اختراعات واكتشافات

قصة اختراع الولاعة

قصة اختراع الولاعة

الولاعة:

منذ أن اكتشف الإنسان النار، بدأ المخترعون والمبتكرون بالتفكير في تصميم وابتكار أدوات عديدة لاستخدامها في إشعال النار مثل أعواد الثقاب، الولاعة أو القداحة أداة يتم استخدامها لإشعال النار، يتم استعمالها لإشعال السجائر أو مواقد الغاز أو الألعاب النارية أو الشموع، تتكون من وعاء معدني أو بلاستيكي مملوء بسائل قابل للاشتعال أو غاز مضغوط، لإنتاج وإشعال اللهب، يمكن تشغيل ولاعة بالكهرباء تسمّى الولاعة الكهربائية.

ما هي قصة اختراع الولاعة؟

قديمًا عندما تم اختراع الولاعات (القداحة) تم استخدامها في مسدسات فلينتلوك التي تستخدم البارود، في عام 1662م، قام الرحالة التركي أوليا جلبي بزيارة فيينا كعضو في بعثة دبلوماسية وأبدى إعجابه بالولاعات التي يتم تصنيعها هناك، كانت مصنوعة من الفولاذ والكبريت والخشب الراتنجي، اخترع الكيميائي الألماني يوهان فولفجانج دوبرينير أحد الولاعات في عام 1823م، كانت تُعرف باسم (Döbereiner) لم تكن تشبه الولاعات التي نستخدمها اليوم كما كان من الصعب استخدامها وكانت خطيرة للغاية.

عملت هذه الولاعة عن طريق تمرير غاز الهيدروجين القابل للاشتعال، الذي يتم إنتاجه داخل الولاعة بواسطة تفاعل كيميائي، والذي بدوره يتسبب في اشتعالها وإصدار كمية كبيرة من اللهب، حصل (Carl Auer von Welsbach) على براءة اختراع ولاعة فيروسيريوم، كانت ولاعة بسيطة تنتج شرارة شديدة السخونة كانت تلك الولاعات بداية لتصميم الولاعات المحمولة، تم تسجيل براءة اختراع فيروسيريوم والذي تمكن مخترعها في عام 1903م من جعل الولاعات الحديثة ممكنة، كانت غير مكلفة ومناسبة للاستخدام.

تم تقديم ولاعة جديدة من قبل لويس أرونسون، مؤسس شركة (Ronson Lighters) كانت تسمّى هذه الولاعة (Pist-O-Litre) تمكنت شركات (Ronson) فيما بعد من تطوير ولاعات عملية وسهلة الاستخدام، في عام 1913م أصدرت الشركة ولاعة أطلق عليها اسم (Wonderlite)،صنعت الولاعات من أغلفة الرصاص خلال الحرب العالمية الأولى، يرجع الفضل إلى مصنع يُدعى (Colibri) في اختراع الولاعة شبه الأوتوماتيكية، لا تزال هذه معروضة في السوق اليوم وتستخدم بشكل أساسي لإشعال السجائر.

في عام 1926م، تم إنشاء أول ولاعة أوتوماتيكية (Banjo)، بواسطة (Ronson Lighters) وانتشرت وحققت أرباح كبيرة، خلال الحرب العالمية الثانية، بدأ الجنود في صنع ولاعات خاصة بهم، تم اختراع ولاعة (Zippo) بواسطة (George Grant Blaisdell) في عام 1932م، في العصر الحديث تم إنتاج معظم ولاعات العالم في فرنسا والولايات المتحدة والصين وتايلاند.

بدأت (Zippo) في تقديم ولاعات تحمل علامات تجارية لشركات ونوادي وفرق رياضية مختلفة، وانتشرت على نطاق واسع، اليوم يتم تصنيع العديد من الولاعات بتصاميم وأشكال مختلفة، كما تم تصنيع الولاعة الكهربائية التي تستخدم عادةً في إشعال موقد الغاز.

السابق
قصة اختراع آلة تصوير المستندات
التالي
قصة اختراع أقلام التلوين