معلومات عامة

ما هو الشفق القطبي؟

ما هو الشفق القطبي؟

ما هو الشفق القطبي؟ تستطيع أن تقوم بالتعرف على الظواهر الطبيعية التي تحدث بشكل ظاهر في الكون الذي نعيش فيه، وبسبب كثرتها عمل البعض على الانتباه إليها فوجدوا أنها بها العديد من الألوان التي تعرف بألوان قوس قزح، ومن أهم الظواهر التي تحدث في السماء وتبهرنا بجمالها هي ظاهرة الشفق القطبي التي تحدث بالتحديد عن القطب الشمالي والجنوبي أيضًا.

ما هو الشفق القطبي

  • هي من أحد الظواهر الطبيعي التي تحدث في السماء، وهي ناتجة عن العلاقة الحادثة بين الكرة الأرضية ونجم الشمس، والتكرار الحادث في هذه الظاهرة، تجعلنا ندرك أن هناك علاقة تفاعلية بين الأرض والشمس وقام الكثير من الأشخاص بتفسير هذه دورة أو هذه الظاهرة.
  • لكن ما هي بالفعل هذه الظاهر؟ فهي ناتج عن نشاط نجم الشمس القوي الذي يعمل على إنتاج العديد من الجزيئات ذات الطاقة العالية وتتمثل هذه الجزيئات في الإلكترونات والنيوترونات والبروتونات، وجميع هذه الجزئيات هي عبارة عن أجسام تم شحنها عن طريق الإشعاع الخاص بحركة الرياح النشطة في المنطقة الشمسية.
  • كما أن هذه الجسيمات المشحونة والإشعاعات الصادرة من الشمس يتم إطلاقها في الكون الفسيح، وتظل تسافر في هذا الفضاء حتى تصل إلى الغلاف الجوي من الناحية الجنوبية والشمالية من الأرض، وبما أن الأرض لها مجال مغناطيسي فتعمل على جذب مثل هذه الجسيمات.

الأشياء التي تحدث عند تواجد الجسيمات المشحونة بالقرب من الأقطاب

إذا قاربت الجسيمات من الغلاف الجوي للأرض بالتحديد عند الأقطاب كما سبق وذكرنا، ستعمل على الأقطاب على خلق الرياح الشمسية، وبالتالي تحدث فتحة داخل المجال المغناطيسي للأقطاب هذه مما ينتج عنها ظاهرة الشفق القطبي، ويتم كل هذا عن طريق هذه النقاط:

  • تقوم الجسيمات والإشعاعات بالاصطدام بشكل قوي مع الرياح الشمسية عند المجال المغناطيسي للأرض فإنها تعلم على المحاولة على التوزيع على طول الخط المغناطيسي.
  • يعمل هذا الأمر على جعل جميع الجسيمات تقوم بالانعكاس على سطح الأرض، ويعمل على تفاعل بين المجال المغناطيسي الذي يوجد عند الأقطاب، فيجعل هذا الأمر يقوم بإنشاء تيارات قوية من هذه الجسيمات المشحونة.
  • كما تقوم بالاتجاه بشكل أساسي ومتكامل مع القطبين، ويمكنك القيام بإطلاق اسم عليها وهي بيركلاند، وتم وضع هذا الاسم نسبة إلى العالم كريستيان بيركلاند الشهير في علوم الفيزياء.
  • إذا لاحظنا الشحنات الكهربائية التي توجد في المجال المغناطيسي تعمل على توفير التيار الكهربائي، وعند قيام هذه التيارات الكهربائية بالنزول على الغلاف الجوي تعمل على أخذ الكثير من الطاقة فتصبح مشحونة.
  • كما أن الجزيئات الداخلية تعمل على امتصاص هذه الطاقة من التيار وتوجد أيونات النيتروجين والأكسجين في الغلاف خارجي للكرة (الغلاف الأيوني).
  • عند امتصاصها لهذه الطاقة تعمل على توتر الإلكترونات المحيطة بهذه الأيونات، وتعمل على انتقالها من المستويات المنخفضة إلى المستويات العالية.
  • لكن عند تزول هذه الطاقة تعود أيونات الهيدروجين والنيتروجين إلى وضعها الطبيعي، وهذا يعمل على تحرير الطاقة منها، من خلال انبعاث الطاقة على شكل أطوال موجية بأطوال مختلفة ولذلك حضر لنا هذه الألوان الرائعة.

الأشكال الأساسية للشفق القطبي

تعرفنا على ظاهرة الشفق القطبي، وما هي الخطوات الأساسية التي تحدث في الغلاف الخارجي حتى تظهر هذه الألوان الرائعة في السماء عند الأقطاب، لذلك الأشكال التي تظهر في الأشكال الأساسية للشفق القطبي، كالتالي:

  • تختلف أشكال الشفق القطبي بشكل ظاهري جدًا كما تتغير الألوان الخاصة بها أيضًا، وهذا يحدث بالتأكيد عن طريق اختلاف الأطوال الموجية التي تنتج عند استقرار أيونات الهيدروجين والنيتروجين.
  • كما أن الستائر المختلفة هي الستائر المضيئة، أو تأخذ شكل حزام ضوئي كبير، يمكن أن نجدها على هيئة قوس مشابه لقوس قزح، ويمكنك أن تراها على هيئة بقع مضيئة في السماء.
  • كما أن شكل القوس هذا من الأشكال الشائعة التي تظهر عن غيرها من الأشكال الأخرى المضيئة، لأنه يعمل على المكوث ثابت في السماء، ولا يتغير شكله أبدًا طوال الساعات التي يتواجد بها.
  • كما أن العروض التي تقدمها هذه الأشكال تعدها رائعة جدًا بحيث أنها تعمل على التحرك والتغيير بشكل جاذب للأنفاس.
  • كما أن اللون الأخضر والطول الموجي الذي يعمل على إنشائه هو الذي يتغلب على غيره من الألوان، لأن بهذا اللون سوف تظهر ذروة النشاط التفاعلي بين علاقة إشاعات وجزيئات الشمس مع الأرض.
  • كما أن هذه الأشعة في المجمل تنتهي على هيئة قوس، لذلك يمكنك أن تقول إن القوس هو الشكل الأساسي أو الشكل الأخير لظاهرة الشفق القطبي.
  • كما يتميز قوس الشفق القطبي هذا بأنه يكون منحني يوجد به بعض الحدود ذات اللون الأحمر، وتكون متموجة فتعطي لك التفكير بأنها ستائر.
  • كما تنتهي ظاهرة الشفق القطبي عندما تنضب جميع هذه الألوان وينتشر اللون الأبيض في جميع أنحاء الشفق القطبي، وعند التحول التام يعلن هذا الأمر أن الظاهرة الطبيعية التي أمامنا قد انتهت بشكل تام.

الأماكن التي يمكن بها رؤية الشفق القطبي

تستطيع القيام برؤية الظاهرة الطبيعية الشفق القطبي بشكل كامل من خلال هذه الدول القريبة من الأقطاب، وهي:

  • نيوزيلندا.
  • كندا.
  • فنلندا.
  • تسمانيا.
  • ألاسكا.
  • النرويج.
  • غرينلاند.
  • أيسلندا.
  • شمال السويد.

هل يوجد كوكب آخر تحدث به هذه الظاهرة؟

  • حسب ما صدر عن علماء ناسا أنهم قد أثبتوا أن ظاهرة الشفق بالفعل تعمل على الظهور مع كوكب أخرى لأن هذه الظاهرة ليست بوقع حصري على كوكب الأرض فقط.
  •  لذلك تعرفوا على الكواكب التي قد تتمكن من رؤية هذه الظاهرة به، واتضح أنها كواكب كثيرة مثل كوكب زحل وكوكب المشتري.
  • لكن ظاهرة الشفق الخاصة بهم تكون مختلفة بشكل كلي عن الظاهرة التي تحدث عند الأرض.
  • هذا نتج بسبب وجود غلاف جوي يحيط الكرة الأرض، فيحدث تلامس أو تصادم بين الإشعاعات والجزيئات التي توجد بداخل هذا التيارات القادمة مع الشمس بالأقطاب المتواجدة عند الغلاف الجوي.
  • لكن المشتري وزحل لا يوجد عندهم غلاف جوي لكن يوجد في الكوكب الكبير المشتري أقطاب قوية تعمل على جذب هذه التيارات، أم زحل يوجد به غازات تقوم بإحاطة، فتقوم الطاقة الشمسية بالعمل على جذب هذه الغازات، لتعمل على إنتاج هذه الظاهرة.

المواد التي تقوم الشمس بإطلاقها في الفضاء

  • المادة التي تطلق من الشمس على هيئة جزيئات نشطة وإشعاعات هي عبارة عن بعض الفقاعات التي تم تقويتها عبر الطاقة التي تنبعث من الحرارة الناتجة من الشمس.
  • لذلك تعد هذه الفقاعات الغازية الضخمة قوية جدًا، لأنها تعمل على اختراق الغطاء الجوي الذي يحيط بالكرة الأرضية، وهذا بالتأكيد من رابع المستحيلات أن تقوم بهذا الأمر وهي لا يوجد بها أي طاقة.
  • لكن عند تفاعل هذه الغازات القوية الحاملة للرياح الشمسية مع الغلاف الجوي بالتحديد مع أيونات النيتروجين والأكسجين، يعملوا على تكوين الألوان التي عملت على جذب الأنظار من البداية.
  • لأن الأكسجين يعمل على تكوين اللون الأخضر واللون الأحمر، الذي ذكرنا من قبل أن اللون الأخضر يظهر بكثرة عند قيام الأكسجين بأخذ الكثير من الطاقة، أم اللون البنفسجي واللون الأزرق تظهر بشكل أساسي عند ارتفاع إلكترونات النيتروجين إلى المدارات العليا.
السابق
عبارات وكلمات عن اليوم العالمي للدفاع المدني
التالي
موضوع عن اليوم الدولي للتنوع البيولوجي