العلوم

عنصر البوريوم

عنصر البوريوم

مفهوم البوريوم:

هو عنصر من العناصر الكيميائيّة، نادر الوجود والاستخدام، يُرمز له بالرمز الكيميائيّ”Bh”، عدده الذريّ يساوي”107″، يقع في الجدول الدوري ضمن عناصر المجموعة السابعة والدورة السابعة، يتبع في تصنيفه إلى الفلزات الانتقاليّة.

تم انتاج هذا العنصر لأول مرة في إحدى المُختبرات الخاصة بالأبحاث النوويّة والموجود في مدينة دبنا الواقعة في روسيا، حيث قام العديد من العلماء بإجراء عدد من الأبحاث والدراسات حتى تمكنو من انتاجه وتصنيعه، مما يعني أنّ هذا العنصر هو عنصراً إصطناعيّاً لا يتواجد في الطبيعة بشكلٍ حر.

البوريوم كغيره من العناصر التي تعرّضت لعمليّات عزل وفصل مُختلفات، فإلى جانب عمليّات التبادل الأيونيّ والتحلُّل الكهربائيّ تم اللجوء إلى عمليّات القذف والتي حدثت لعنصر البزموث الذي تم قذفه بنواة ثقيلة تتكوّن بشكلٍ رئيسيّ من إحدى نظائر الكروم.

هذا وقد يعود السبب وراء تسميّة البوريوم بهذا الإسم نسبةً إلى العالِم الذي قام باكتشافه وهو “نيلز بور”؛ وذلك تقديراً للجهود التي بذلها حتى تمكّن من انتاجه وتصنيعه لأول مرة، إلى جانب هذا الإسم فقد كان يُطلق عليه في أغلب الأحيان إسم” أنيل سيتيوم”.

إضافةً إلى ذلك ونظراً لندرة انتشار ووجود هذا العنصر في الطبيعة فإنّه ليس له إي استخدام صناعي أو تطبيق حياتي مما يجعل وجوده ليس ضروريّاَ ، إلّا أنّه قد يتم استخدامه في أغلب الأحيان لأغراض الأبحاث العلميّة.

ولكن وفي حال تم استخدام هذا العنصر أو العمل به فقد يُنصح بضرورة أخذ الحيطة والحذر عند التعامل معه؛ وذلك نظراً لكونه قد يُسبب في بعض الأحيان أخطاراً وأضراراً لم تكن بالحسبان، إلى جانب كونه مُشعاً وسريع التفاعل مع ما يحبط به.

نظائر البوريوم:

يحتوي هذا العنصر كغيره من العناصر الكيميائيّة الأخرى على عدد من النظائر المُشعة غير المُستقرة والتي تختلف جميعها في عمرها النصف وفي وزنها الذريّ، حيث يصل عدد نظائر هذا العنصر إلى حوالي إثني عشر نظيراً مُشعاً، من أهم هذه النظائر هو النظير”262″ والذي يُعتبر من أكثر هذه النظائر ثباتاً وانتشاراً إلى جانب أنّ له عمر نصف قصير جداً لا يتجاوز أجزاء من الثانية.

خصائص البوريوم:

  • يُعتبر هذا العنصر فلزاً مُشعاً يظهر في أغلب الأحيان باللون الفضيَ المائل في أغلب الأحيان إلى الأبيض أو الرمادي.
  • يتشابه إلى حدٍ ما في بعض من خصائصه الكيميائيّة مع عنصر البورون.
  • كهروسلبيته مُنخفضة مُقارنةً بباقي العناصر الأخرى.
  • له نظاماً بلوريّاً سداسي الشكل.
  • يمتلك في بعض الأحيان مغناطيسيّة قد تكون مُحايدة.
  • له نقطة انصهار ثابتة.
  • يظهر في أغلب الأحيان في الحالة الصلبة.
  • كتلته الذريّة لا تزيد عن”264″ غرام/ مول.
  • يُعتبر هذا العنصر من العناصر الثقيلة نوعاً ما.
  • يقع هذا العنصر في الجدول الدروي مُباشرةً تحت عنصر الرينيوم.
السابق
عنصر الدوبنيوم
التالي
عنصر اليورانيوم