اختراعات واكتشافات

قصة اختراع البلاك بيري – BlackBerry

قصة اختراع البلاك بيري – BlackBerry

ما هي قصة اختراع البلاك بيري؟

كانت أجهزة (BlackBerry) رائدًة في تقديم خدمات البريد الإلكتروني إلى الهواتف المحمولة، من خلال لوحة مفاتيح (QWERTY) التجارية الخاصة بها، كان امتلاك جهاز (BlackBerry) رمزًا للمكانة، وكان إدمان (BlackBerry) حالة سائدة، تبين أنّ العالم اللاسلكي المتصل دائمًا والذي سمح بوصول آمن وموثوق إلى رسائل البريد الإلكتروني كان مفيدًا جدًا للشركات، كان أول إصدار بارز من (BlackBerry،Inter @ ctive Pager 950)، في عام 1998م كان يحتوي على شاشة صغيرة الحجم، وأزرار لوحة مفاتيح، وكرة التتبع الشهيرة التي سمحت بمزامنة سلسة ووصول مستمر إلى رسائل البريد الإلكتروني للشركات.

كان (Blackberry) رائدًا في مجال الأجهزة المحمولة ولكنه خسر حصته في السوق لمنافسين أكبر مثل (Apple) نمت الشركة، التي كانت تُعرف سابقًا باسم (Research In Motion)، على قدم وساق من عام 1999م إلى عام 2007م، حيث تمّ الترحيب بخطوط الإنتاج المبتكرة للشركة، أثار إطلاق جهاز (iPhone) المزود بشاشة تعمل باللمس في عام 2007م تحولًا جذريًا بعيدًا عن أجهزة (Blackberry) المحمولة.

تبددت الآمال في حدوث تحول، حيث تصارع الشركة منافسة شديدة من شركات التكنولوجيا الكبرى، وفقدت (Blackberry) أكثر من نصف قيمتها السوقية في غضون عامين، في عام 1999م، قدمت الشركة 850 جهاز بيجر، والتي دعمت “البريد الإلكتروني للدفع” من خادم التبادل لشركة (Microsoft Corporation MSFT)، وفي عام 2000م، أطلقت (BlackBerry) أول هاتف ذكي يسمّى (BlackBerry 957).

بسبب الاستخدام المتزايد من قبل الشركات والحكومات، نمت إيرادات (RIM) على قدم وساق بين عامي 1999م و2001م، واستمرت في توسيع وظائفها في ((BlackBerry Enterprise Server (BES) و(BlackBerry OS) شهدت الفترة الذهبية من 2001م إلى 2007م التوسع العالمي لبلاك بيري وإضافة منتجات جديدة إلى محفظتها، بعد النجاح في اكتساب موطئ قدم في سوق المؤسسات، توسعت في السوق الاستهلاكية، كانت سلسلة (BlackBerry Pearl) ناجحة للغاية، وتمّ الترحيب بالإصدارات اللاحقة من خطوط إنتاج (Curve وBold).

بلغ سعر سهم بلاك بيري ذروته عند أعلى مستوى له على الإطلاق عند 146 دولارًا في منتصف عام 2008م، قبل ذلك بعام قدمت شركة ((Apple، Inc. (AAPL) هاتفها (iPhone) أول هاتف بارز بشاشة تعمل باللمس، تجاهلها بلاك بيري في البداية، معتبرة أنّه هاتف محمول محسّن بميزات مرحة تستهدف المستهلكين الأصغر سنًا، ومع ذلك حقق (iPhone) نجاحًا كبيرًا، وكانت هذه بداية زوال (BlackBerry).

لم يكن جهاز (iPhone) يستهدف الأفراد فحسب، بل نجح في جذب قادة الأعمال، والتوغل في سوق (BlackBerry) الأساسي والذي سرعان ما غمره العديد من الهواتف الذكية المماثلة التي تدعم البريد الإلكتروني من الشركات المصنعة الأخرى، في عام 2016م، أعلنت شركة (BlackBerry)، أنّها لن تصنع أجهزة خاصة بها بعد الآن، في عام 2021م ستتعاون شركة (Onward Mobility) مع الشركة المصنعة (FIH Mobile) لإطلاق أول (5G BlackBerry) يعمل بنظام (Android)، يلي موجز بتاريخ أجهزة (BlackBerry) من أصولها إلى آخرها.

أنواع وتاريخ أجهزة BlackBerry:

بلاك بيري 850 كان هذا أول جهاز محمول باليد من أجهزة (BlackBerry) وكان ضمن فئة جهاز ثنائي الاتجاه، إلى جانب عدد قليل من الأجهزة الأخرى بما في ذلك أجهزة (857 و900 و950 و957 و962)، تمّ الإعلان عن (BlackBerry 850) في عام 1999م بدقة شاشة (132 × 65) بكسل ولوحة مفاتيح للإبهام وعجلة إبهام للتمرير، في عام 2002م تمّ إطلاق (Blackberry 5810)، كان واحدًا من أوائل الأجهزة القائمة على (Java)، ويقدم هاتفًا محمولًا مدمجًا، وكان يستهدف الشركات وليس المستهلكين، تمّ تشغيل (5810) على شبكة (2G) وشاشة (160 × 160) بكسل أحادية اللون.

تمّ الإعلان عن جهاز (BlackBerry 6710) أيضًا في عام 2002م، كان من أوائل الهواتف التي قدمت هاتفًا مدمجًا وظهرت بشاشة كبيرة أحادية اللون بدقة (160 × 160) بكسل، وصل جهاز (BlackBerry 6210) في عام 2003م، جنبًا إلى جنب مع أجهزة (6220 و6230 و6280) وكان لهذه الأجهزة أيضًا هاتفًا مدمجًا ولكنها قدمت شاشة أحادية اللون متوسطة الحجم وليست كبيرة مثل الطرازات التي تمّ إطلاقها في عام 2002م.

كان (BlackBerr 7290) واحدًا من سلسلة 7000، تمّ إصدار بعضها في عام 2003م، مع عدد قليل آخر في عام 2004م، لقد كانت النماذج الملونة الأولى التي تقوم بتبديل الشاشة أحادية اللون لتقديم شاشة متوسطة بدقة (240 × 160) أو كبيرة واحدة بدقة (240 × 240) بكسل، كان (BlackBerry 7290) واحدًا من أوائل الشركات التي قدمت تقنية (Bluetooth)، ووصلت في عام 2004م، أما سلسلة (BlackBerry 7100) فهي تتكون من عدة طرز، كل منها يقدم ما أطلق عليه (BlackBerry) لوحة مفاتيح (SureType) بدلاً من لوحة مفاتيح (QWERTY) التقليدية.

لذلك كانت سلسلة (7100) بحجم مماثل للأجهزة المنافسة الأخرى في السوق، لذا فقد كانت أول طرازات (BlackBerry) الرئيسية التي تم طرحها للمستهلكين، بدلاً من الشركات فقط، وكان لديهم شاشات عرض بدقة (240 × 260)، كان (BlackBerry Pearl) أول جهاز بلاك بيري يفقد عجلة المسار للتنقل حول الشاشة، بدلاً من ذلك ظهرت كرة تعقب صغيرة في وسط لوحة المفاتيح العريضة المكونة من خمسة أزرار وكان هذا لإحداث ثورة في التنقل في الجهاز.

وصل (BlackBerry Curve) لأول مرة في عام 2007م، يحتوي على كاميرا بدقة 2 ميجابكسل، وواجهة كرة التتبع وشاشة بدقة (320 × 240)، ثمّ بعد ذلك وصلت مجموعة (BlackBerry Bold) لأول مرة في عام 2008م بطراز 9000 كان يحتوي على لوحة مفاتيح (QWERTY)، بالإضافة إلى واجهة كرة التتبع، هزت (Bold عالم BB)، مما جعلها جهازًا متميزًا يريده الجميع، وربما كان الهاتف الأكثر شهرة الذي أنتجته (BlackBerry).

وصل أول جهاز (BlackBerry Storm) في نهاية عام 2008م، كان يتميز بشاشة تعمل باللمس قابلة للنقر ولكن بدون لوحة مفاتيح (QWERTY) فعلية، كانت هذه هي المرة الأولى التي يحاول فيها (BlackBerry) الانتقال إلى اللمس الكامل حاولت (BlackBerry) أن تفعل شيئًا خاصًا بها، وكافحت لمطابقة العروض المنافسة، أطلقت (BlackBerry) تحديثًا لحهاز (Pearl) في عام 2010م، حيث جلبت لوحة التتبع الضوئية الموجودة في (Bold) الأحدث إلى الجهاز الأصغر حجمًا.

تمّ إطلاق أول بلاك بيري تورش في عام 2010م مع طراز 9800 كان يتميز بشاشة لمس كبيرة توفر دقة (480 × 640) بكسل بالإضافة إلى لوحة تتبع بصرية، تم تحديث (Torch) عدة مرات في عام 2011م ولكن لم يتغير كثيرًا باستثناء الزيادة في حجم الشاشة ودقتها، كان من المفترض أن يلبي (Torch) جميع الاحتياجات، باستخدام لوحة مفاتيح (BlackBerry) وشاشة لمس كبيرة مزودة بإمكانيات وسائط، ومع ذلك في هذه المرحلة كانت تجربة الشاشة التي تعمل باللمس في مكان آخر أفضل بكثير.

تمّ إطلاق (BlackBerry Style) في نهاية عام 2010م تبلغ دقة الشاشة الداخلية (360 × 400)، بينما تبلغ دقة الشاشة الخارجية (240 × 320)، وصل (BlackBerry Bold Touch) في صيف عام 2011م، حيث قدم لوحة التتبع الضوئية ولوحة مفاتيح (QWERTY) كاملة وواجهة تعمل باللمس، كان (BlackBerry Z10) هو الطراز الأول الذي يتميز بنظام التشغيل (BB10) الجديد ووصل في بداية عام 2013م وكان يحتوي على شاشة مقاس 4.2 بوصة تقدم دقة تبلغ (1280 × 768) بكسل.

كان (BlackBerry Q10) ثاني جهاز (BB10) يتم طرحه، حيث تمّ إطلاقه في أبريل 2013م، وقد قدم شاشة عرض بدقة 3.1 بوصة (720 × 720) بكسل إلى جانب وظائف لوحة مفاتيح (QWERTY) الكاملة، كانت الكاميرا الخلفية بدقة 8 ميجابكسل، إلى جانب كاميرا أمامية بدقة 2 ميجابكسل، وتتميز بمعالج ثنائي النواة 1.5 جيجاهرتز مع 2 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي و16 جيجابايت من التخزين.

تبع (BlackBerry Q5 إصدار Q10)، الذي تمّ إطلاقه في يونيو 2013م، كانت لوحة مفاتيح (QWERTY) كاملة، إلى جانب كاميرا خلفية بدقة 5 ميجابكسل وكاميرا أمامية بدقة 2 ميجابكسل، تم إصدار (BlackBerry Z30) في أكتوبر 2013م، مع (BB10)، بالإضافة إلى شاشة 5 بوصة بدقة (720 × 1280) بكسل، كان يحتوي على بطارية 2880 مللي أمبير في الساعة ومعالج ثنائي النواة بسرعة 1.7 جيجا هرتز وذاكرة وصول عشوائي 2 جيجا بايت مع سعة تخزين 16 جيجا بايت.

وصل (BlackBerry Passport) في سبتمبر 2014م إلى مزيج ضخم من ردود الفعل، كان يتميز بشاشة 4.5 بوصة مربعة بدقة (1440 × 1440) بكسل، وكاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسل، إلى جانب كاميرا أمامية بدقة 2 ميجابكسل، وبطارية 3450 مللي أمبير في الساعة، ومعالج (Snapdragon 801) و3 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، كما عادت إلى تقديم لوحة مفاتيح (QWERTY) فعلية مرة أخرى.

اتبعت (BlackBerry Classic) إصدار (Passport) في ديسمبر 2014م، مما أعاد تصميمًا مشابهًا لـ (Bold)، والذي كان يعرفه الجميع ويحبه، بعد أربعة أشهر من وصول (BlackBerry Classic)، جاء جهاز (BlackBerry Leap) بشاشة لمس كاملة، مبتعدًا عن لوحة مفاتيح (QWERTY) الفعلية، يحتوي (Leap) على شاشة مقاس 5 بوصات توفر دقة تبلغ (1280 × 720) بكسل وكاميرا خلفية بدقة 8 ميجابكسل وكاميرا أمامية بدقة 2 ميجابكسل ومعالج 1.5 جيجاهرتز مع ذاكرة وصول عشوائي سعتها 2 جيجابايت، جاء باللونين الأسود والأبيض وكان آخر جهاز (BB10) على الإطلاق.

كانت (Priv) هي اللحظة التي تغير فيها كل شيء بالنسبة إلى (BlackBerry)، كان أول جهاز يعمل بنظام (Android) تم إنشاؤه بواسطة (BlackBerry)، وكان يمثل بداية النهاية لمنصة الهاتف المحمول الخاصة به، لقد تميزت بلوحة مفاتيح (QWERTY) الكاملة مخفية أسفل شاشة منزلقة، إلى جانب كاميرا بدقة 18 ميجابكسل وشاشة (Quad HD) ومعالج (Qualcomm Snapdragon 808).

(KeyOne) هي أحدث إصدارات (BlackBerry) الرائدة، لقد احتفظتب دقة العرض (1080 × 1620) ورفعت قوة المعالج إلى شريحة (Snapdragon 660)، مع ذاكرة وصول عشوائي سعتها 6 جيجابايت وبطارية طويلة الأمد تبلغ 3500 مللي أمبير في الساعة.

السابق
قصة اختراع MP3
التالي
قصة اختراع الديناميت