المناهج

لماذا لا نستخدم المجال المغناطيسي للأرض لتوليد الكهرباء

الحقل المغناطيسي للأرض والمعروف أيضًا باسم المجال المغنطيسي الأرضي ، هو الحقل المغناطيسي الذي يمتد من داخل الأرض إلى الفضاء

حيث يتفاعل مع الرياح الشمسية وهي تيار من الجسيمات المشحونة المنبعثة من الشمس .

يتم إنشاء المجال المغناطيسي عن طريق التيارات الكهربائية بسبب حركة التيارات الحرارية للحديد المنصهر في القلب الخارجي للأرض ،

وهذه التيارات الحرارية ناتجة عن الهروب من الحرارة وهي عملية طبيعية .

كيفية إنشاء التيار الكهربائي

هناك ثلاث طرق رئيسية لإنتاج التيار الكهربائي ، الطريقة الأولى هي البطاريات ، يحدث في البطاريات تفاعل كهروكيميائي يؤدي إلى انتقال الإلكترونات

من نوع من الذرات إلى نوع آخر من الذرات مع جاذبية أقوى للإلكترونات ، ولقد تم تصميم البطارية لإجبار هذه الإلكترونات على المرور عبر

سلك إلى أجهزتك الإلكترونية .

الطريقة الثانية لإنتاج تيار كهربائي هي الخلايا الشمسية ، حيث تمتص الطاقة الضوئية بواسطة الإلكترونات في شيء يسمى أشباه الموصلات ويكون

عادة السيليكون الذي يسبب تحرك الإلكترونات وخلق التيار الكهربائي ، أما الطريقة الثالثة هي تحريك سلك كهربائي عبر مجال مغناطيسي .

توليد الكهرباء عبر المجال المغناطيسي

تعتبر هذه الطريقة هي الطريقة الثالثة لتوليد تيار كهربائي ، ويتم ذلك عن طريق تحريك سلك كهربائي بسرعة عبر المجال المغناطيسي ،

ويتم القيام بذلك لأن الإلكترونات الموجودة في السلك لا يمكنها أن تشعر بالقوة المغناطيسية إلا إذا كانت تتحرك .

للحصول على ما يكفي من التيار للجميع ، يجب نقل الكثير من الأسلاك من خلال المجال المغناطيسي ، ويتم القيام بذلك عن طريق لف لفائف

تحتوي على العديد من حلقات الأسلاك بسرعة في مجال مغناطيسي قوي ، وخلال كل منعطف من الملف تحصل الإلكترونات على ركلة

من المجال المغناطيسي ويتم تحريكها على طول وهذا يخلق التيار الكهربائي .

إن الآلات التي تفعل ذلك تسمى المولدات ، ويمكنك تدوير الملف باستخدام المياه المتساقطة والتي تسمى الطاقة الكهرومائية أو البخار المنتج

من الفحم أو النفط أو الغاز أو الطاقة النووية أو الحرارة من الشمس ، بالإضافة توربينات الرياح التي تستخدم الرياح .

في معظم المولدات وفي كل مرة يقوم فيها الملف بنصف دورة تحصل الإلكترونات على ركلة مغناطيسية ، وفي الشوط الثاني المقبل يحصلون

على ركلة مغناطيسية في الاتجاه المعاكس ، وهذا يعني أن اتجاه التيار يحافظ على التبديل عبر العديد من الدورات بسرعة .

إن هذا التيار الكهربائي يسمى اتجاه المقايضة أو التيار المتردد أو التيار المتردد لفترة قصيرة ، أما البطاريات تنتج تيارًا يسير في اتجاه واحد فقط

ويسمى التيار المباشر أو التيار المستمر لفترة قصيرة ، وفي المولدات نحن لا نخرج الطاقة من المجال المغناطيسي ، والطاقة التي تدخل التيار

الكهربائي تأتي فعليًا من الطاقة المستخدمة لتدوير الملف ، ويسمي العلماء هذه باسم الطاقة الحركية .

المجال المغناطيسي للأرض

للإجابة على السؤال القائل لماذا لا نستخدم المجال المغناطيسي للأرض لتوليد الكهرباء ، نجد أنه تعتمد كمية التيار التي ينتجها

المولد في الغالب على ثلاثة أشياء على الأقل وهي عدد حلقات السلك في الملف ، مدى سرعة لف الملف ومدى قوة المجال المغناطيسي .

وهنا نجد أن الحقل المغناطيسي للأرض ضعيف جدًا ، لذا ستحصل على تيار قليل جدًا من المولد ، وذلك في حين أن الحقول المغناطيسية

الأخرى أقوى بنحو 6000 مرة من المجال المغناطيسي للأرض ، ونجد أيضاً أن الحقول المغناطيسية داخل المولدات الكهربائية تشبه هذا ،

حتى مغناطيس الثلاجة يحتوي على حقول مغناطيسية أقوى بنحو 200 مرة من الأرض .

السابق
نظرية التحيز الاعلامي
التالي
نظرية القبول التقني