المناهج

تعبير عن تأثير التكنولوجيا على الاطفال

تأثير التكنولوجيا على سلوك الأطفال

أظهرت العديد من الدراسات أن للتكنولوجيا آثارًا إيجابية وسلبية على قدرة التفكير لدى الأطفال وأظهرت أيضاً الدراسات التكنولوجيا وتأثيرها على الفرد والمجتمع، التكنولوجيا لا تؤثر على أسلوب تفكير الأطفال فقط، بل تؤثر أيضًا على نمو عقولهم وتطورها، وأيضًا تؤثر التكنولوجيا على مستوى التركيز والخيال لدي الأطفال، وتساعد التكنولوجيا لتحفيز قدرة الدماغ على فحص وتخزين المعلومات بسرعة وفعالية، مع التركيز على جودة التكنولوجيا المقدمة للأطفال والطريقة التي يتم بها تقديم التكنولوجيا للأطفال.

يربط العلماء الاستخدام المفرط للتكنولوجيا بإمكانية زيادة سلوكيات الأطفال المحفوفة بالمخاطر والتقلبات المزاجية الأخرى  فضلاً عن الاستخدام المناسب للتكنولوجيا وقدرتها على تطوير مهارات معرفية واجتماعية متعددة لدي الطفل، كما تم نشر العديد من الدراسات لتوضيح الآثار السلبية للتكنولوجيا والإيجابية، ونذكر منها التالي:

  • نُشرت الدراسة في دورية أرشيف طب الأطفال والمراهقين في عام 2010 وأشارت الدراسة إلى أن الاستخدام المفرط للتكنولوجيا قد يؤدي إلى آثار سلبية و كسر الرابطة العاطفية بين الوالدين والأطفال، مع استخدام التكنولوجيا بشكل معتدل يمكن أن يحافظ على هذه الروابط.
  • نشرت كيلي لورسون، أستاذة علم الحركة والترفيه في جامعة ولاية إلينوي، تقريرًا بحثيًا أشار إلى أن الإفراط في استخدام التكنولوجيا يمكن أن يزيد محتوى الدهون لدى الأطفال، بالإضافة إلى أن وقت نومهم سينخفض ​​أيضًا، والعكس صحيح.
  • تشير الدراسة، التي نُشرت في جامعة كوينز في كندا، إلى أن المتطوعين الذين يستخدمون التكنولوجيا لمدة 3 إلى 4 ساعات يوميًا هم أكثر عرضة بنسبة 50٪ للانخراط في سلوكيات خطرة مثل التدخين أو تعاطي المخدرات،و أوضحت أيضاً تأثير التكنولوجيا الرقمية على الصحة العقلية للمراهقين .

تأثير التكنولوجيا على التطور الحسي للأطفال

قد يتعرض الأطفال الذين يقضون وقت طويل في استخدام التكنولوجيا الحديثة و استخدام ألعاب الفيديو للعديد من مشاهد العنف بسبب عدم قدرتهم على التمييز بين تأثيرات الأشياء المختلفة التي يشاهدونها، مما يؤدي إلى زيادة مستويات الأدرينالين والتوتر ،بالإضافة إلى المستويات العالية من إجهاد النظام الحسي، وتوصل التكنولوجيا أيضًا إلى معدل نبضات قلب أعلى.

مزايا التقدم التكنولوجي للأطفال

  • التعلم الإلكتروني للأطفال: للتكنولوجيا دور لا يمكن إنكاره في تعليم الأطفال وتنمية ذكائهم، من خلال الأجهزة الحديثة مثل أجهزة iPad والهواتف الذكية، ويمكن للأطفال التعلم من خلال بعض التطبيقات الحديثة للهواتف الذكية، مثل تطبيقات الكتب الإلكترونية الشفوية، وحتى تعلم لغات جديدة من خلال هذه التطبيقات ،بالإضافة إلى ذلك، فإن التكنولوجيا تمنح الأطفال فرصة قراءة الكتب بسهولة في أي وقت وفي أي مكان دون الحاجة إلى الذهاب إلى المكتبة للقراءة في وقت محدد.
  • كما تساعد التكنولوجيا الحديثة على تنمية العديد من المهارات الاجتماعية عند الأطفال:فمن خلالها يكتسب الأطفال العديد من المهارات التي تعمل علي تنمية العلاقات الاجتماعية، إذا تم استخدام هذه التكنولوجيا بشكل صحيح، يمكن للطفل التواصل مع أصدقائه وأقاربه من خلال برامج الاتصال مثل Skype.
  • تحقيق الأهداف : تساعد العديد من الألعاب والأنشطة التي يمكن ممارستها باستخدام التطبيقات على أجهزة الكمبيوتر المحمولة أو الهواتف الذكية في تعليم الطفل ضرورة إكمال المهام من خلال إكمال مستوى واحد في لعبة أو برنامج تعليمي حتى يرتقي إلى مستوى آخر.
  • تنمية مهارات الأطفال: تساهم التكنولوجيا والمعدات الحديثة في تنمية المهارات والقدرات الإدراكية للأطفال، وبالتالي يظهر هنا الأثر الايجابي للتكنولوجيا ف التكنولوجيا سلاح ذو حدين .

سلبيات التكنولوجيا على الأطفال

  • التوحد والشعور بالوحدة: تدفع التكنولوجيا الأطفال نحو التوحد والوحدة والابتعاد عن العائلة والأصدقاء، وتنطوي على عالم إلكتروني افتراضي، لذلك ستجده يقضي ساعات في مشاهدة الأفلام أو اللعب أمام التلفاز أو ألعاب شاشة الآيباد، لذا يفضل الأطفال قضاء معظم الوقت من وقتهم على الأجهزة الإلكترونية بدلاً من قضاء الوقت مع عائلاتهم ،و وصول الأطفال إلي مرحلة التوحد من أخطر سلبيات التكنولوجيا الحديثة .
  • الإضرار بالصحة: ​​يقضي الأطفال بضع ساعات أمام شاشات التلفاز وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وحتى الهواتف الذكية، مما يعرض الأطفال للضوء المنبعث منها للخطر وتأثيرات صحية ضارة، والذي لا يؤدي فقط إلى ضعف البصر وحساسية العين، بل يؤدي أيضًا إلى مشاكل صحية أخرى، مثل السمنة وذلك سببه طفل يجلس ويأكل الكثير من الطعام دون أن يدرك الكمية.
  • الانفتاح اللامحدود: من خلال المعدات التقنية والإنترنت، قد يتعرض الأطفال لمحتوى غير مناسب لأعمارهم، لأن هذا عالم مفتوح بلا قيود أو شروط، ومع تقدم الأطفال في السن، لا يعرفون كيفية التمييز بين الصواب والخطأ، وهذا بالطبع يؤثر على سلوكهم.
  • يعتاد الطفل على التكنولوجيا: من خلال مشاهدة الأفلام التي تعرض مشاهد عنيفة بطريقة أو بأخرى، أو من خلال الألعاب التي تتضمن حروبًا أو عمليات قتل، وعادة ما يقلد الأطفال هذه المشاهد دون إدراك الصواب أو الخطأ، وقد يتعرض الأطفال للعنف.

كيفية تقليل المخاطر التكنولوجية على الأطفال

نعلم جميعًا مدي تأثير التكنولوجيا على الأطفال من تأثيرات سلبية وإيجابية معًا، ولكن يمكن الحد من التأثيرات السلبية التكنولوجيا من خلال تنفيذ عدة خطوات إيجابية، الأشياء التي تبدو صعبة ولكن نادرًا ما يتم ملاحظتها تكون سهلة وتصبح عادة.

  • تخصيص وقت للعائلات بدون تقنيات التكنولوجيا: بالنسبة للآباء، من المفيد تخصيص وقت دون استخدام الهواتف الذكية وشاشات التلفاز وغيرها من الأجهزة التي تعيق التفاعل الاجتماعي في الحياة الواقعية، مع قضاء الوقت في المحادثات والتواصل بينهم وخلق لغة حوار بين الآباء والأطفال يمكن أن يساعد أيضًا في إبلاغ أولياء الأمور بهذه المعلومات والسلوكيات الخاصة بالأطفال وملاحظاتهم في المواقف المختلفة.
  • شروط الاستخدام: من الضروري أن يضع الآباء شروط استخدام التكنولوجيا والأجهزة الحديثة حسب عدد الساعات ويقضي الأطفال بعض الوقت في ممارسة الألعاب أو مشاهدة الأفلام، حتى يكبر الطفل في ظل هذه الظروف ويصبح عادةً في حياته.
  • كن قدوة، يجب أن تكون قدوة لأطفالك، فلا يمكنك توجيه أطفالك لاستخدام الهاتف المحمول أو iPad عندما تقضي معظم وقتك على الهاتف أو مشاهدة التلفزيون.
  • أخيرًا، من الأفضل أن تحث طفلك على التفكير واختيار الأهداف والطرق الأنسب لتحقيق الأهداف، وما الذي يمكن أن يساعده في تحقيق أهدافه وتطوير نفسه وتحسينه.

دور الوالدين لتقليل خطر التكنولوجيا على الطفل

  • التحكم في البرامج والألعاب التي يشاهدها أطفالك ،الأطفال صادقون، يجب أن نعتني بهم ونطور قدراتهم، ونساعدهم على فهم أساليب التعليم، لأن بناء الشخصية يعتمد على الوالدين وتحذيرهم من السلوكيات الخاطئة، وفهم آراء الأطفال سيعزز عزيمتهم.
  • قبل ذلك، يجب علينا أيضًا ترسيخ مبدأ الصواب والخطأ، واختيار الأصدقاء، وتقديم القدوة، يعود الأمر للوالدين لاستخدام الأجهزة الذكية لأطفالهم بمساعدة الآباء يمكن تقليل استخدام أطفالهم للأجهزة التكنولوجية.
  • أكمل هذه العملية عن طريق تحديد وقت مناسب لهم للعب على الاجهزة، إذا قمت بزيادة الوقت المحدد، فسيتم إيقاف تشغيل الجهاز تلقائيًا.
  • بالإضافة إلى التحكم في جودة البرامج والألعاب والتطبيقات والتعليم من خلال ممارسة الألعاب التقليدية.

حلول لحل أوقات فراغ الأطفال

  • بالإضافة إلى استخدام الألعاب الصغيرة والتركيبات البسيطة والمكعبات وتعلم الألوان والأرقام والحيوانات وغيرها من المعارف، عليك تشجيع الأطفال على ممارسة هوايات الرسم والتلوين وأيضًا اللعب باستخدام الطين واللعب بالرمل.
  • اذهب إلى المكتبة واصطحب طفلك واقرأ القصص المناسبة للأطفال، هذا مهم لتنمية تفكير الأطفال خاصة في وقت مبكر من حياتهم.

وفي ختام المقال وبعد توضيح أهمية التكنولوجيا وتأثيرها على الطفل، وللأسباب السابق ذكرها تعرفنا على مزايا استخدام التكنولوجيا للطفل وكذلك سلبيات استخدام التكنولوجيا، كما تعرفنا على طرق الحد من استخدام التكنولوجيا للأطفال دون منعها نهائيًا ولكن فقط تقليل استخدام التكنولوجيا، وينصح بقراءة اضرار التكنولوجيا بالانجليزي.

السابق
مقدمة و خاتمة عن شهر رمضان
التالي
موضوع عن ” الطرق والمواصلات “