اختراعات واكتشافات

قصة اختراع حزام الأمان

قصة اختراع حزام الأمان

ما هي قصة اختراع حزام الأمان؟

اختراع أحزمة الأمان لم يحدث بين عشية وضحاها، استغرقت الطرق الفعالة لاختبار أحزمة الأمان وقتًا طويلًا حتى وصلت إلينا بشكلها الحالي، إنّ حزام الأمان يُعتبر من أحد أهم وسائل الحماية من حوادث المرور، في الواقع  إنّ ارتداء حزام الأمان يعمل على إنقاذ حياة الأشخاص وتقليل عدد حدوث الإصابات، حيث أنّه أكثر من نصف الحوادث (تتراوح بين 53٪ – 59٪) من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 44 عامًا هم الذين لقوا حتفهم في حوادث السير، السبب الرئيسي الذي يجعل القيادة اليوم أكثر أمانًا ممّا كانت عليه في عام 1960م، هو أحزمة الأمان.

اليوم معظم الناس في السيارات يستخدمون حزام الأمان ومع ذلك لم يكن هذا هو الحال دائمًا في أمريكا وفي البلدان حول العالم، اخترع جورج كايلي حزام الأمان، في أواخر القرن التاسع عشر صنع أحزمة للمساعدة في إبقاء الطيارين داخل طائراتهم الشراعية ومع ذلك تم إنشاء أول حزام أمان حاصل على براءة اختراع من قبل الأمريكي إدوارد جيه كلاجورن في 10 فبراير 1885م.

كان ذلك من أجل الحفاظ على السياح في سيارات الأجرة في مدينة نيويورك، بمرور الوقت بدأ حزام الأمان يظهر في صناعة السيارات لمساعدة السائقين والأشخاص على البقاء داخل مقاعد المركبة، كان هناك اهتمام أقل بسلامة القيادة العامة في 13 أغسطس 1959م، سلّمت شركة سيارات فولفو أول سيارة على الإطلاق مزودة بحزام أمان قياسي إلى وكالة في السويد.

بعد ستين عامًا أنقذ حزام الأمان أكثر من مليون شخص من حوادث المرور، في النصف الأول من القرن العشرين، كانت معايير وقوانين السلامة غير حازمة مقارنةً بما هو عليه اليوم، كانت أرقام الوفيات الناجمة عن حوادث المرور كبيرة جدًا وهو أمر مخيف جدًا وكان يجب إعادة النظر بتلك القوانين.

دفع انتشار حوادث السيارات شركة فولفو للتركيز على الوقاية من الإصابات، توصل تحليل إحصائي لـ 28000 حالة حادث إلى أنّ متوسط ​​تأثير الحد من الإصابات يتفاوت اعتمادًا على السرعة التي وقع بها الحادث أو نوع الإصابة، وخلص التقرير إلى أنّ الركاب الذين لم يرتدوا حزام أمان أصيبوا بجروح قاتلة، في حين لم يصب أي من الركاب الذين ارتدوا أحزمة الأمان بجروح قاتلة وكانت جروح من الدرجة المتوسطة.

جاء التطور التالي مع اختراع أحزمة المقاعد الحديثة في عام 1958م عندما اخترع المهندس السويدي نيلز بوهلين حزام الأمان المستخدم حتى هذه اللحظة، اخترع حزام أمان أكثر تطورًا من حزام الأمان المستخدم قديمًا، شركة (Volvo Cars) ذكرت بأنّ الاختراع مهم للغاية حيث تمت مشاركة براءة الاختراع مع كل شركة تصنيع سيارات، كانت فولفو أمازون عام 1959م واحدة من أولى السيارات التي تأتي بشكل قياسي مع حزام الأمان.

اعتمد مصنعو السيارات في جميع أنحاء العالم حزام الأمان كميزة أمان قياسية، تم اقتراح قانون جديد يفرض تزويد المركبات بمفتاح القفل وهو يربط بين حزام الأمان وكرسي الجلوس، ممّا يجعل السائقين غير قادرين على تشغيل السيارة بدون حزام الأمان، قوبل القانون بمعارضة كبيرة من قبل السائقين لأنّ هذا يعيق الحركة أثناء قيادتهم للسيارة، لحسن الحظ  تطورت قوانين المرور منذ عام 1959م وأصبحت أحزمة الأمان بموجب القانون من الأمور الهامة أثناء القيادة لمعظم السائقين وكان يتغرم كل سائق لا يرتدي حزام الأمان.

أحداث مهمة في تاريخ حزام الأمان:

في عام 1954م، طلب نادي السيارات الرياضية في أمريكا من السائقين المتنافسين ارتداء أحزمة أمان أثناء المنافسات وفي العام التالي، كان سائقي سيارات السباق أول من ارتدوا أحزمة الأمان للمساعدة في حمايتهم من الإصابات الداخلية الخطيرة، كانت أحزمة المقاعد في السيارات عبارة عن أحزمة يتم ربطها فوق الكتفين بشكل لا يعيق حركة سائقي المركبات، كان تصميم حزام الأمان هذا بسيطًا وفعالًا ممّا دفع شركات تصنيع السيارات الأخرى إلى استعارة التصميم.

عندما توفي بوهلين في عام 2002م، قدرت فولفو أنّ حزام الأمان قد أنقذ أكثر من مليون شخص من حوادث السير، بمجرد انتشار فكرة مزايا الأمان لأحزمة الأمان في الولايات المتحدة، ارتفعت مبيعات أحزمة الأمان بشكل كبير، عرضت شركات السيارات أحزمة الأمان كمعدات اختيارية وتم بيعها حتى في محطات الوقود المحلية، منذ عام 1966م، يُطلب من المركبات الأمريكية أن يكون لها أحزمة أمان في سياراتها، على هذا النحو بحلول عام 1975م، كان لدى معظم دول العالم الأول متطلبات حزام الأمان في سياراتهم.

بمجرد أن أصبحت أكثر شيوعًا في السيارات، سرعان ما اتبع السائقون القوانين بعد ذلك، بحلول عام 1970م، تم وضع أول قانون لحزام الأمان في العالم في فيكتوريا، أستراليا والذي يتطلب من الركاب ارتداء أحزمة الأمان في جميع الأوقات، في الولايات المتحدة جاءت قوانين حزام الأمان في وقت قريب من إنشاء قانون المرور الوطني وسلامة المركبات لعام 1966م، عرض مجلس الإعلانات الوطني عددًا لا يحصى من الإعلانات لمدة 25 عامًا أو أكثر لتشجيع السائقين على ربط حزام الأمان يتطلع مصنعو السيارات الآخرون إلى جعل حزام الأمان أكثر راحة وملاءمة للسائقين.

بعد أن تم إنشاء القانون الوطني لسلامة المرور والسيارات لعام 1966م اصبح ما يُعرف الآن باسم الإدارة الوطنية لسلامة المرور (NHTSA)، دخل قانون حزام الأمان الأول القانون الفيدرالي العنوان 49 من قانون الولايات المتحدة، الفصل 301 معيار سلامة المركبات وأصبح حيز التنفيذ في عام 1968م وكان القانون يلزم الشركات المصنعة بتركيب أحزمة الأمان في المركبات ومع ذلك لم يصبح استعمال حزام الأمان إجباري حتى أنشأت كل ولاية في الولايات المتحدة قوانين لأحزمة الأمان الخاصة بها.

في عام 1984م أصبحت نيويورك أول ولاية تفرض على السائقين استعمال حزام الأمان، على مدى السنوات الإحدى عشرة التالية وضعت 48 ولاية أخرى قوانين لاستخدام حزام الأمان، تظل نيو هامبشاير الولاية الأمريكية الوحيدة التي ليس لديها قانون استخدام حزام الأمان للسائقين، أدخلت بريطانيا العظمى مثل الولايات المتحدة قانون حزام الأمان الوطني الذي فرض استخدام أحزمة الأمان في عام 1983م.

توفي 2443 شخصًا في حوادث السيارات في بريطانيا عام 1982م وهذا بعيد كل البعد عن عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم في حوادث السيارات في عام 2016م، في الولايات المتحدة، يبلغ معدل الوفيات الناجمة عن حوادث السيارات (للفرد) ما يقرب من نصف ما كان عليه في عام 1976م، مع أنّ اختراع حزام الأمان قد أنقذ الكثيرين من حوادث المرور القاتلة، إلّا أنّه ما زال هناك بعض من سائقي السيارات لا يلتزمون بارتدائه ممّا يشكل خطرًا كبيرًا على حياتهم وحياة الآخرين.

السابق
قصة اختراع الشريط اللاصق
التالي
قصة اختراع قلم سائل التصحيح