النظام التربوي

كيف يساعد الأهل الأطفال على تعلم اللغة العربية؟

كيف يساعد الأهل الأطفال على تعلم اللغة العربية؟

أهمية اللغة العربية للطفل:

تعتبر اللغة العربية من اللغات المهمة في حياة الأفراد بشكل عام وحياة الطفل بشكل خاص، حيث أنها تعد الوسيلة التي يستطيع الطفل من خلالها الحصول على المعرفة واكتساب الخبرات، لذلك من الضروري أن يعلم الأب والأم الطفل اللغة العربية، في هذا المقال سوف نتحدث عن طرق تعليم الطفل اللغة العربية.

ما هي طرق تعليم الأطفال اللغة العربية؟

1- من الضروري أن يبدأ كل من الأب والأم تعليم الأطفال حروف المد الأساسية، وهي (أ، و، ي) كما أنه من الضروري أن يعلم الوالدين الأطفال حروف التي لها علاقة بإسمائهم.

2- بعد قيام الوالدين تعليم الأطفال حروف المد الأساسية والحروف التي تتضمن في أسمائهم، ينتقل الوالدين لتعليم الأطفال باقي الحروف، من خلال الاستعانة بالصور التي تتضمن الحروف.

3- بعد تأكد الوالدين من أن الأطفال يستطيعون التمييز بين الحروف، ينتقل الوالدين إلى تدريب الأطفال على كيفية نطق هذه الحروف بشكل واضح وصحيح حتى تترسخ هذه الحروف في ذهن الأطفال.

4- قيام الوالدين بتعليم الأطفال كتابة الحروف كتابة صحيحة بدون أخطاء.

5- بعد تأكد الوالدين من قدرة الأطفال على معرفة الحروف والقدرة على كتابتها، يدرب الوالدين الأطفال على لفظ بعض الحروف في وقت واحد مثل حرف ت وحرف ث، يقوم الأطفال بنطق هذه الأحرف معاً، “ت، ث”.

6- من المهم أن يستعمل الوالدين الألعاب اللغوية في تطوير مهارات الأطفال وتعليمهم أساسيات اللغة.

7- قيام الوالدين باستعمال الصور اللاصقة في تعليم الأطفال أساسيات اللغة.

8- استعمال الوالدين التكنولوجيا في تعليم الأطفال أساسيات اللغة، مثل قيام الوالدين بالاستعانة بالحاسوب في كتابة الحروف ورسمها وتلوينها من خلال برامج الرسم.

9- قيام الوالدين بمراجعة الأطفال بشكل مستمر بالحروف، حتى لا ينسوها، وتترسخ في أذهانهم.

10- عند تعليم الوالدين الأطفال الحروف، من المهم أن يستعمل الوالدين اللوح الأبيض الذي يكون قابل للمسح، لكي يستطيع الأطفال كتابة الحروف وتلوينها.

11- من الضروري أن يستعمل الوالدين أسلوب المكافأة والتحفيز مع الأطفال، لتشجيعهم على حفظ الحروف، وبالنهاية حب التعلم.

12- من الضروري أن يمنح الوالدين الطفل الوقت الكافي حتى يتعلم الأحرف وعدم الضغط على الطفل حتى لا يكره الطفل اللغة.

 

السابق
أسباب أنين الطفل الرضيع خلال نومه والحلول له
التالي
تنمية المهارات الاجتماعية لدى الأطفال