العلوم

عنصر الفاناديوم

عنصر الفاناديوم

ما هو الفاناديوم:

هو عنصر من العناصر الكيميائيّة، نادرة الوجود والانتشار، يُرمز له بالرمز”V”، عدده الذريّ يساوي”23″، يقع في الجدول الدوريّ ضمن عناصر المجموعة الخامسة والدورة الرابعة، ينتمي في تصنيفه إلى الفلزات الانتقالية.

يُعتبر هذا العنصر من العناصر التي تتواجد في الكائنات الحيَّة بنسبٍ مُتفاوتة، كما أنّه يختلط بشكل كبير مع مجموعة من الأملاح المُعينة، تمَّ اكتشافه منذ مئات السنين حيث كان العلماء في بداية اكتشافه يعتقدون بأنّه عبارة عن الكروم غير النقيّ.

لايتواجد الفاناديوم بشكل حر في الطبيعة، إنّما يتم العثور عليه مُرتبطاً ومُتحداً مع مجموعة من العناصر المُختلفة، حيث أنّه قد يتحد مع اليورانيوم لتكوين معدن الكرنوتيت الإشعاعيّ، إضافةً إلى أنّه قد يتواجد مُتحداً مع الكبريت لتكوين معدن الباترونيت أو مع الرَّصاص لتكوين الفنادينيت.

هذا وقد يتم العثور على الفاناديوم بكميّات مُحدَّدة في العديد من دول ومناطق العالم، حيث أنّه ينتشر في كل من أفريقيا وروسيا وفنلندا، إضافةً إلى أنّه يتواجد بكميّات مُنخفضة في العديد من الأماكن المُنتشرة على سطح الأرض إلى جانب وجوده في أعداد قليلة من النيازك.

يتم الحصول على الفاناديوم عن طريق القيام بعمليّة تسخين للخامات التي تحتوي عليه بشرط تواجد كميّات مُحدَّدة من الكربون والكلور؛ ليتم في النهاية إنتاج وتكوين مركب ثلاثي كلوريد الفاناديوم، وحتى يتم الحصول على العنصر نفسه بشكلٍ نقي يتم تسخين المركب الناتج ووضعه مع المغنيسيوم بشرط تواجد كميات كبيرة من الأرغون، وهكذا يتم الحصول على الفاناديوم نقيّاً وصافياً.

خصائص الفاناديوم:

  • يُعدّ الفاناديوم من الفلزات مُتوسطة القساوة.
  • يمتاز بلونه الأزرق الفولاذيّ.
  • يُعتبر الفاناديوم من الفلزات اللدنة والليّنة التي لها قدرة كبيرة على مُقاومة التآكل.
  • يرتبط مع العديد من العناصر، حيث أنّه يتواجد بما يقارب”65″ معدناً مُختلفاً كالمغنتيت والكارنوتيت.
  • يمتاز بوفرته بكميّات ضئيلة في كل من الصخور الفوسفاتيّة إلى جانب وجوده في العديد من زيوت الخام.
  • له درجة انصهار وغليان خاصّة به.
  • يحتوي على مجموعة من حالات الأكسدة التي تظهر في العديد من الألوان كالأزرق والأرجوانيّ والأخضر.

استخدامات الفاناديوم:

  1. يدخل إلى جانب مجموعة من العناصر في صناعة الفولاذ؛ حتى يزيد من قدرة مُقاومته للصدأ والتآكل.
  2. يتم استخدامه بشكل رئيسيّ في صناعة أنواع مُتعدِّدة من السبائك شديدة القساوة.
  3. يُستخدم في صناعة العديد من الأدوات كصفائح الدروع، وأدوات التقطيع، والنوابض إضافةً إلى استخدامه في صناعة قضبان المكابس والأعمدة المُرفقة.
  4. يدخل الفاناديوم في صناعة العديد من مُعدات السيارات والعجلات الرياضيّة.
  5. يتم استخدامه بنسب قليلة في صناعة المُفاعلات النوويّة.
  6. يتم استخدام الفاناديوم في عمليّة تكرير اليورانيوم.
  7. تم استخدامه لأول مرَّة كمادة تعمل على تثبيت الأصباغ على الأقمشة.
  8. يدخل في صناعة السيراميك.
  9. يتم استخدامه على أنّه مُحفزٌ لحدوث التفاعلات الكيميائيّة.
  10. يتم استخدامه في صناعة المُحركات النفاثة وذلك عندما يتم خلطه مع الألمنيوم والتيتانيوم.
  11. تم استخدامه لصناعة الدروع الوقائيّة للجسم خاصَّةً خلال الحروب.

احتياطات الأمان:

يحتاج الجسم إلى كميّات قليلة من عنصر الفاناديوم نظراً لكونه يساعد على نمو العظام بشكلٍ طبيعيّ، ولكن في حال زادت نسبته عن الكميّة المُحدَّدة فإنّه سيؤدِّي إلى الإصابة بالتسمُّم بشكلٍ مباشر.

هذا وقد يتم الحصول على الكميّات المُحدَّدة من الفاناديوم عن طريق تناول أنواع مُختلفة من الأطعمة كالفطر والبقدونس والفلفل إضافةً إلى تواجده في كل من الشبت والمحار وأنواع مُتعدِّدة من الحبوب.

يؤدِّي استنشاق كميّات كبيرة من هذا العنصر إلى حدوث مشاكل رئويّة إلى جانب العديد من الأمراض، حيث يؤدِّي إلى الإصابة في التهابات حادَّة في القصبات الهوائيّة إلى جانب تأثُّر الكلى بهذه الكميّات.

وعلى الرَّغم من أنّه يجب أخذ الحيطة والحذر عند استخدام هذا العنصر، كما أنّه يُنصح بتناول جرعات وكميّات مُحدَّدة إلّا أنّه وحسب ما أفادت به الدراسات يُعتبر الفاناديوم من العناصر التي لها القدرة على خفض مُستويات سكر الدم إضافةً إلى أنّه يُحسِّن من مستوى الأنسولين خاصَّةً عند الأشخاص المُصابين بمرض السكري.

السابق
عنصر النيكل
التالي
وظائف الفهرس وانواعه