اختراعات واكتشافات

قصة اختراع فتاحة العلب

قصة اختراع فتاحة العلب

ما هي قصة اختراع فتاحة العلب؟

فتاحة العلب: هي جهاز ميكانيكي يستخدم لفتح العلب المعدنية، على الرغم من ممارسة حفظ الطعام باستخدام علب الصفيح منذ عام 1772م، على الأقل في هولندا، لم يتم تسجيل براءة اختراع أول فتاحات العلب حتى عام 1855م في إنجلترا وعام 1858م في الولايات المتحدة، كان للتاجر البريطاني بيتر دوراند تأثير على حفظ الطعام من خلال براءة اختراعه لعلبة القصدير عام 1810م.

في عام 1813م، افتتح جون هول وبريان دوركين أول مصنع تعليب تجاري في إنجلترا، في عام 1846م، اخترع هنري إيفانز آلة يمكنها تصنيع علب الصفيح، كانت علب الصفيح الأولى سميكة للغاية وكان لا بدّ من فتحها بأي طريقة كانت، عندما أصبحت العلب أرق، أصبح من الممكن اختراع فتاحات العلب المخصصة لفتحها.

ظهرت فتاحات العلب العامة لأول مرة في خمسينيات القرن التاسع عشر وكان لها تصميم بدائي، في عام 1855م، ابتكر روبرت ييتس، صانع أدوات المائدة والأدوات الجراحية في (Trafalgar Place West) بالمملكة المتحدة، أول فتاحة ذات نهايات مخلبية بأداة يتم تشغيلها يدويًا والتي بتدويرها حول الجزء العلوي من العلب المعدنية، تقوم بفتحها.

في عام 1858م، حصل عزرا وارنر من مدينة  ووتربري، كونيتيكت على براءة اختراع أول فتاحة علب، استخدمها الجيش الأمريكي خلال الحرب الأهلية، لقد عملت على هذا النحو، تم ثَقِب الحواف من العلبة وتم تثبيتها في مكانها، بينما تم استخدام الجزء المنجلي لقطع الغطاء بعد ذلك القيام بتدويرها وفتحها ولكن نظرًا لأنّ الفتاحة تركت حوافًا خشنة للغاية على العلبة فقد كان ذلك خطيرًا جدًا للاستخدام المنزلي.

لذلك تم فتح العلب بشكل عام في المتاجر من قبل البقالين وأخذها الناس إلى المنزل لذلك لم يكتسب الاختراع شعبية، في عام 1866م حصل (J.Osterhoudt) على براءة اختراع لعلبة الصفيح المزودة بفتاحة مفاتيح يمكنك كما هي في علب السردين، مخترع فتاحة العلب المنزلية المألوفة كانت من قبل ويليام لايمان، الذي حصل على براءة اختراع لفتح العلب سهلة الاستخدام في عام 1870م وأنتجتها شركة بومغارتن في تسعينيات القرن التاسع عشر.

الاختراع كان عبارةً عن عجلة تدور وتقطع حول حافة العلبة، كان يجب ثقب العلبة في وسطها بالقضيب المعدني الحاد للفتاحة، بعد ذلك يجب تعديل طول الرافعة لتناسب حجم العلبة، تم قطع الجزء العلوي من العلبة عن طريق الضغط على عجلة القطع في العلبة بالقرب من الحافة وتدويرها على طول حافة العلبة وهو التصميم الذي نعرفه اليوم.

تم تطوير العديد من فتاحات العلب للاستخدام العسكري، مثل (P-38) و(P-51) الأمريكية، كانت تتميز بتصميم قوي ومضغوط، طولها حوالي 1.5 بوصة (38 مم) وتتكون من شفرة معدنية قصيرة تعمل كمقبض (ويمكن أيضًا استخدامها كمفك براغي) وتم تصميم العديد منها وتم توزيعها على نطاق واسع في دول أوروبا الشرقية.

في عام 1920م، حصل إدوين أندرسون على براءة اختراع لفتاحة علب بمقابض محورية يمكن بواسطتها إمساك العلبة بيد واحدة بينما يدور مقبض من نوع المفتاح موجه إلى عجلة القطع يقوم بفتح العلبة، قامت شركة (Star Can) في سان فرانسيسكو بتحسين فتاحة علب (William Lyman) في عام 1925م، حيثُ قامت بإضافة حافة مسننة إلى العجلة ليسهل فتحها، تم بيع نسخة كهربائية من نفس النوع من فتاحة العلب لأول مرة في ديسمبر من عام 1931م.

فتاحة العلب الكهربائية:

تم تسجيل براءة اختراع أول فتاحة علب كهربائية في عام 1931م، وتم تصميمها على غرار تصميم فتاحة العلب ذات العجلة الدوارة، تم إنتاج هذه الفتاحات في ثلاثينيات القرن الماضي وتم الإعلان عنها باعتبارها قادرة على إزالة الأغطية من أكثر من 20 علبة في الدقيقة دون التعرض لخطر الإصابة، أُعيد تقديم الفتاحات الكهربائية في عام 1956م، من قبل شركتين في كاليفورنيا، قامت مؤسسة (Klassen Enterprises) بعمل نموذج كهربائي منها ولكن هذا التصميم المعقد لم يكن يحظى أيضًا بشعبية.

في نفس العام، اخترع والتر هيس بودل جهازًا قائمًا بذاته يجمع بين فتاحة علب كهربائية وشفرة السكاكين الحادة، قام هو وأفراد عائلته ببناء نموذجهم الأولي في مرآبه، حيث قامت ابنته إليزابيث بمساعدته في عملية تصنيعها، تم تصنيعها تحت العلامة التجارية (Udico) لشركة (Union Die Casting Co) في لوس أنجلوس، كاليفورنيا وتم عرضها في (Flamingo Pink و Avocado Green و Aqua Blue)، تم تقديم هذه الفتاحات إلى السوق ولقد حققت نجاحًا فوريًا وقبولًا كبيرًا من قبل الأشخاص.

السابق
قصة اختراع الزورق
التالي
قصة اختراع الخلاط الكهربائي