النظام التربوي

ما هي أنواع الألعاب التربوية والتعليمية في رياض الأطفال؟

ما هي أنواع الألعاب التربوية والتعليمية في رياض الأطفال؟

تقوم النظريات والمناهج المعاصرة بالتأكيد على أنَّ طفل الروضة ينبغي أن يتعلم عن طريق النشاطات المتنوعة، فالطفل يتعلم وهو يلعب، وهذه الوسيلة الملائمة لتعليم الطفل في الروضة، ويُعتبر اللعب التربوي التعليمي نموذج من نماذج الألعاب التي يتم توجيهها بصورة مقصودة، بناءً على خطط وبرنامج ومواد خاصة، بحيث يقوم المختصون بإعدادها وتجريبها، وبعد ذلك يعملون على توجيه الطفل لممارستها؛ من أجل تحقيق النتائج المرجوة.

تصنيف الألعاب التربوية والتعليمية في روضة الأطفال:

تتميز الألعاب التربوية والتعليمية، بقدرتها على تشجيع أطفال الروضة على اكتساب الخبرات المتعددة، كما أنَّها تُساعد بتعليم الطفل الخبرات الخاصة بالتفكير، وتُبعِد عنه شعور الملل، وتدفعه للتعلّم بلهفة، بالإضافة إلى أنَّها تُحقق للطفل الاستمتاع والبهجة أثناء ممارسته لها، كما أنّها تفتح المجال أمام أطفال الروضة للّعب التعاوني والجماعي، وهذا بدوره يُساهم بتواصلهم بصورة فعّالة، ويوجد العديد من أنواع الألعاب التربوية والتعليمية، نذكر منها:

الألعاب البدنية في روضة الأطفال:

تُعتبر الألعاب البدنية الأكثر شيوعاً عند أطفال الروضة، وتقوم بالاعتماد على لعب الطفل الحركي والعضلي، وتتطوّر حسب نضج طفل الروضة، حيث تتحول من اللعب الفردي البسيط، إلى اللعب الجماعي المُنظّم، ومن الأمثلة عليها، لعب التحكّم والسيطرة، واللعب الجماعي والفردي

الألعاب التقليدية في روضة الأطفال:

يكون اللعب التقليدي عادةً غير مرتبط بالمهارات الأكاديمية المحددة، ويتم من خلاله تحفيز الطفل لتعّلم المهارات الخاصة بالعمليات الحسابية البسيطة والكتابة، ومن الأمثلة عليه، لعبة الأحجية والألغاز، ولعبة التطابُق.

ألعاب المغامرات في روضة الأطفال:

في هذا النوع من اللعب يأخذ الطفل دور المُخبر الذي يعمل على البحث عن المكان الذي يختبئ فيه الطفل الآخر، بحث يتم تزويدة ببعض الإشارات الجغرافية، والتي ينبغي عليه القيام بتفسيرها والاستعانه بها، ليتمكّن من إيجاده.

الألعاب التمثيلية في روضة الأطفال:

وهذا النوع من اللعب يُساهم بمساعدة طفل الروضة للقيام بعمليات التفكير الإبداعية، وأن يتفاعل مع أقرانه بصورة فعّالة، ويعمل على تطوير مهارات الحركة والقدرات اللفظية، كما يُساهم بتعليمه العديد من الخبرات والأخلاق الحميدة، بالإضافة إلى تعليم الطفل طرق التصرُّف في مواقف حياته المتنوعة، وأساليب إيجاد حلول للعقبات التي تعترضة، ويستخدمها المعلم من أجل تعويد الطفل على التّذوق الجمالي، عن طريق تقديم الأطفال لمسرحية بصورة تمثيلية.

الألعاب التعليمية في روضة الأطفال:

يقوم هذا النوع من اللعب بتقديم نماذج محتوية على العديد من الصور الجذّابة المُشابهة للّعب الترفيهي، ويعمل هذا النوع من اللعب بالتركيز على مهارات محددة، كالحساب، وينبغي على معلم الروضة، أن يختار هذه الألعاب بعناية، بصورة تضمن باستكمال المهارة الأكاديمية، ليُصبح اللعب جزءاً مهماً لإكمال عملية تعليم طفل الروضة.واللعب التعليمي هو من الأنشطة التنافسية، والتي تتمُّ بين طفلين أو أكثر، في نطاق قواعد يجب اتباعها، والعديد من الأهداف المحددة مُسبقاً، حيث أنَّ اللعب التعليمي يتضمن العديد من النشاطات، والتي يتمّ تصميمها من أجل تحقيق الأهداف التعليمية المنشودة، فيقوم المعلم باستغلال ميول أطفال الروضة الفطرية نحو اللعب، لإحداث التعلُّم بصورة فعّالة، المرافق لرغبة واستمتاع وحماس طفل الروضة.

السابق
ما أهمية المهارات الحركية الدقيقة لطفل الروضة؟
التالي
ما أهداف الألعاب الفنية في رياض الأطفال؟