المناهج

كيفية عمل مواضيع برزنتيشن

البرزنتيشن أو العرض والتقديم من أهم الخطوات الضرورية التي يحتاجها الكثير لعرض عملهم وأفكارهم وأبحاثهم في مجال معين بشكل مميز وناجح حتى يكسبوا ثقة رب العمل ويزيد من الإنتاج أو لتحسين الأداء الوظيفي، وقد يتم العرض أمام الجمهور مثل عرض بحث أمام الأساتذة والزملاء، وأيضاً يمكن استخدام العرض لإقناع عميل بفكرتك أو بمنتج معين، كل هذه الأمور تحتاج إلى عمل عرض تقديمي بشكل مبتكر ومبسط ومقنع وشامل للفكرة، في هذا المقال  سنتعرف على طريقة تحضير مواضيع برزنتيشن وكيفية تقديمه وشرحه بكل سهولة، تابعوا معنا الفقرات التالية وأتمنى أن تنال إعجابكم.

كيف نقدم مواضيع برزنتيشن ناجحة ومميزة

لكي نقدم برزنتيشن مميز وناجح هناك أمرين علينا الاهتمام بهما في البداية حتى نقدم عرض تقديمي ونشرح كل الفكرة بكل بساطة.

الأمر الأول:

أول أمر يجب أن نهتم به هو تصميم العرض، لذلك يحب عمل تصميم لائق ومناسب مع فكرة العرض، وسنفضل أن نستخدم واحد من البرامج التالية “بوربويت Power point، بريزي Prezi” وهناك العديد من البرامج الأخرى.

الأمر الثاني:

معرفة كيفية التخلص من التوتر والقلق أثناء تقديم البرزنتيشن أما الجمهور وكيفية تقديمه بشكل مناسب حتى يتم توصيل الفكرة والمعلومة الأساسية بشكل صحيح.

  • في الفقرات التالية سنعرفكم على بعض النقاط الهامة جداً لتقديم مواضيع برزنتيشن بشكل صحيح وبمهارة عالية ومميزة وناجحة، تابعوا معنا.

كيفية عمل مواضيع برزنتيشن

أكتب النقاط الأساسية في ورقة

في البداية ننصحكم بكتابة النقاط الأساسية والخطوط العريضة لموضوع العرض، فكتابة النقاط الأساسية على ورقة يسهل الأمر كثيراً، وتعرف هذه الخطوة أو العملية بإسم التخطيط العام للعرض أو Wire-Framing.

ويجب أن نصل في نهاية هذا التخطيط إلى الإجابة لأسئلة هامة جداً وهم:

  • ما هو الهدف من العرض؟
  • هل الهدف واضح؟
  • من هو الجمهور المستهدف؟
  • المدة المحددة للعرض؟

من هو الجمهور المستهدف

أول أمر يجب علينا التفكير به هو الجمهور الذي سيتم العرض عليه البرزنتيشن قبل التفكير في العرض ذاته، لذلك يجب أن تضع نفسك مكان الجمهور ثم تسأل ذاتك سؤال هام وهو “بماذا سأستفاد من هذا العرض؟” وفي حالة وجود إجابة لهذا السؤال هنا ستعرف أن هذا العرض سيكون عرض ناجح ومميز، لأن الكثير من مقدمي تلك العروض يغفل تماماً الهدف الأساسي من العرض وذلك سيجعل الجمهور مشوش ويخرج بدون أي استفادة من العرض أو يجهلوا الغرض منه.

قم بالتمرين على العرض بصوت مرتفع

التمرين على العرض بصوت مرتفع يجعلك تتذكر النقاط الأساسية لهذا العرض، وسيكون من السهل ربط الصوت مع صورة الورقة، حيث أن في فترة التمرين خاصة التمرين لأول مرة ستفكر في كل نقطة تم كتابتها على ورقة التخطيط بتركيز، وأيضاً من أهمية التمرين بصوت إن من الممكن أن تلاحظ بعض النقاط التي تحتاج إلى تعديل أو الحذف أو الإضافة، هذه النقطة هامة جداً لكل شخص مقبل على تجهيز برزنتيشن.

تمرن أمام مرآه

هذه النقطة قد تبدو غريبة بعض الشيء إلا إنها مهمة ومفيدة للغاية، حيث أن القيام بتمرين أمام المرآه يجعلك تلاحظ جميع انفعالاتك وحركاتك التي تقوم بها أثناء عمل العرض، وهي بالطبع ذات الحركات والانفعالات التي سيراها الجمهور، ومن هنا تبدأ أن تحكم على ذاتك وهل أداؤك متزن أو أداؤك ممل أو أداؤك غير مفهوم، وتستطيع أن تتحكم في حركاتك وانفعالاتك وتحدد عيوبك وتقوم بمعالجتها وتحسينها.

أذهب إلى مكان العرض مبكراً

ننصح بالذهاب إلى مكان تقديم العرض مبكراً قبل حضور الجمهور وهو أمر هام جداً ومفيد، هذا سيجعلك تتعود على المكان وترتاح ويحدث ألفة، ومن فائدة الذهاب مبكراً أنك ستقوم بتحضير وتجهيز المعدات والأدوات والميكروفون وسيجعلك تتخلص من التوتر والقلق وتكسر حاجز الخوف بالتدريج.

تخلص من التوتر والقلق وحولهما إلى حماس

عليك أن تتعود على تحويل الأعراض السلبية إلى حماس وطاقة حيث إن التوتر والقلق يؤثر سلباً على أداؤك في العرض، قد يكون الاستماع إلى موسيقى بصوت مرتفع حل مناسب لعض الأشخاص للتخلص من التوتر والقلق وقد تكون أيضاً محفزاً “Motivational Speech”، يجب أن يكون لك محفز قوي يحول الخوف والتوتر إلى طاقة إيجابية لتعطي أداء أفضل وبالتالي تحصل على نتيجة أفضل.

كن هادئ وخذ نفس عميق

مع قرب موعد البرزنتيشن تصبح متوتر بعض الشيء وتبدأ نبضات قلبك في التزايد وقد يصل بك الحال أن تقوم بحبس أنفاسك حتى تهدئ، ولكان العكس هو الصحيح فعليك أن تقوم بأخذ نفس عميق ببطء لأنك بحاجة إلى دخول الأكسيجين إلى المخ وذلك يساعد على ارتخاء العضلات ويحد ويقلل من حدة التوتر بشكل كبير.

تفاعل مع الجمهور

في بداية العرض ننصح بالتفاعل مع الجمهور وعمل روابط ودية معهم وذلك يحد كثير من التوتر والقلق، قم بالتعرف على الجمهور والحاضرين، ظل دائماً مبتسماً ودوداً، أطرح بعض الأسئلة البسيطة على الحاضرين أو أجعلهم يعبروا على رأيهم الخاص في موضوع العرض وذلك يساعدك على معرفة طبيعة تفكيرهم وقد يلهمك بعض التعديلات على العرض.

الجمهور والحاضرين دائماً معك

عليك أن تعرف أن الجمهور أو المتلقين دائماً متعاطفين مع العارض وليست ضده، ربما مع بداية البرزنتيشن يبداً العارض بالتوتر والقلق وقد يصاب برعشة في اليد بشكل لا إرادياً ويعتقد أن الجمهور ينتظر خطئه حتى يضحك، ولكن هذا عكس الحقيقة تماماً لإن الجمهور في الغالب يكن متعاطف مع العارض خاصة إذا بدأ ظهور علامات التوتر عليه وينتظروا منه الانتهاء من العرض بشكل صحيح وناجح.

تمرن على استخدام لغة الجسد

  • لغة الجسد أو Body Language هي من أهم المهارات التي تفيد العارض أثناء عرض البرزنتيشن وهي تساعد على تقديم عرض ناجح جداً، لذلك ننصحك بالقيام بالتمرين على لغة الجسد لأنها أيضاً تقلل من التوتر كثيراً، من المعروف إن عندما يكون الجسد جاهز ومستعد يكون العقل في حالة ذهنية جيدة سواء قبل أو خلال العرض.
  • لغة الجسد الجيدة والصحيحة تزيد من ثقة العارض في نفسه وتكسبه ثقة الجمهور ويثقوا في كلامه، ولكن لغة الجسد الخاطئة تعطي فكرة خاطئة عن العارض فيشعروا إنه لا يقول الحقيقة أو إن كلامه غير مقنع.

تعرف على الوقفات المهمة في الحديث

مع بداية العرض ويبدأ التوتر قد تزيد سرعة الكلام قد يصل إلى حد عدم التوقف لأخذ الأنفاس ول يكون الكلام مفهوم بعض الشيء ولا يصل إليهم فكرة العرض وذلك يزيد من توتر العارض للغاية، لذلك تمرن على اختيار الوقت المناسب للوقفات أثناء الحديث أو تقليل سرعة الحديث ولكن بشكل غير ملحوظ.

تحكم في مستويات صوتك

من أهم المهارات التي تجب أن تكون في العارض هي التحكم في مستويات صوته ويجب أن يكون الصوت واضح ومفهوم للجمهور لأنه الرابط الوحيد والرئيسي لتوصيل فكرة العرض، لذلك عليك أن تتمرن على التحكم في مستوى صوتك، من المعروف أن في حالة وجود نقطة هامة وتريد لفت انتباه الجمهور أن تقوم برفع صوتك قليلاً وباقي العرض يفضل أن يكون بصوت منخفض قليلاً لا يصل إلى أن يكون صوت هادئ للغاية ويجعل الجمهور يشعر بالنعاس أو الملل.

طريقة تسجيل الدخول في بوابة عين التعليمية الوطنية

كن مبتسماً

تمرن على أن تكون طوال مدة البرزنتيشن مبتسماً، فالابتسامة مهارة تزيد من فرصة نجاح العرض، الابتسامة تساعد على إفراز “الإندروفين” أو ما يعرف بهرمون السعادة وذلك يقلل من حدة التوتر ويزيد الثقة في النفس ويساعد على إقناع الجمهور بشكل كبير، عليك أن تكون إيجابياً حتى وإن كان موضوع العرض مشكلة ما لإن الجمهور ينتظر سماع خلاًلها.

تمرن على ألا تقرأ العرض من الشاشة أو الورق

لا يتقبل الجمهور والحاضر فكرة أن العارض يقرأ من الشاشة أو الورق، لذلك يجب عليك أن تتمرن جيداً على العرض وتحفظ الجزء الكبير من الفكرة وأن يكون أكثر وقت العرض تنظر إلى الجمهور وتخاطبهم وتكتفي بالنظر إلى الشاشة لمعرفة النقاط الأساسية.

استخدم الصور في العرض

ننصحك بتجنب استخدام مقاطع الفيديو في العرض ونستخدم فقط الصور أو مخططات مرئية فهما يساعدان على الحفاظ على تركيز الجمهور بشكل كبير.

شاهد العديد من العروض الأخرى وتعلم منها

مشاهدة المزيد من العروض الأخرى أمر مستحب حيث إنه تزيد من معرفتك ومهارتك، قم بتدوين جميع ملاحظاتك خاصة إذا كانت ملاحظات جيدة ومفيدة لعرضك.

لا داعي للإطالة

من الأمور الهامة جداً هي عدم الإطالة في كل نقطة من العرض، فقط عشر دقائق تكفي لكل نقطة، لذلك يجب أن تركز تماماً في تقديم الشرح في وقت قصير ولكن يكن مفيد حتى لا يمل الجمهور.

غلق الهواتف النقالة والأجهزة الإلكترونية

يفضل أن تتطلب من الجمهور أن يغلقوا هواتفهم والأجهزة الأخرى حتى لا تشتت وتحافظ على تركيزك وتركيزهم أيضاً أثناء تقديم مواضيع برزنتيشن .

آخر نصيحة نقدمها لكم لتقديم مواضيع برزنتيشن مميزة هي أن تقدم عرض يمثلك لا تتقمص شخصية أخرى حتى يكن عرض مميز وكن واثقاً أنك ستنجح.

السابق
شرح التنوين على الكيبورد بالتفصيل
التالي
لعبة الضومنة خطوة بخطوة