المناهج

شرح الأفعال الخمسة

شرح الأفعال الخمسة

الأفعال الخمسة

شرح الأفعال الخمسة

هي أفعال مضارعة تتّصل بألف الاثنين للغائبَين أو المخاطبَين، أو واو جماعة الغائبين أو المخاطبين،أو ياء المخاطبة،

وخلاصة المعنى

أنّها أفعال مضارعة تأتي على خمسة أوزان، هي: يَفْعلانِ: اتّصل الفعل المضارع بألف الاثنين للغائبين،

مثل: اللاعبان يعلنان النصر؛ فالفعل (يعلنان) على وزن يفعلان.

تَفْعلانِ: اتّصل الفعل المضارع بألف الاثنين للمخاطبين أو المخاطبتين،

وأيضا مثل: هل ستخرجان إلى العمل باكراً؟ والفعل (تخرجان) على وزن تفعلانِ.

يَفْعلونَ: اتّصل الفعل المضارع بواو جماعة الغائبين، مثل: المعلمون يعملون بإخلاص،

والفعل (يعملون) فعل مضارع على وزن يفعلون.

تَفْعلونَ: اتّصل الفعل المضارع بواو جماعة المخاطبين، مثل: أنتم تحافظون على الأمانة،

والفعل (تحافظون) فعل مضارع على وزن تفعلون. تَفْعلينَ: اتّصل الفعل المضارع بياء المخاطبة،

كذلك مثل: هل تقومين بواجبك؟

الفعل (تقومين) فعل مضارع على وزن تفعلين، اتصل بياء المخاطبة.

إعراب الأفعال الخمسة

هي أفعال مُعرَبة؛ أي ترد في حالاتها الإعرابيّة الثلاثة من رفع، ونصب، وجزم،

وفيما يأتي بيان حالات إعرابها:

الرفع: تُرفَع  بثبوت النون، وقد جُعِلت النون علامةً للرفع لأنّ الثبوت أحقّ،

ومثال ذلك: الأبوان يعرفانِ واجبهما جيّداً،

والإعراب: يعرفانِ: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه ثبوت النون، والألف: ألف الاثنين، ضمير متّصل مبني في محل رفع فاعل.

النصب: تُنصَب بحذف حرف النون، ومثال ذلك: يجب أن تحافظي على النظافة،

والإعراب: تحافظي: فعل مضارع منصوب بـ (أن)، وعلامة نصبه حذف النّون والياء: ياء المخاطبة، ضمير متّصل مبني في محل رفع فاعل.

الجزم: تُجزَم بحذف حرف النون، مثل: لا تخونوا الأمانة،

والإعراب: تخونوا: فعل مضارع مجزوم بلا الناهية، وعلامة جزمه حذف حرف النون؛  والواو: واو الجماعة، ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.

وممّا سبق يتبيّن أنّ علامتي إعرابهم، هما: ثبوت النون: في حالة الرفع.

حذف النون: في حالتَي النّصب والجزم.

أحكام تتعلّق بنون الأفعال الخمسة

وكذلك تأتي هذه النون مفتوحةً عند اتصال الفعل المضارع بواو الجماعة أو ياء المخاطبة (يفعلونَ، تفعلينَ)؛

لمشابهتها لنون جمع المذكر السالم كما في (موظّفينَ)؛ حيث إنّ الضّميرين واو الجماعة وياء المخاطبة هما الفاعلان،

ولا يجوز أن يكون الضمير علامة إعراب؛ فزيدت النون ليكون ثبوتها علامة رفع الأفعال الخمسة،

وحذفها علامة نصب وجزم، أمّا عند اتصال الفعل المضارع بألف الاثنين،

ولذلك فإنّ نونها تكون مكسورةً (يفعلانِ)؛ لمشابهتها لنون المثنى كما في (مهندسانِ).

وقد يدخل على هذه الأفعال ما يؤكّدها، مثل نون التوكيد الثقيلة (المشدّدة) أو الخفيفة،

وفيما يأتي بعض الأحكام أو الفوائد المتعلقة بنون الأفعال الخمسة

لذلك يجدر بالذِّكر هنا أنّ نون التوكيد الخفيفة لا تأتي غالباً مع الأفعال الخمسة،

أمّا في حالة إضافة نون التوكيد الثقيلة (المشدّدة) إلى الفعل المضارع المتّصل بألف الاثنين،

ايضا فإنّ النون تُحذَف، وتُشدَّدُ النون بعد ألف الاثنين كما في الفعل (يفهمانِّ)؛

وذلك لالتقاء نون الأفعال الخمسة ونون التوكيد الثقيلة، وهي عبارة عن حرف ساكن وآخر متحرك، وذلك كي لا تجتمع ثلاثة أحرف متماثلة وزائدة،

فحُذِفت نون الرفع، ويُعرَب الفعل: يفهمانِّ: فعل مضارع مرفوع بالنون المحذوفة لتوالي النونات،

والألف: ألف الاثنين، ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل،

ونون التوكيد الثقيلة: حرف مبنيّ على الكسر، لا محلّ له من الإعراب.

شرح الأفعال الخمسة..

عند توكيد الفعل المضارع المتصل بواو الجماعة ثمّ بِنون التوكيد المشدّدة، فإنّ نون الأفعال الخمسة تُحذَف فيلتقي ساكن بساكن،

وهما واو الجماعة الساكنة والنون الأولى الساكنة من النون المشدّدة،

ومنعاً لالتقاء الساكنين تُحذَف واو الجماعة لأنّ الضمة قبلها تدلّ عليها،

ولا استغناء عن النون المشدّدة لتحقيق معنى التوكيد بها،

وأيضا مثال ذلك: إسناد نون التوكيد إلى الفعل يكتبون، ليصبح بعد إضافة نون التوكيد المشددة وحذف واو الجماعة

فيصبح الفعل يكتبُنَّ، وكذلك الأمر نفسه عند توكيد الفعل المضارع المتصل بياء المخاطبة ثمّ بنون التوكيد المشدّدة،

ومثال الفعل المضارع المُسنَد إلى ياء المخاطبة موكَّداً بالنون المشددة: أتكتبِنَّ كلَّ ما تسمعين في الدرس؟

إذا كان الفعل المضارع معتل الآخر بالألف، مثل: يخشى، واتّصل بألف الاثنين،

فيجب قلب الألف إلى ياء مفتوحة، مثل: هما يخشيَانِ اللهَ،

وعند التوكيد بالنون المشدّدة فإن نون الرفع تُحذَف وتبقى نون التوكيد المشددة مكسورةً،

والنون: نون التوكيد المشدّدة، لا محل لها من الإعراب. إذا كان الفعل المضارع معتل الآخر بالألف،

مثل: يخشى، واتّصل الفعل بواو الجماعة فإنّ ألفه تُحذَف فيُصبح الفعل تخشَون،

وعند إضافة نون التوكيد الثقيلة يُصبح الفعل تخشَونَنَّ، فتُحذَف نون الأفعال الخمسة لتوالي النونات،

فيلتقي الساكنان الواو وأول نون في نون التوكيد المشدّدة، ولاستحالة الاستغناء عن أحدهما يتمّ تحريك واو الجماعة بحركة مناسبة لها، وهي الضمة،

فيُصبح الفعل تخشَوُنَّ. إذا كان الفعل المضارع معتل الآخر بالواو،

مثل: تلهو، .

أمثلة على الأفعال الخمسة

1- هما يلعبان بالكرة

2- هما تلعبان بالكرة.

3- هم يلعبون بالكرة.

4- أنتنّ تقرؤون جيدًا.

5- أنت تقرئين جيدًا.

تدريبات على الأفعال الخمسة

حدد الأفعال الخمسة في الجمل التالية وقم بإعرابها:

1-“فَإِن لمْ تَفْعَلُوا وَلَن تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ ”

2- “أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُم”

3- “وَلَا تلبسوا الْحَقَّ بالباطل”

 

شاهد أيضًا

إعراب الأفعال الخمسة في المضارع

السابق
تعريف كامل عن إقامة الصلاة
التالي
وظائف الديوان الملكي للنساء