسجدا في مدينتي جدة والمدينة المنورة، وأخذ المهندس المصري جائزة آغا خان للعمارة وذلك العظيم عام 1989، كما أن تصميم المسجد يمتاز بالبساطة والجمال في آن واحد.

مسجد عبد الرؤوف خلف

المسجد عبارة عن جزء من قلعة كبيرة، وصرح عظيم، ويحوي الصرح مجموعة من الأبنية، وهي بيت التراث العربي السعودي، بيت التراث الإسلامي، وبيت التراث العالمي، ومعرض التراث العام، كما أن ذلك المكان من أعظم وأرقى الأماكن التي يمكن زيارتها في مدينة جدة، حيث ان الممرات الضيقة، والبنايات المميزة، تسمح بالتجول والتقاط الصور والذكريات داخل المكان العتيق.

مسجد الجزيرة

يقع ذلك المسجد قبالة كورنيش جدة على جزيرة صغيرة، ويعتبر مبني في الماء، إذ يراه الناظرون كأنه منبراً يتوسط البحر، ويبرز بناء المسجد المهارة المعمارية والهندسية في البناء والعبقرية في التصميم، والذي صمم ذلك البناء العظيم المهندس عبد الواحد الوكيل، وهو أيضاً من صمم مسجد الكورنيش الذي يتشابه في التصميم مع مسجد الجزيرة.

مناخ جدة

تمتاز مدينة جدة بمناخ معتدل مقارنة بمناخ العاصمة الرياض، والعديد من المدن الأخرين حيث ان درجة الحرارة ترتفع صيفاً، وتنخفض في فصل الشتاء ولكنها تبقى معتدلة، ولكن في حالة هبوب رياح جنوبية تشهد المدينة ارتفاع في درجة الحرارة، وتشتد الرياح في حالة وجود عواصف ترابية ويصحبها هطول أمطار، وتسمى بالزخات أي الامطار التي تصاحب عواصف رعدية وذلك يكون في فصل الشتاء.

الرياح التي تسيطر على جدة هي الرياح الشمالية الغربية، حيث إن المدينة تطل على البحر الأحمر، الذي يساهم في اعتدال مناخ المدينة طوال العام، كما أن المدينة يستوطنها رياح خفيفة في فصلي الربيع والخريف.

شواطئ مدينة جدة

اما عن شواطئ جدة، يمكن كتابة تعبير عن السياحة فيها وحدها،  فهي لؤلؤ يضيء المدينة، عنبر يفوح في الأفق، رمالها ذهب، ومائها بساط يريح العين والقلب، تأخذ الشواطئ سياحها في رحلة لصفاء القلب والذهن، هوائها العليل وأشجارها الخضراء التي تحيط بالشواطئ تجعل اللوحة مكتملة، فما من شخص يرى تلك المناظر الطبيعية، التي ميز الله بها المدينة، ولا تحدثه نفسه بتكرار الزيارة مراراً.

وبرغم أن المملكة العربية السعودية، دولة معلق بها قلب كل مسلم لمكانتها الدينية، ولأنها بلاد الحبيب المصطفى، إلا أن الأماكن السياحية والمناظر الطبيعية، وجه آخر يجذب كل من يراه، لذا فالكثير من الكتاب يصفوا جدة بانها قطعة من الجنة زين الله بها المملكة العربية السعودية، كونها ارض الله المباركة.

شاطئ السيف

يعتبر أحد اجمل الشواطئ في المدينة، كما إنه من اجمل المناطق السياحية في المملكة العربية السعودية كلها، ويتميز المكان بأنه آمن تماماً على الأطفال والصغار، حيث تحيطه فرق الإنقاذ بشكل مستمر، ومن أهم ميزات المكان الهدوء والسكينة التي تصحب الزوار، إذ أن الشاطئ في مكان منعزل تماماً عن الزحام، كما أن هناك مسجد في الشاطئ لقضاء الصلوات في وقتها.

شاطئ الرمال الفضية

يعتبر شاطئ الرمال الفضية، من أجمل الأماكن السياحية التي يمكن أن تشاهدها في جدة، حيث السباحة والغطس والألعاب المائية، والترفيه على أكمل وجه، حيث أن الشاطئ يوسف من قبل السائحون الأجانب لما له من سحر خاص وطابع لا ينسى.

شاطئ الأسكندرية

يعتبر احد الشواطئ البسيطة والجميلة في مدينة جدة، وموقعة تحديداً  منطقة شرم أبحر على طول ساحل البحر الأحمر، حيث غنه يجذب العديد من السياح ومن أهل البلدة، كونه شاطئ مجاني، ولكن له سحر جميل، وأجواء عائلية رائعة، فدوماً الزوار لا ينسوا العطلات التي يقضوها على ضفاف الشاطئ.

يعتبر احد الأماكن المميزة التي يمكن أن تجذب السياح، لأنه يسمح بالأجواء العائلية، وحوله جميع الخدمات والمرافق بأسعار بسيطة، حيث يوجد في محيط الشاطئ المطاعم والمقاهي والمتاجر، كما أن على ضفافه تعقد المسابقات والفعاليات المميزة.

شاطئ المرجان

من أجمل الشواطئ التي تقع في مدينة جدة، حيث أن الشاطئ يمتاز بسحر خاص، حيث يشبه الجزيرة أو المنتجع الصغير، حيث أن الشاطئ يحيطه النخيل والأشجار والمناظر الخلابة والجميلة، فجدة تعرف بجمال مناظرها، ويعتبر هذا الشاطئ برواز يظهر جمال المدينة المنقوشة على ظهر اطهر أراضين العالم، جدة في القلب، لها المكانة والعلا، جدة في النفس والوجدان وشواطئها تشفى الروح من الثقل والحزن.

كثيراً ما يهتم السياح بالتمتع بالشمس الساطعة على ضفاف شاطئ المرجان، من اجل الحصول على اللون البرونزي، كما أن في الشاطئ الجميل يمكن تناول الأكلات البحرية الطازجة التي مصدرها البحر الأحمر.

خاتمة عن مدينة جدة

لم تمتاز جدة بشواطئها، ولا بمساجدها فقط، بل أن لجدة كلها سحر خاص، وفيها من الحدائق ما يسر العين والقلب، في جدة ملاهي وشلالات، وفيها حدائق وأشجار ونخيل، فيها زراعة الزيتون يبدوا كحبات اللؤلؤ المنثور الذي يزيد المدينة جمال، فيها التمر المبارك الذي لا يوجد مثله في البلاد، فيها الفاكهة على كل لون وفائدة.

فالحدائق يملأها الرمان والأشجار تتدلى منها شتلات الموز بلونها المبهج، وعناقيد العنب درر، في جدة حجيج البيت يأتوا من كل حدب وصوب مهرولين لبلاد الحبيب المصطفى بكة المباركة، يمروا بجدة فتأثرهم ويميل القلب ويأتوا مراراً، في جدة قرية مرسال التي يمكن عيش الإثارة والمتعة من خلالها، والتجول فيها حيث إنها أعظم من أجمل مدن أوروبا.

 جدة لا تنسى ولا تمر مرار الكرام، كالمدن التي يزورها السياح، حيث يأتوها مراراً، تبقى في القلب وتأثر الروح، حيث أن طابعها الديني مع الطابع الترفيهي يشكل راحة قلبية وروحية كبيرة، فما اجمل مدينة جدة، لوحة فنية زينها الخالق بالمناظر الخلابة وبيوته العطرة، وشمس سمائها النضرة، وحدائها الخضرة.
السابق
مقدمة وخاتمة عن سرطان الثدي
التالي
أجمل تعبير عن اللغة العربية