العلوم

غوستاف ماغنوس

غوستاف ماغنوس

ما لا تعرفه عن غوستاف ماغنوس:

هاينريش غوستاف ماغنوس؛ كان عالماً فيزيائياً ورياضياتي وكيميائياً ومُخترعاً معروفاً، اشتهر في زمانه وبعد وفاته في أبحاثه ودراساته التي تناولت مواضيعاً وعلوماً مُتنوعة، قدّم العديد من الإسهامات والإنجازات التي كان لها دوراً كبيراً وواضحاً في تقدّمه واشتهاره، إلى جانب ابتكاراته التي ساهمت في تطوّر مدينته وازدهارها، توفي غوستاف ماغنوس في مدينة برلين، وذلك في الرابع من شهر أبريل لعام “1870” للميلاد وهو في السادسة والسبعين من عمره.

ولد هاينريش ماغنوس في الثاني من شهر مايو لعام “1802” للميلاد، حيث كان من مواليد مدينة برلين في ألمانيا، التي نشأ وترعرع فيها، كما أنّ أولى أبحاثه ودراساته كانت في مسقط رأسه، إلى جانب ذلك فقد كان غوستاف ماغنوس ينتمي لواحدة من الأسر العريقة والمعروفة بعلمها، والتي كانت تحث على ضرورة تعلّم كل فرد من أفرادها؛ الأمر الذي جعل منه شخصيةً علمية وعملية في سنٍ مبكّرة.

اشتهر هاينريش ماغنوس بكثرة سفره وتنقّله، حيث زار مُعظم مناطق ودول العالم؛ رغبةً منه في الحصول على كمّاً علمياً يُمكنه من الانضمام إلى قائمة أشهر العلماء، إلى جانب رغبته في تطوّر علومه وثقافته، هذا وقد تمكّن من خلال سفراته بأن يلتقي مع أشهر العلماء والمبتكرين في ذلك الزمان، حيث تأثّر بالعديد منهم وأخذ عنهم بعض من علومهم ومعارفهم.

تولّى هاينريش ماغنوس العديد من المهام والأعمال التي كانت السبب وراء شهرته وترقيته، حيث عمل في بداية حياته أستاذاً جامعياً في العديد من الجامعات كانت جامعة هومبولت وجامعة فريدرش فيلهلم من أشهر تلك الجامعات، إلى جانب عمله في أشهر المختبرات العلمية التي تعنى بالتجارب والتطبيقات العلمية، هذا وقد عُرف عنه أنّه كان مُشاركاً في عضوية العديد من الجمعيات والأكاديميات التعليمية، حيث كان عضواً رئيسياً في الجمعية الملكية الخاصة بنشر العلم والأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، إلى جانب مُشاركته في كل من الأكاديمية الروسية للعلوم والأكاديمية الفرنسية للعلوم.

هذا وقد يعود السبب وراء شهرة وتقدّم غوستاف ماغنوس إلى ابتكاره واحدة من أهم الظواهر الفيزيائية التي تُفسّر حركة انحراف كرة القدم بصورةٍ قوسية حيث عُرفت هذه الظاهرة باسم “ظاهرة تأثير ماغنوس”.

يُعتبر غوستاف ماغنوس واحداً من العلماء الذين حصلوا على العديد من الجوائز والتكريمات؛ تقديراً لهم على ما بذلوه من جهودٍ وتضحيات في سبيل إيصال علومهم، إلى جانب حصوله على مجموعة من الأوسمة والميداليات المُهمة؛ وذلك تقديراً له على اكتشافاته العظيمة وأبحاثه المُستمرة في شتى العلوم والمعارف.

السابق
بيار كوري
التالي
أوتفوش لوراند