المناهج

مراحل عملية الكتابة بالترتيب

مراحل عملية الكتابة بالترتيب

ما هي عملية الكتابة؟

مراحل عملية الكتابة بالترتيب..

أن الكتابة عملية تتضمن عدة مراحل متكررة مختلفة، ولكن لابد من تواجد مهارات الكتابة عند

الكاتب، حيث ان عملية الكتابة هي شيء لا يقوم به شخصان بنفس الطريقة لا توجد طريقة صحيحة

أو طريقة خاطئة للكتابة، كذلك يمكن أن تكون عملية فوضوية وسلسة للغاية ، سيعتمد المسار الذي

تسلكه خلال هذه المراحل على مشروعك وأسلوبك في الكتابة ، ولكن قد تجد أنه من المفيد

تقسيم عملية الكتابة إلى مراحل..

ما قبل الكتابة والصياغة والمراجعة والتحرير.

وتختلف كتابة المقالات عن كتابة القصص وهذا الأمر مذكور في تعريف القصة، فكتابة المقالات

تحتاج إلى مهارات، و طريقة كتابة القصص تحتاج منك أن تعرف، كيف تكتب قصة، وهناك مهارات

فنية لكتابة القصة، ومن المهارات الفنية في كتابة القصة الخيال العميق، ويجب ان تعرف قواعد

كتابة القصة، ويجب قبل كتابة اي قصة تدوين عناصر القصة، وذلك لإخراج قصة ناجحة تتكافل فيها كل أسس نجاح القصص.

تنقسم الكتابة الإدارية إلى ثلاث مراحل أساسية:

المرحلة الأولى:

تتمثل بتحديد الغرض من الكتابة الإدارية أو المراسلة وهذه المرحلة تعتبر أهم

مراحل الكتابة الإدارية عن طريق تحديد الموضوع والأطراف المعنية وتحديد العنوان وترتيب الأفكار الرئيسية.ا

لمرحلة الثانية:

وهي جمع المعلومات وتنظيمها في الرسالة التي يراد ارفاقها في المراسلة أو التقرير.

المرحلة الثالثة و الأخيرة:

المراجعة النهائية قبل الإرسال..

ماهية عمليات الكتابة؟

الكتابة هي مجموعة الأفعال الذهنية واللغوية الأدائية التي يمارسها الكاتب؛ لتوليد عدد من الأفكار المرتبطة بموضوع الكتابة، وترجمتها إلى

وحدات لغوية في شكل كلمات وجمل وفقرات، مراعيًا قواعد الكتابة العربية، وعوامل الإقناع

والتأثير في جمهور القراء المستهدفين بالكتابة.

عملية التخطيط planning..

ويطلق عليها مرحلة ما قبل الكتابة Pre Writing:

التخطيط مهارة أساسية في الكتابة، تبدأ قبل شروع الكاتب في إنتاج نصه، وتشتمل على جميع

عمليات الكتابة، ولا تتوقف عندما تبدأ عملية الكتابة؛ فهي ترافق الكاتب في ممارسته لها أثناء

إنتاج النص وعند مراجعته لها، وهو إلى الأمام وإلى الخلف، ومن مرحلة إلى أخرى، بينما يقوم

بتنظيم أفكاره وتصفية خططه.

وهي أول عمليات بناء النص، وتحتاج إلى الكثير من الوقت قبل البدء بوضع الأفكار على الورق؛

فالكاتب بشكل عام يواجه سلسلة من القرارات، ويشعر أنه لا يملِك شيئًا ليكتب عنه، مع العلم أن

حياته مليئة بالأحداث والمواضيع المتنوعة، ويمكنه اختيار البداية .

جملة من المؤشرات السلوكية لعملية التخطيط، وهي:

1- التفكير فيما أكتب بأساليب متنوعة قبل أن أباشر عملية الكتابة.

2- تحديد الموضوع أو المشكلة قيد الكتابة أو الإنشاء.

3- تحليل الموضوع الذي سأكتب حوله إلى عناصر أساسية.

4- بلورة الفكرة المحورية في الموضوع الذي سأكتب حوله.

5- توليد المعاني والأفكار ذات العلاقة بموضوع الإنشاء وتدوينها.

6- وضع مخطط عقلي وهيكلي لعناصر موضوع الكتابة وللأفكار المنتمية.

7- تحديد المراحل والإجراءات العملية اللازمة لإنشاء الموضوع أو المهمة الكتابية.

8- خلق حس داخلي نحو الموضوع الذي أنوي الكتابة حوله.

9- اختيار المنهجية الأكثر مناسبةً لعرض أفكاري وتنظيمها على الورق.

10- التفكير في موضوع الإنشاء؛ كونه مشكلة تتطلب حلًّا.

11- تحديد أهدافي في كتابة موضوع الإنشاء قبل البدء بالكتابة.

12- جمع المعلومات والبيانات ذات العلاقة من مصادرها وتدوينها في رؤوس أقلام.

13- وضع تصور مسبق لعدد فقرات الموضوع قيد الإنشاء.

14- تحديد نمط العلاقات القائمة بين الأفكار المقترح استخدامها في الكتابة.

15- تصميم مخطط مسبق لمواضع جمل الفكرة الرئيسية في فقرات الموضوع.

16- جمع الأدلة والشواهد المناسبة لتدعيم أفكاري أثناء الكتابة.

17- تعرف السياق والقيود المتعلقة بموضوع الإنشاء قبل بدء الكتابة.

 

وشاهد أيضا:

مشكلات الأطفال النفسية تبدأ داخل الأسرة

 

السابق
أمثلة علي كاد وأخواتها في القرآن
التالي
إذاعة عن المهارات الأدبية