المناهج

كلمة الصباح للاذاعه المدرسية

كلمة الصباح للاذاعه المدرسية

كلمة الصباح قصيرة للإذاعة المدرسية

كلمة الصباح للاذاعه المدرسية..

هي ما سنقدّمه ضمن فقرات هذا المقال

فقد خلق الله سبحانه وتعالى الكون وجعل من آياته اللّيل والنّهار ليتفكّر الإنسان في قدرته عزّ وجلّ،

ففي كلّ صباح يستيقظ الإنسان على لمسات أشعّة الشّمس الدّافئة متجدد النّشاط والحيويّة ليعلن البداية من جديد،

لذا وعبر موقع المرجع سوف نستعرض لكم كلمة الصباح للإذاعة المدرسيّة ضمن عدّة مواضيع ذات أهميّة للتّلاميذ.

كلمة الصباح قصيرة للإذاعة المدرسية.

تُعتبر كلمة الصّباح ضمن الإذاعة المدرسيّة من المواضيع التي يهتمّ لها المدرّسون..

كإحدى وسائل التّوعية للتّلاميذ، حيثُ يمكن التّطرّق للعديد من المواضيع المهمّة

ضمن برنامج الإذاعة المدرسيّة وكلمة الصّباح خاصّةً،

ومن كلمات الصّباح القصيرة للإذاعة المدرسيّة فيما يلي:

كلمة صباح للاذاعة المدرسية عن العلم

كلمة الصباح للاذاعه المدرسية..

بسم الله الرّحمن الرّحيم، والصلاة والسلام على نبينا محمد سيد الخلق والمرسلين، أمّا بعد:

زملائي المعلمين، أعزائي الطلاب،

يسعدني كمعلم في هذا الصباح المشرق مثل إشراقة طلّتكم لهذا اليوم،

بأن ألقي عليكم من خلال إذاعتنا المدرسية ما أمرنا به الله في أول ما أنزل من آياته القرآنية الكريمة:

{اقرأ باسم ربك الذي خَلق}، فالعلم هو فريضة على كل المسلمين،

لما له من إنارة العقل والفكر والبصيرة ومحاربة الجهل، فالعلم منفعة لبني الإنسان لتفهّم الدين،

وبالتالي ينعكس الفهم على كل ما يهم المجتمع ويطوره ويجعله مزدهراً في كل مناحي الحياة،

وبالتالي ترتقي أمتنا وتنافس برقيها العلمي كل الأمم.

كلمة الصباح قصيرة عن الابتسامة

كلمة الصباح للاذاعه المدرسية..

أسعد الله صباحكم بكل خير، يسعدنا بأن نفتتح برنامج إذاعتنا المدرسيّة بكلمة عن أهم صفة يجب أن يتصف بها الطالب

وخاصةً عند الصباح ولقاء زملائه ومعلميه، ألا وهي الابتسامة، ولنعلم بأن الابتسامة بوجه الغير صدقة،

فالابتسامة تبعث على الانتعاش والراحة والتفاؤل بصباح يوم جديد،

كما أنها دليل على المودة والرقي في الطبع البشوش،

مما ينعكس على العلاقات بأمل دائم بالخير والحب،

فابتسم لأن الله يحب المبتسمين المتفائلين والمتأملين برحمته وتوفيقه.

 

كلمة الصباح قصيرة عن الأخلاق

كلمة الصباح للاذاعه المدرسية..

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،

المعلمون والمعلمات، زملائي الطلاب أسعدكم الله وأسعد أوقاتكم أساتذتي الكرام وزملائي الرّفاق، أما بعد:

من دواعي سروري في هذا الصباح الجميل أن أحدثكم ضمن الإذاعة المدرسية عن الأخلاق

وضرورة التحلي بمكارمها، فالجميع منا يعلم بأن الدين هو معاملة حسنة بأخلاق كريمة،

كما أن الأخلاق الكريمة هي صلب رسالة نبيّ الله محمد “صلّى الله عليه وسلم” للعباد المسلمين قلوبهم لله،

فكلما تحلينا بصفات الأخلاق الحميدة والصفات الحُسنى نكتسب المحبّة والتقدير من الآخرين،

كما ننال فائق احترامهم لنا.

 

كلمة الصباح عن المعلم

كلمة الصباح للاذاعه المدرسية

طاب صباحكم أعزائي المعلمين والتلاميذ بكل خير، أما بعد:

المعلمون هم بناة الأجيال، الذين يساهمون ببناء الإنسانية قاطبةً،

فللمعلم فضله على أبناء المجتمع، وذلك بتنشئتهم على العلم والتربية الصحيحة والأخلاق،

بكل ما أوتي من علم وجهد، ولا يبخل على أبنائه التلاميذ حتى بالنصيحة والإرشاد والتوجيه،

والمعلمون هم ورثة الأنبياء، فقد قال نبينا العظيم ” من علّمني حرفاً كنت له عبداً”

ومن هنا يجب علينا البرّ بهم بالاحترام والتقدير، كما علينا الاقتداء بعلمهم وتوجيهاتهم،

ومعايدتهم في عيدهم، وعيادتهم في المرض والاطمئنان عليهم،

من أجل أن يحافظوا على رسالتهم السّامية، بمتابعة مسألة التعليم المهمة، والله ولي التوفيق، وشكراً لكم.

 

كلمة الصباح عن الوطن

السلام عليكم، وصباحكم مليء بالأمل والتفاؤل والنجاح بإذن الله،

يسرني ويسعدني بأن ألقي على مسامعكم في صباحنا هذا فقرة عن الوطن،

فالوطن هو مأوى القلوب والوجدان، على ترابه درجنا ولعبنا وتربينا وتعلمنا،

ومن خيراته نمت أجسادنا، وفي مدارسه تطورت عقولنا واكتسبت فكر محبته والولاء له،

الوطن أمنا وكرامتنا وعزنا وسياج أمننا وأماننا، الوطن يكسبنا هويتنا الإنسانية بين الأمم ويميزنا عن غيرنا،

فلنحب وطننا ونعمل على ازدهاره وتطويره، حتى يتفوق بنا على كل الأوطان،

فمن لا وطن له لا كرامة له، الأوطان الكريمة تكتسب كرامتها بأبنائها البررة،

الذين لا يألون جهداً ببذل الغالي والنفيس للحفاظ على الأرض والعرض ووحدة الدم والانتماء والمصير.

 

شاهد أيضًا :

مقدمة إذاعة مدرسية عن القرآن الكريم

 

يمكنكم الاطلاع أيضا على :

إنما يخشى الله من عباده العلماء إعراب

السابق
كلمة صباحية مدرسية
التالي
انشاء عن الارادة