النظام التربوي

طرق تعليم الأطفال طريقة اتخاذ القرارات

طرق تعليم الأطفال طريقة اتخاذ القرارات

تعليم الأطفال طريقة اتخاذ القرارات:

تعليم الأطفال المهارات الحياتية المختلفة يقع على عاتق الأسرة، من المهارات الحياتية المهمة التي يعاني أغلبية الأهالي في تعليمها للأطفال هي طريقة اتخاذ القرار، حيث أنه يجهل أغلبية الأهالي خطوات تعليم الأطفال طريقة اتخاذ القرارات، وما هو الوقت الملائم لذلك، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن طرق تعليم الأطفال طريقة اتخاذ القرارات.

ما هي طرق تعليم الأطفال اتخاذ القرارات؟

1- السماح للأطفال بالخطأ: حيث أنه من المهم أن يسمح الوالدين للأطفال باتخاذ القرارات البسيطة التي يترتب عليها نتائج مقبولة حتى لو كانت هذه القرارات غير صائبة، أغلب العائلات تمنع الأطفال من اتخاذ القرارات خوفاً على الأطفال من الفشل بسبب القرارات الخاطئة الصادرة عنهم، عندما لا يسمح العائلات للأطفال باتخاذ القرارات هنا لا يتمكن الأطفال من بناء شخصيتهم ويكونوا اتكاليين غير قادرين على التصرف واتخاذ القرارات المناسبة، حتى في أبسط الأمور التي تتعلق فيهم.

2- تعريف الأطفال على الواقع: لكي يتمكن الأطفال من أخذ القرارات الصائبة، لا بد أن تكون هذه القرارات مناسبة للواقع الذي نعيش فيه، حيث أنه من الضروري أن يتم التوضيح و الشرح للأطفال أننا نعيش في واقع مليء بما هو حزين ومفرح أيضاً، لذلك من المهم أن تكون القرارات الصادرة عن الأطفال داخل نطاق الواقع الذي يعيش الأطفال في داخله.

3- معرفة توجهات الأطفال ورغباتهم: القرارات الصائبة تكون ناتجة عن معرفة الأطفال مقدار الإمكانيات التي يمتلكونها، ومعرفة اهتماماتهم ورغباتهم، ما هي نقاط القوة ونقاط الضعف لدى الأطفال، تلك الأمور جميعها تمكن الأطفال من اتخاذ القرارات الصائبة.

4- تعليم الأطفال مستويات القرارات: القرارات تختلف في مستواها ومدى أهمية هذه القرارات، يوجد قرارات بسيطة يقوم الأطفال في اتخاذها بشكل سريع، وتكون العواقب المترتبة على هذه القرارات البسيطة قصيرة الأمد حيث تكون النتائج المترتبة عليها بسيطة لا تكاد تذكر، في المقابل هناك قرارات معقدة يجب توخي الحيطة والحذر عند اتخاذها، حيث تكون لهذه القرارات عواقب طويلة الأمد تؤثر على الطفل بشكل كبير ولمدة طويلة وتكون عواقبها وخيمة، لذلك من المهم أن يوضح الوالدين للأطفال مستويات القرارات والنتائج المترتبة عليها لكي لا يتسرع الأطفال في اتخاذ القرارات.

5- السماح للأطفال بالتعبير عن القرارات: من الضروري أن يسمح الوالدين للأطفال في التعبير عن الخيارات التي يشعر الأطفال أنها مناسبة لموقف معين، عندما يتم السماح للأطفال في التعبير عن القرارات هنا يتعلم الأطفال اتخاذ القرارات المناسبة، بالمقابل في حال عدم السماح للأطفال في اتخاذ القرارات وإعطاء الآراء هنا، لا يتعلم الأطفال اتخاذ القرارات ويكون الأطفال أصحاب شخصية ضعيفة اتكالية غير قادرة على اتخاذ القرارات حتى في أبسط الأمور.

6- توضيح أهمية ترتيب القرارات حسب الأهمية: من المهم أن يوضح الوالدين للأطفال أهمية ترتيب القرارات بناءً على الأولوية، مع حرص الوالدين على تعليم الأطفال اختيار القرارات التي تتناسب مع طبيعة الموقف الذي يتعرض له الأطفال.

7- تعليم الأطفال خطوات اتخاذ القرارات: من الضروري أن يعلم الأهالي الأطفال خطوات اتخاذ القرار، ومن خطوات اتخاذ القرار تعيين القرارات التي تعتبر أكثر أهمية حيث تكون الأولوية في الاختيار لها، ثم التفكير في هذه القرارات، واختيار القرارات الأنسب التي ينتج عنها عواقب إيجابية طويلة المدى تنعكس بشكل إيجابي على الأطفال.

8- طرح الأسئلة الذكية: يعد طرح الأسئلة التي تحتاج إلى تفكير إحدى طرق تعليم الأطفال كيفية اتخاذ القرار المناسب، حيث يتعلم الأطفال من هذه الأسئلة كيفية التفكير المناسب وتحديد الحلول واختيار أفضل هذه الحلول، وبالتالي يتعلم الأطفال كيفية وضع الحلول المناسبة للقرارات واختيار البديل الأفضل.

9- تجنب القرارات الخيالية: من المهم أن يعلم الوالدين الاطفال اتخاذ قرارات ممكنة الحدوث، وتجنب القرارات التي لا يمكن تحقيقها في الواقع، حتى لا يشعر الأطفال بخيبة الأمل ولا التعرض لصدمة في حال فشل الأطفال في تحقيق الهدف المرجو، من المهم أن تتناسب قراراتهم مع الواقع الذي نعيش فيه.

10- تعليم الأطفال البحث عن الفوائد: كل قرار يقوم الفرد باتخاذه ينتج عنه العديد من العواقب، لذلك من المهم أن يعلم الوالدين الأطفال البحث عن ايجابيات كل قرار؛ لأنه عندما يعرف الأطفال إيجابيات القرار، هذه الإيجابيات تشجع الأطفال على اتخاذ هذه القرارات.

 

السابق
نقد التحليل النفسي في علم النفس
التالي
مميزات تحليل السلوك التطبيقي في علم النفس