النظام التربوي

كيفية المحافظة على نفسية الطفل في عمر 6 سنوات

كيفية المحافظة على نفسية الطفل في عمر 6 سنوات

الطفل في عمر 6 سنوات:

عندما يصبح عمر الطفل 6 أعوام يدخل الطفل في مرحلة جديدة مرحلة مختلفة تماماً عن المرحلة السابقة، ويبدأ الطفل بالإنفصال بشكل تدريجي عن كل من الأب والأم، حيث تصبح لديه مرحلة جديدة وحساسة، يدخل الطفل في عالم المدرسة ويتعرف على أقران ويبدأ في التفاعل والانخراط في مجتمع وعالم جديد بالنسبة له، أغلبية الأهالي لا يعرفون كيفية التصرف مع الطفل في عمر 6 أعوام ، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن أهم تطورت التي تحدث على نفسية الطفل في عمر 6 أعوام وكيفية المحافظة على نفسيته.

تطور الطفل في عمر 6 سنوات:

1- عندما يصبح عمر الطفل 6 سنوات يكون مدرك للأحاسيس بشكل أكبر، سواء كانت هذه الأحاسيس لها علاقه به أو بالآخرين، حيث أنه يتمكن الطفل من فهم الأحاسيس المتنوعة سواء كانت هذه الأحاسيس حزينة أو مفرحة، يفهمها ويميز بينها.

2- الطفل في عمر 6 سنوات يتمكن من اختيار الثياب الخاصة به والقدرة على الاستحمام بنفسه، حيث أنه الطفل في هذا العمر يتمكن من القيام بالعناية الشخصية بنظافته بنفسه دون الحاجة إلى مساعدة أحد الوالدين.

3- يستوعب الطفل في عمر 6 سنوات مفهوم تكوين العلاقات والأقران، وتتوسع علاقاته الاجتماعية بسبب دخوله المدرسة، وتطوير المهارات التواصل لديه بشكل كبير نتيجة اختلاط الطفل بالمجتمع المحيط به.

4- يشعر الطفل في هذا العمر بالمتعة عندما يقوم بالمشاركة في الأنشطة المختلفة مع الأقران في المدرسة، مثل القيام بعمل فطور جماعي، أو الذهاب في رحلة جماعية مع الأقران، أو لعب لعبة جماعية مع الأقران.

5- الطفل في عمر 6 سنوات لديه حب كبير وشغف للعمل التشاركي مع الأقران في كافة الأعمال الخيرية والتطوعية.

6- الطفل في هذا العمر يميل إلى الشعور بالقبول من كافة الأفراد المحيطين به.

7- عندما يصبح عمر الطفل 6 سنوات يميل إلى الانفصال عن العائلة والاستقلالية والاعتماد على نفسه حتى في أبسط الأمور.

8- الطفل في عمر 6 سنوات يميل إلى التعبير عن كافة الهوايات والمواهب المتنوعة التي يمتلكها.

9- أغلبية الأطفال الذكور في هذا العمر يميلون للعب مع الذكور، والإناث يميلون للعب مع الإناث.

10- الطفل في هذا العمر يمتلك عدد كبير من المعاني اللغوية، لذلك يتمكن من التعبير عن الأشياء ووصفها بأسلوب أفضل وبشكل أوضح.

11- من الممكن أن يميل أغلبية الأطفال في هذا العمر إلى القيام بالعديد من السلوكيات المرفوضة والخاطئة، مثل السرقة والقيام بالكذب، لذلك من المهم أن ينتبه الوالدين إلى الأطفال في هذا العمر.

ما هي طرق المحافظة على نفسية الطفل في عمر 6 سنوات؟

1- قيام كل من الأب والأم بمشاركة الطفل في كافة الأنشطة التي يفضلها، أيضاً قيام الوالدين بالقراءة بشكل يومي للطفل، سواء قراءة الكتب أو المجلات أو القصص المتنوعة، عندما يتشارك الوالدين مع الطفل كافة الاهتمامات والميول هنا يشعر الطفل بالأمان والمحبة ويستطيع الطفل كسب تجارب جديدة ومختلفة.

2- من المتعارف عليه أن الطفل في هذا العمر كما ذكرنا في السابق يتمكن الطفل من فهم أحاسيس الآخرين، لكن مع ذلك من المهم أن يقوم كل من الأم والأب بتوجيه الطفل من خلال طرح الأسئلة، مثال على ذلك: قول الأم للطفل ما هو إحساس صديقك عندما رفضت أن تلعب معه.

3- منح الطفل حرية اتخاذ القرارات التي لها علاقة به، سواء كانت هذه القرارات متعلقة بنوعية الألعاب التي يريد ممارستها في أوقات العطلة، أو حتى القرارات المتعلقة باختيار الثياب التي يريد ارتدائها.

4- قيام الوالدين بالتحدث عن المواضيع الإيجابية التي تعمل على بث الراحة والاطمئنان لدى الطفل وتحافظ على نفسيته، مثال على ذلك: تحدث الوالدين عن الحياة بطريقة إيجابية، من المهم أن يتجنب الوالدين التحدث عن الحياة بطريقة سلبية، لأن ذلك يشعر الأطفال بعدم الراحة والقلق والخوف بشكل مستمر.

5- مدح الطفل والثناء عليه عندما يقوم بتصرفات جيدة؛ لأن المدح والثناء يجعل الطفل يكرر هذه التصرفات باستمرار، وفي حال فشل الطفل من المهم الوقوف إلى جانبه وتشجيعه.

6- تشجيع كل من الأب والأم الطفل على الإفصاح عن كافة الأحاسيس المتنوعة التي يشعر فيها سواء كانت هذه الأحاسيس مفرحة أم محزنة؛ لأنه عندما يعبر الطفل عن كافة المكبوتات يشعر بالراحة وتصبح نفسيته أفضل

7- شرح للطفل كيفية التعامل مع المشكلات التي يتعرض لها، حتى لا تسبب له هذه المشاكل التوتر وتؤثر على نفسيته في التالي المحافظة على نفسية الطفل.

السابق
لعبة التظاهر وفوائد حديث الأطفال مع الألعاب
التالي
أنواع الغرائز في علم النفس