معلومات عامة

معلومات عن اليوم العالمي للمرأة

عبارات عن يوم المرأة العالمي

معلومات عن اليوم العالمي للمرأة، يتم الاحتفال بيوم المرأة العالمي في يوم الثامن من مارس كل عام تقديرًا لمجهوداته في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، حيث تم عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي في باريس عام 1945، وبعدها تم عمل هذا اليوم تقديرًا لإنجازات المرأة المختلفة ودورها الكبير في بناء الأجيال والمجتمعات، حيث المرأة هي نصف المجتمع، وهي التي تنجب النصف الآخر ولها دور مهم في الأنظمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، حيث هي الأم والأخت والصديقة والحبيبة والزوجة.

كيف تم عمل اليوم العالمي للمرأة

  • بعد انعقاد المؤتمر النسائي عام 1945 تم بعدها الاتفاق على هذا اليوم المميز للاحتفال بإنجازات المرأة المختلفة، كما قامت الولايات المتحدة الأمريكية عام 1908 بعمل مسيرة احتجاجية تطالب فيها بتخفيف أعمال المرأة، وتقليل ساعات العمل وتحسين أجرها، وتم عرض فكرة الاحتفال بالمرأة في هذا اليوم من قبل امرأة تدعى كلارا زيتكن التي قدمت اقتراحها بأن يكون هذا اليوم عالمي ليتم الاحتفال بالمرأة فيه تمت الموافقة من قبل 17 دولة على هذا الاقتراح من هذه الدول الدنمارك وسويسرا والنمسا والمانيا.
  • تم الاحتفال بهذا اليوم لأول مرة عام 1911 وفي يوم 8 مارس عام 1917 قامت مظاهرة في روسيا تناشد بالعديد من الحقوق للمرأة، كما طالبت بالسلام والخبز ثم بعد ذلك أعطت روسيا السيدات حق التصويت في الانتخابات.

الاحتفال باليوم العالمي للمرأة

  • يعتبر يوم مهم جدًا لأن المرأة هي أساس المجتمع حيث يتم الاتفاق في جميع الدول على أنه عيد وطني، ويتم تبادل الزهور فيه بنسبة كبيرة جدًا وخاصة في دولة إيطاليا وفي الولايات المتحدة الأمريكية يتم الاحتفال بإنجازات المرأة في جميع المجالات في هذا اليوم المميز.
  • في عام 2017 بدأ هذا اليوم بالانتشار عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بسبب زيادة حالات الاعتداء الجنسي التي تعرضت لها العديد من السيدات في نطاق واسع جدًا في تلك الفترة.
  •  بعد ذلك عام 2018 احتفلت نساء العالم في دول متعددة مثل الصين وفرنسا والهند وكوريا الجنوبية بهذا اليوم، وقامت بالمطالبة بالتغيير كما تم تحريم الإجهاض في العديد من الدول مثل إيرلندا الشمالية، ولم يقتصر الأمر على ذلك فقط بل تم نص قانون لحرية المرأة وحرية الاختيار لما تريد لبسه في الأماكن العامة.
  • من أبرز أهداف هذا اليوم هو الرغبة في تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة والاحتفال بشجاعة النساء وقدرتها على النجاح في كافة المجالات.

دور المرأة في المجتمع

  • يوجد دور كبير جدا المرأة في المجتمع فهي أصل المجتمع وهي التي تنتج النصف الآخر، كما أنها هي مدرسة الأجيال وعن طريقها يتعلم الجيل المبادئ والقيم، وتبث فيهم حب الخير والقناعة والرضا وتقوم بدورها في غرس المسؤولية في صغارها مما يؤدي إلى تغير المجتمع بالكامل.
  • تعمل المرأة في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية وتدعم أفراد الأسرة بالشكل العاطفي، والشكل المادي وتغرس في نفوسهم المبادئ والقيم والعقيدة الصحيحة والسليمة لينشأ جيل واعي.
  • المرأة تقوم بأدوار متعددة وتشغل العديد من المناصب السياسية والقضائية، فقد وصلت حتى علم الفضاء وصارت لها دور في شتى المجالات.
  • ظهرت المرأة العاملة في المجتمع وأصبحت تشغل كل المجالات الصحفية والإعلامية والدينية والأعمال التطوعية، وقامت بنشر الحقوق الإنسانية والأفكار وطالبت بالمساواة بينها وبين الرجل.
  • أصبحت المرأة تشغل جميع مجالات الحياة السياسية والزراعية والطبية والقوات المسلحة، حيث أصبحت المرأة دكتورة في الجامعة، وهي الأم التي تربي الأجيال وهي السياسة التي تقدم الاقتراحات والخدمات المدنية في القطاع الخاص والحكومي، كما قامت بالعديد من التغييرات الاجتماعية والاقتصادية في مجالات متعددة وأصبحت الطبيبة التي تعالج المرضى وتداويهم في جميع التخصصات المختلفة في المجال الطبي والتمريض وغيرها.

تكريم المرأة في المجتمع

  • من ضمن أشكال تكريم المرأة هو إنشاء هذا اليوم العالمي لها تكريمًا لها كأم وزوجة وحيث يشمل هذا اليوم عيد الحب وعيد الأم، وإذا كان دور المرأة المختلف في العديد من المجتمعات فهي الأم التي تقوم برعاية الأبناء وتربيتهم، وهي المرأة التي تعمل في جميع المجالات وتفيد المجتمع وتضيف له وهي الحبيبة وهي الرفيقة وهي الصديقة وهي المخلصة وهي الأخت.
  • الله سبحانه وتعالى ذكر المرأة في العديد من المواضع وكرمها، كما كرمها الإسلام ودعا إلى حمايتها بارتداء الحجاب وغض البصر عنها وكف الأذى عنها والرسول صلى الله عليه وسلم آخر وصايا هو استوصوا بالنساء خيرًا ورفقًا بالقوارير.
  • حرم الإسلام الظلم للمرأة، وكذلك ألغي وأد البنات الموجود في الجاهلية وأعطى حقوق المرأة كاملة في الميراث والحياة بشكل عام ورحمها وكرمها بارتدائها الحجاب من أجل التستر عن عين العابثين والغادرين والأجانب والأغراب وذلك تجنبا لحدوث الفتنة.
  • آخر ما أوصى به رسولنا الكريم في حجة الوداع كان استوصوا بالنساء خيرًا وقال حديثه الشريف: “من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره واستوصوا بالنساء خيرًا، فإنهن خلقن من ضلع وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه فإن ذهبت تقيمه كسرته وإن تركته لم يزل أعوج فاستوصوا بالنساء خيرًا” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

دور المرأة ومطالبتها بحقوقها في دول العالم

  •  المرأة هي تاج المجتمع ويجب احترامها واعطائها حقوقها مثل حق الانتخاب والمشاركة في الحياة السياسية في جميع دول العالم.
  • يجب إعطاء حقوق المرأة كاملة وخاصة حقها في المساواة بينها وبين الرجل في العادات والتقاليد والحقوق والواجبات.
  • المرأة لها دور كبير جدًا في المجتمع، حيث خرجت المرأة في العديد من دول العالم تطالب بحقوقها وظهرت في دولة باكستان حرية المرأة في الانتخاب والمشاركة، ودخول الحياة السياسية، وذلك نظرًا لوجود عنف وتشدد من الجماعات المتطرفة في باكستان ضد المرأة.
  • ظهرت في رومانيا نساء عديدات قمنا بالمطالبة بحقوقهم، وكذلك الهند تطالب بالمساواة ورفع الظلم عن المرأة والكبت التي تتعرض له وكذلك ضياع الحقوق.
  • في روسيا ظهرت جمعيات خيرية تطلب بحقوق المرأة وتطالب بأهميتها، كما طالبت دولة الفلبين بوقف ومنع فلبينيات للعمل بالخارج وتوفير فرص عمل تتناسب مع احتياجاته.
  • ظهرت أعداد كبيرة من النساء في مظاهرة في غزة تطالب فيها بحقوق المرأة وتحتفل باليوم العالمي للمرأة وتحمل البالونات وخرجت في الشوارع، وكذلك ظهرت في العديد من الدول مئات النساء يطالبن بمنع الاغتصاب للفتيات ومحاكمة مرتكبي هذه الجرائم.
  • في دولة بلجيكا طلبت العديد من السيدات وقف الحرب وطالبوا بحق اللجوء السياسي.
  • اشتركت العديد من الدول العالمية جميعا في تكريم المرأة وإعداد يوم مميز لها لدورها في جميع مجالات الحياة الاقتصادية والاجتماعية، ودورها في تنمية المجتمعات وتربية أجيال لها دور رئيسي في تحقيق التنمية بكافة الأشكال.
السابق
الحوكمة في القطاع الحكومي
التالي
القرية العالمية للتجارة الالكترونية