النظام التربوي

كيفية معرفة شخصية الأطفال وطرق التعامل معهم

كيفية معرفة شخصية الأطفال وطرق التعامل معهم

أنواع شخصيات الأطفال:

الأطفال يختلفون من حيث الشخصية والطباع، حيث نجد منهم من يمتلك شخصية قوية يحب الانخراط والاندماج مع الآخرين، ومنهم من يمتلك شخصية ضعيفة، حيث يميلون إلى الانعزال وعدم الاندماج مع الآخرين، إن معرفة نوعية الشخصية التي يمتلكها الأطفال مهمة جداً، لكي يتمكن الأهالي من معرفة الطريقة الصحيحة التي يجب أن يتعاملوا فيها مع الأطفال حسب شخصيتهم.أغلب الأهالي لا يعرفون طبيعة شخصية الأطفال، وما الطرق التي يستطيعون من خلالها معرفة شخصية الأطفال، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن الطرق التي نستطيع من خلالها معرفة شخصية الأطفال.
ما هي طرق التعرف على شخصية الأطفال؟

1- قيام الأهالي بمراقبة التصرفات الصادرة عن الأطفال:

من المهم أن يحرص كل من الأب والأم على مراقبة الأطفال بشكل متواصل، ومعرفة كافة الأنشطة التي يميلون إليها والتي لا يميلون إليها، المراقبة المتواصلة مهمة جداً في التعرف على شخصية الأطفال سواء كانت هذه المراقبة خلال قيام الأطفال باللعب أو خلال قيامهم بالدراسة.من المهم أيضاً أن يعرف الوالدين ما نوع الألعاب التي يفضلها الأطفال هل الألعاب التي تعتمد على الجسم والحركة أم الألعاب التي تحتاج إلى ذكاء وتركيز عالي، أيضاً من المهم معرفة الوالدين مدى ميل الأطفال إلى الألعاب الجماعية أم الألعاب الفردية.حيث أن الأطفال الذين يميلون إلى الألعاب الجماعية، يمتلكون شخصية قوية بسبب ميلهم إلى الاندماج والانخراط في المجتمع، بينما الأطفال الذين يميلون إلى الألعاب الفردية يمتلكون شخصية ضعيفة، بسبب عدم ميلهم للألعاب التي تتسم بروح الجماعة والاندماج والانخراط مع الآخرين.أيضاً من المهم أن يذهب كل من الأب والأم إلى المدرسة التي يدرس فيها الأطفال، والتحدث مع أعضاء الهيئة التدريسية عن التصرفات الصادرة عن الأطفال، لمعرفة طبيعة شخصية الأطفال بالتالي قدرة الأهالي على التعامل مع هؤلاء الأطفال بحسب شخصياتهم.

2- الحوار مع الأطفال:

حيث يقوم كل من الأب والأم بالجلوس مع الأطفال والحوار معهم، حيث أن للحوار العديد من النتائج الإيجابية التي تنعكس على كل من الوالدين والأطفال، الحوار مع الأطفال يساهم في تقوية روابط المحبة بين الوالدين والأطفال.أيضاً يتمكن الوالدين من التعرف على شخصية الأطفال، حيث أن الأسلوب الذي يعبر فيه الأطفال عن أنفسهم وما يشعرون فيه نكتشف نوعية الشخصية التي يمتلكها هؤلاء الأطفال.

3- وضع الأطفال في عدة اختبارات عملية:

حيث يتعمد الوالدين على وضع الأطفال في مواقف محددة؛ لمعرفة نوعية الشخصية التي يمتلكها هؤلاء الأطفال، مثال على ذلك: قيام الأب بإرسال الطفل إلى المتجر لشراء بعض الحاجات، لكي يعرف الأب هل الطفل يخجل من القيام بعملية الشراء أم لا، بالتالي يتمكن الوالدين من معرفة شخصية الأطفال بناء على الاختبارات التي يتم وضع الأطفال فيها.

4- السماح للأطفال بممارسة الأنشطة التي يفضلونها:

من الضروري أن يسمح كل من الأب والأم للأطفال بالقيام بكافة الأنشطة التي يميلون إليها، مثل الغناء والرقص والدراما وغيرها من الأنشطة الأخرى، حيث أن هذه الأنشطة لا تكشف عن قدرات الأطفال والمواهب التي يمتلكونها فقط، بل تكشف أيضاً عن الصفات التي يمتلكها الأطفال وما طبيعة الشخصية التي يمتلكها الأطفال.

طرق التعامل مع شخصية الأطفال:

تعاني أغلب الأمهات من طريقة التعامل مع الأطفال، حيث يختلف الأطفال من حيث طبيعة الشخصية نتيجة الفروق الفردية بينهم، حيث أن الإخوة نفسهم تختلف طباعهم وشخصيتهم، حيث نجد أن أحد الأطفال يستمع إلى التعليمات والأوامر الصادرة عن الأم ويتجنب مخالفتها، في المقابل هناك طفل آخر لا يستمع ولا يستجيب للتعليمات والأوامر الصادرة عن الأم.يجب على الأم أن تدرك بالبداية أن تربية الأطفال في نفس الأسلوب لا يعني أن تكون شخصية هؤلاء الأطفال متشابهة، من حيث الاستجابة للتعليمات والأوامر وغيرها من الأمور الأخرى، حيث أنه قد يكون أسلوب التربية الذي قامت الأم باتباعه يناسب أحد الأطفال ولا يناسب غيره، نتيجة اختلاف هؤلاء الأطفال من حيث الشخصية.لذلك من الضروري أن تحرص الأم على تجنب التمييز بين الأطفال في المعاملة، لكي تتمكن من التعامل مع الأطفال حتى لو اختلفت شخصياتهم، أيضاً من الضروري أن تستغل الأم لمعرفتها لشخصية الطفل بطريقة إيجابية.حيث تقوم الأم بالعمل على تطوير النقاط القوة التي يمتلكها الأطفال والعمل على معرفة نقاط الضعف والعمل على وضع الحلول لها تحويل هذه النقاط إلى نقاط قوة للأطفال، حتى تتمكن الأم من تطوير شخصية الأطفال بالطريقة الصحيحة.

 

السابق
ابن الهيثم
التالي
مؤلفات الكندي