معلومات عامة

معلومات عن يوم البيئة القطري

معلومات عن يوم البيئة القطري

معلومات عن يوم البيئة القطري، قامت وزارة البلدية والبيئة بالاستعداد للاحتفال بيوم البيئة القطري الموافق 26 فبراير من كل عام حيث يتم مناقشة العديد من الأفكار حول كيفية العناية بالبيئة البحرية والبرية، وكذلك الهواء والتربة والمياه مما يؤثر على حياة الحيوانات، وتقوم الدولة بعمل العديد من المبادرات والمشاريع، وتبذل جهودها في مواجهة التلوث البيئي ووضع برامج لحماية البيئة وتحقيق التنمية عن طريق العناية بالبيئة ومكافحة التلوث والحفاظ على الثروات الطبيعية.

المواضيع المطروحة في يوم البيئة القطري

  • يتم عرض العديد من الموضوعات حول البيئة البحرية والبرية، وكذلك تلوث التربة والمياه والهواء وكيفية علاج المشاكل المتعلقة بالبيئة والتغييرات المناخية التي بدورها تؤثر على حياة الحيوان والانسان.
  • يتم مناقشة دور الأفراد في مواجهة تلوث البيئة والحفاظ عليها، وذلك لأن مسؤولية حماية البيئة فردية وجماعية ودولية ومجتمعية ويجب على جميع المستويات التعاون من قبل الحكومات والشعوب والأفراد للحفاظ على البيئة من التلوث وتحقيق التقدم في جميع النواحي البيئية.
  • يجب التخلص من النفايات وإعادة تدويرها والاستفادة منها، كما يجب الالتزام بالتقليل من عوادم السيارات حتى يصبح الهواء نظيف ونقي ولا يؤثر على حياة الكائنات الحية.
  • يتم عمل البرامج لتطوير أساليب المحافظة على البيئة تحت شعار بيئتنا مستقبلنا، وكل تلك الجهود من قبل قطاع شئون البيئة كما يتم مناقشة الطرق الفعالة لحماية البيئة، وأنشطة متميزة لعمل توعية اللازمة والندوات الثقافية والورش التي تهدف إلى إعادة تدوير المنتجات والنفايات والاستفادة منها.
  • يتم حضور مجموعة من أكبر كوادر الدولة في هذا اليوم مثل مدير العلاقات العامة بوزارة البلدية والبيئة، وقد أقر باهتمامه اهتمام كبير بالمحافظة على البيئة، وعمل العديد من الندوات بغرض التوعية والتدقيق والخدمات الإعلامية التي لها دور كبير في العناية بالبيئة.
  • تم عمل العديد من المحاضرات الإرشادية هدفها توعية الطلاب في الحفاظ على البيئة في هذا اليوم المميز وتقديم العناية الكاملة بالموارد البيئية وإعادة تدويرها والاستفادة منها.
  • تم عمل برامج كثيرة هدفها هو نشره توعوية والجهود للإدارات البيئية من أجل العناية في البيئة ومكافحة التلوث.

دور المسئولين لحماية البيئة

  • تم عمل يوم مميز يتم فيه مناقشة كل شيء عن البيئة البحرية والمائية والغازات والهواء، ويتم كذلك مكافحة التلوث كما يتم عمل أنشطة مختلفة من المسرحيات والمسابقات التي يكون هدفها الأساسي نشر الوعي.
  • يتم عمل العديد من المحاضرات الثقافية التي هدفها التفتيش الصناعي ومكافحة التلوث الموجود في مياه البحار والبيئة البحرية، وكذلك الهواء في دولة قطر ولا يقتصر الأمر في هذا اليوم المميز على نشر التوعية فقط بل يتم وضع برنامج لتحقيق الالتزام به، ويستهدف هذا البرنامج الأفراد والمجتمعات والطلاب والطالبات والهدف الأساسي له هو النظافة وحماية البيئة عن طريق تنظيم رحلات بحرية وبرية وإعطاء محاضرات وإعداد العديد من المشاتل لتنمية روح المشاركة وتعلم كيفية الزراعة والحفاظ على الموارد الطبيعية بأفضل صورة ممكنة.

صور الحفاظ على البيئة

  • أهم صور الحفاظ على البيئة هو عدم رمي النفايات والتخلص منها بطريقة صحية في أكياس بلاستيكية، وعدم وضع الطعام الساخن في القمامة لأنه قد يؤدي إلى حدوث تفاعلات ويؤدي في النهاية إلى الإصابة بأمراض خطيرة.
  • لا يجب إلقاء المخلفات والقمامة من السيارات ويجب تقليل ركوب السيارات بسبب العوادم، كما يجب عدم إلقاء القمامة بالقرب من المقاهي والمطاعم لأن ذلك يؤثر على المظهر الحضاري للمكان ويؤدي إلى انتشار الأمراض.
  • يجب وضع قوانين صارمة من أجل الحفاظ على البيئة من قبل الجهات المختصة بسرد القوانين، كما يجب عمل معدات حديثة تقوم بجمع القمامة بطريقة مريحة عن طريق فريق عمل مختص في هذا الأمر.
  • من أجمل صور المحافظة على البيئة هو إنشاء الحدائق والمساحات الخضراء وتجميل الشوارع، حتى يعيش الناس في طقس صحي نظيف.
  • يجب إنشاء الحدائق من قبل الحكومة للحفاظ على البيئة ويجب وضع قوانين تنص عن معاقبة من يقوم بإحداث تلوث أو تشويه للدولة، ويجب على الأفراد احترام هذه القواعد واللوائح والحفاظ على البيئة على قدر المستطاع.

نصائح للحفاظ على البيئة نظيفة

  • يجب الحفاظ على البيئة نظيفة من حيث العديد من العوامل المرتبطة بها مثل العوامل الفيزيائية والبيولوجية والكيميائية، حيث يتم السيطرة على هذه العوامل لأنها تؤثر على الكائنات الحية والإنسان مما يؤدي إلى اختلال التوازن البيئي، ومن ضمن طرق للمحافظة على التوازن البيئي الاهتمام بالقانون البيئة والهندسة البيئية وعلم الأوبئة البيئية وعلم السموم.
  • يجب الحفاظ على البيئة من العوادم والتلوث والحفاظ على الهواء من التدخين والحرائق وغيرها من المسببات التلوث والحفاظ على المياه وعدم إلقاء النفايات بداخلها.
  • يجب حفظ المواد الغذائية في صورة نظيفة والتخلص من الفضلات بالطريقة الصحية السليمة، وكذلك عدم تعريض الهواء إلى عوادم السيارات والمداخن بشكل كبير ويفضل عمل فلاتر لتنقية الهواء من هذا الدخان المتصاعد، كما يفضل زيادة المساحة الخضراء التي لها دور كبير في تنقية الهواء وتقليل التلوث.
  • يفضل استخدام السماد العضوي في التربة بدلا من السماد الكيميائي لأنه يؤثر بشدة على جودة التربة فيما بعد.
  • يجب إنشاء المصانع بعيدًا عن المكان السكاني والمناطق الحيوية وذلك للحفاظ على البيئة نظيفة.

أنواع الملوثات المختلفة للبيئة

  • يوجد العديد من أشكال التلوث التي تهدد البيئة وتهدد بالتالي حياة الحيوان والنبات والإنسان، مما يؤدي إلى الإخلال بالتوازن البيئي ومن تلك الملوثات تلوث الهواء بسبب الغازات السامة وعوادم السيارات والمصانع وغيرها من وسائل التلوث التي تؤثر على البيئة بشكل عام، وكذلك دخان السجائر والأفران وغيرها، مما يؤدي في النهاية إلى الإصابة بالعديد من الأمراض مثل أمراض الصدر والربو وغيرها.
  • تلوث المياه من أكثر وسائل التلوث التي تؤثر على حياة الحيوان والإنسان نظرًا، لأن الماء حياة ويتم ذلك عن طريق إلقاء النفايات في الأنهار والبحار والبحيرات والمحيطات، مما يؤثر على صحة الأفراد ويؤدي إلى العديد من الأمراض في الأمعاء وغيرها وفي بعض الحالات الشديدة يؤدي ذلك للوفاة كما يؤثر على الحياة البحرية والثروة السمكية يخل بالتوازن البيئي.
  • استخدام الأسمدة التي تؤثر على التربة بالسلب في حالة استخدام أسمدة كيماوية تؤثر مع تكرار الاستخدام على جودة التربة وكذلك على النباتات وعند تناول الحيوان والإنسان لتلك النباتات تؤثر بالتالي على صحته.
  • من ضمن أنواع التلوث المنتشر هو التلوث السمعي أو التلوث الضوضائي، وذلك نتيجة انبعاث أصوات عالية من حركة المرور المستمرة وصوت الطائرات النفاثة والموسيقى الصاخبة والمعدات عالية الصوت غيرها مما يؤثر على الأذن ويؤدي إلى تلف الألياف العصبية داخل الأذن والاهتزازات الشديدة لموجات الصوت تؤثر بشدة على طبلة الأذن، مما يؤدي في النهاية لضعف السمع بشكل تدريجي.
السابق
محلات منظفات جملة الرياض
التالي
الخشب الأبيض الطبيعي