المناهج

طرق تنمية مواهب الاطفال

الموهبة هي منحة يعطيها الله سبحانه وتعالى لعباده منذ نشأتهم وطفولتهم، ويعطي كلًا منا موهبة تختلف عن الآخر، ففي البيت الواحد قد تجد موهبة الطفل الكبير تختلف عن الطفل الأوسط تختلف عن الطفل الأصغر، ولكن هذه الموهبة كامنة وليست نشطة، وتحتاج إلى من يكتشفها ثم يقوم بتنميتها.

وفي هذا الموضوع سنتعرف على طرق تنمية مواهب الأطفال واكتشافها.

مواهب الاطفال

المواهب والابداعات من عطايا الله سبحانه وتعالى لنا، ويكون لها مسارين لا ثالث لهما، إما أن تسير في طريق التنمية أو أن تسير في طريق الانطفاء والاندثار، وذلك يتوقف على بيئة الطفل التي يعيش فيها.

وقد اشارت الابحاث التي اجريت على المواهب الخاصة بالأطفال إلى أن 90 % منها مختبئة فيهم منذ ولادتهم حتى وصولهم لسن الخمس سنوات.

وعندما يصل الطفل إلى عمر سبع أعوام تعمل النسبة على الانخفاض لتصل إلى 10 %، وعند وصول الطفل إلى عمر الثمانية أعوام يبدأ إبداعه في الظهور بنسبة 2 % فقط، وهناك الكثير من الممارسات التي تعمل على محو موهبة الطفل بدل من أن يتم تنميتها.

طرق اكتشاف مواهب الأطفال

يجب أن يهتم الوالدين باكتشاف المواهب الكامنة بأطفالهم، وأن يعملا على تنمية وتشجيع هذه المواهب بشتى الوسائل.

فأي شخص مشهور الأن في أي من المجالات المختلفة كان لديه منذ الصغر هواية كامنة استطاع المسؤول عنه اكتشافها، فالموهبة تجعل تسير بصاحبها إلى طريق النجاح وذلك إذا تم اكتشافها وتنميتها وتشجيعها.

طرق اكتشاف مواهب الطفل

هناك طرق عديدة لاكتشاف مواهب الأطفال، وهذه الطرق تتمثل في النقاط التالية:

البحث عن القدرات

يجب أن يبحث الوالدين عن القدرات التي يمتلكها أطفالهم، واكتشاف مجالها واتجاهها، حتى وإذا كان مجالها بسيط إلا أنه سيكون بمثابة الدعائم الرئيسية لشخصياتهم في المستقبل، فالمهارة هي النبتة التي تنمو بشكل تدريجي.

متابعة الطفل

يجب الاهتمام بالطفل ومتابعته بشكل مستمر، وبشكل خاص فيلزم متابعته من خلال المعلمين واصدقائه واقاربه وكل من يقوم بمخالطته، للتعرف على ميوله ونشاطه الذي يُفضل ممارسته بشكل مستمر، كي يجعل مستقبل الطفل زاهرًا كما يحب.

التحدث مع الطفل

يجب أن يتحدث الوالدين مع أطفالهم بشأن مواهبهم، ويُفضل أن يكون الحديث على شكل جدال ومناقشة وليس بالأسئلة والأجوبة لأن الطفل الصغير قد لا يستطيع الإجابة على أسئلة الآباء لصغر سنه.

ولأنهم لا يستطيعون التعبير عن ما يدور في رؤوسهم، مع ضرورة أن يتم وصف شعور الآباء بالفرحة تجاه أطفالهم وتجاه المواهب التي يمتلكونها.

حرية الاختيار

يجب على الوالدين عدم التدخل في مواهب أطفالهم واهتماماتهم وطموحاتهم، بل يجب تركهم يمارسون الهوايات كما يريدون سواء كانت هواية الرقص أو العزف أو أي هواية أخرى، ليمارسوا هواياتهم التي تناسبهم مع مد العون لهم عند الحاجة.

طرق تنمية المواهب عند الأطفال

يجب أن يسعى الوالدين دائمًا على تحفيز اطفالهم والاستغلال الأمثل لحماستهم تجاه المواهب التي يمتلكونها، على أن يتم تشجيعهم بالشكل الدائم والمستمر لتنمية مواهبهم التي يفضلونها.

ويجب العلم أن اي خطأ يقع فيه الطفل تمثل السلم الواصل للمستقبل الباهر، وتتعدد طرق تنمية مواهب الأطفال، وفيما يلي عرض لأهم هذه الطرق:

التعليم والتدريب

يجب أن يساعد الوالدين أطفالهم بأن يقوموا بتعليمهم وتدريبهم مع توضيح الدروس المستفادة من اخطائهم لتفادي تكرارها، ولذلك فيجب مساعدة الأطفال للوصول لأعلى مستويات مواهبهم التي يمتلكونها.

مما يخلق أخطاء كثيرة قد يقعوا فيها، ولهذا فيجب تعليمهم أن اخطائهم تعد بمثابة المحطة الأولى للانطلاق للموهبة العظيمة.

استغلال الوقت

يجب أن يهتم الوالدين بجعل الأطفال يستفيدوا من أوقاتهم في تنمية مواهبهم، وخصوصًا وقت الفراغ والإجازات والعطلات، مع ضرورة تعليمهم أن التعلم بشكل بطيء أفضل من التعلم بسرعة، لأن التعلم بسرعة يكون بدون دقة واتقان، فالوصول إلى النجاح يحتاج إلى إعطاء كل مهمة حقها.

المدح والثناء

من أهم الوسائل الضرورية لتنمية مواهب الاطفال هو المدح والثناء عليهم بشكل مستمر، سواء كانت الموهبة التي يمتلكها الطفل كبيرة أم صغيرة، فالمدح والثناء يعملا على خلق الروح الإبداعية للموهبة مع تنميتها وتطويرها.

تقديم النصح

يجب أن يعلم طفلك أن الناجح أو المبدع لم يولد ناجحًا ومبدعًا، ولكن قاموا باكتشاف مواهبهم منذ نشأتهم بشكل تدريجي حتى تمكنوا من تحقيق اهدافهم التي هم عليها الان.

الاستفادة من المبدعين القدماء

من الطرق الناجحة لتنمية مواهب الأطفال هو أن يتم ترك مجالًا مناسبًا لهم لتقليد الآخرين، بمعنى الحفاظ على شخصياتهم وعدم إلغائها بالشكل الكامل، حتى يتعلموا من الأفراد الموهوبين لحين الانفراد بالمواهب التي يمتلكونها.

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على طرق تنمية مواهب الطفل وكيفية اكتشافها منذ الصغر، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي حتى تعم الفائدة.

السابق
تقييم السلطات المحلية والخدمات العامة في مصر
التالي
خطوات تعليم برنامج الاكسل