النظام التربوي

دور الآباء في تربية الأطفال

دور الآباء في تربية الأطفال

ما أهمية وجود الأب في حياة الأطفال؟

بشكل عام يرتبط مصطلح التربية لدينا بوجود الأم مع إهمال دور الأب، لذلك عندما نتكلم عن طفل نتكلم عن أمه بشكل فوري دون ذكر الأب وأثره في التربية، وأهمية وجوده في حياة الطفل، وتأثيره في بناء شخصية الطفل، نحن نتواجد في مجتمع يمنح الرجل فيه تحديد كافة الأشياء المتعلقة بالمنزل، هنا يضع الأب كافة الأمور المتعلقة بالتربية على الأم، ذلك بسبب عدم معرفته بأهمية وجودة ومشاركته التربية مع الأم، ومدى تأثير غيابة على الطفل، حيث إن تواجد الأب في حياة الطفل يعني الأمان والراحة والعناية والإرشاد، الأطفال بشكل دائم يحتاجون إلى الشعور بوجود الأب، لأن وجود الأب في حياة الطفل من العوامل المهمة في إعداد الطفل للحياة.

ما هو دور الآباء في تربية الأطفال؟

يعتقد أغلبية الآباء أن دورهم محصور في تأمين البيت، الطعام ،اللباس والدواء، ويعتقدون أيضاً بأن الأب من المهم أن يكون متسلط حازم في كافة الأمور، لكن هذا اعتقاد خاطئ، معظم الآباء لا يتشاركون مع الأم مسؤولية تربية الأطفال، عدم مشاركة الآباء الأمهات في تربية الأطفال يؤدي هذا إلى نتائج سلبية تعود على الأطفال بشكل خاص وعلى الأسرة بشكل عام، بالمقابل إن قيام الآباء بمشاركة الأمهات له نتائج إيجابية، تتمثل هذه النتائج، تحقيق التوافق بين العائلة، حيث يهتم الأب بالأطفال، ويعرف كل ميولهم والهوايات التي يمتلكونها، أيضاً يستطيع الأب التعرف على كافة المشاكل التي يتعرض لها الأطفال.ويساعدهم في وضع حلول لها، تقرب الأب من الأطفال خلال التربية يساهم أيضاً في معرفة أصدقائهم، ويكون الأب هو الصديق الأفضل بالنسبة للطفل، حتى عندما يغيب الأب، تبقى مبادئه وأفكاره عالقة في ذهن الطفل، مع حرص الأب إلى استعمال الشدة في التربية إلى جانب الرفق والتسامح، حيث أن شعور الأطفال بوجود شخص يراقب تصرفاتهم ويحاسبهم عليها، يجعل الأطفال أكثر حذر في التصرف وفي السلوكيات الصادرة عنهم، من الضروري أن يخصص الأب وقت للأطفال للتحاور معهم، ومعرفة ما يشعرون به، ذلك يساهم في زيادة ثقة الأطفال في أنفسهم.

السابق
صراخ الأطفال في عمر السنة وكيفية التعامل معه
التالي
مشاكل الأطفال في عمر 3 سنوات