النظام التربوي

خطوات يكتسب الطفل من خلالها المهارات الحياتية

خطوات يكتسب الطفل من خلالها المهارات الحياتية

ما مدى أهمية تعليم الطفل المهارات الحياتية؟

الطفل لا يتمكن من  العيش لوحده بعيداً عن الأشخاص، لذلك الطفل بحاجة إلى العديد من المهارات الحياتية التي تجعله يستطيع التعامل والتصرف والتفاعل مع كافة الأفراد المحيطين به، لذلك يجب على كل من الأب والأم تعليم الطفل المهارات الحياتية التي تجعله يستطيع العيش بوسط مجتمع وتمكنه من التفاعل التصرف الصحيح، لا يقتصر تعليم الطفل المهارات الحياتية على الوالدين فقط بل يمتد هذا الدور إلى المدرسة، لأهمية المهارات الحياتية في حياة الطفل في هذا المقال سوف نتحدث عن الخطوات التي يكتسب الطفل من خلالها المهارات الحياتية.

 ما هي الخطوات التي يكتسب الطفل من خلالها المهارات الحياتية؟

1- اللعب الجماعي: حيث أنه من المهم ان يشجع الولدين الطفل على اللعب الجماعي، لما للاعب الجماعي العديد من الفوائد الإيجابية التي تعود على الطفل بكل خير، من إيجابيات اللعب الجماعي: تعليم الطفل تقبل جميع الأطفال على اختلاف العرق والمذاهب، تعليم الطفل التعاون وروح المشاركة وحب العمل الجماعي، زيادة الذكاء الاجتماعي بسبب تعرف الطفل على العديد من الأطفال من خلال اللعب، بالتالي تعليم الطفل المهارات الحياتية وكيفية التعامل والتصرف مع كافة الأفراد.

2- استمرارية التعلم والمطالعة: حيث أنه كلما قام الطفل بالتعلم والقراءة توسعت المدارك المعرفية لديه، يصبح الطفل أكثر ثقافة وأكثر ذكاء وأكثر معرفة ووعي بالمهارات الحياتية المتنوعة، بالمقابل إن عدم قيام الطفل بالتعلم والقراءة يؤدي ذلك إلى جعل طفل غير مثقف ولا يمتلك مهارات حياتية.

3– تدريب الطفل على مواجهة المشكلات: من المهم أن يدرب الأب والأم الطفل على كيفية التعامل مع المشكلات وكيفية وضع الحلول المناسبة، مع حرص الوالدين على تشجيع الطفل على التحليل والتفكير بجميع جوانب المشكلة وعدم الانفعال والغضب، لأن الطفل الذي يغضب لا يستطيع التوصل إلى الحلول المناسبة، وأنه من الضروري أن يتحلى الطفل بالصبر والهدوء في التعامل مع المشاكل التي يتعرض لها.

4- تربية الطفل على الثقة بالنفس: من المهم أن يدرك الطفل أن الوالدين لن يكونان معه دائماً في كل المواقف، من المهم أن يربي الوالدين الطفل على الثقة بالنفس والاعتماد على نفسه، الطفل الذي يثق في نفسه، يستطيع المواجهة والتحدي والتصرف بشكل صحيح مع كافة الأفراد والمواقف في الحياة.

 

السابق
أسباب اللامبالاة عند الأطفال وكيفية التعامل مع الطفل اللامبالي
التالي
كيفية التعامل مع تصرفات الطفل السيئة