النظام التربوي

مفهوم التعلق عند الأطفال وخصائصه

مفهوم نظرية التعلق عند الأطفال:

نظرية التعلق: هي النظرية التي تقوم على أساس وصف نوعية العلاقة بين جميع الأفراد، وتقوم على مبدأ واضح وهو أن الطفل يحتاج إلى إقامة علاقة مع أحد أفراد أسرته، حتى ينمو بشكل سليم وحتى تتطور المهارات الاجتماعية لديه بصورة طبيعية، نظرية التعلق توضح مدى تأثير العلاقة بين الطفل والوالدين على شخصية الطفل ونموه الاجتماعي، بالنسبة للطفل الرضيع هو دائم التعلق بالأفراد الذين يتفاعلون معه سواء كان هذا التفاعل بابتسامة الأفراد له أو محاولتهم ملاعبته، أيضاً يتعلق الطفل بأمه بالأخص بالفترة الممتدة من 6 أشهر إلى سنتين، في حال أصبح الطفل الرضيع يستطيع المشي يقوم بالعديد من السلوكيات الخاطئة بقصد الاستكشاف، إن طريقة استجابة الوالدين لهذه السلوكيات هي التي تنشىء التعلق عند الطفل.

تغيرات تصاحب التعلق خلال مراحل الطفولة:

في مرحلة الطفولة المبكرة، يبقى الوالدين هما مركز كيان الطفل، حتى لو كان الوالدين يمضيان معظم وقتهم في أعمالهم، لكن في المقابل ينخفض تعلق الطفل بالأب والأم في حال دخول الطفل المدرسة، ينتقل الطفل إلى عالم آخر عالم يختلف عن الأسرة، يبدأ الطفل هنا في التعرف على أطفال وتكوين صداقات، عندما يصبح الطفل في المدرسة، يقل تعلقه بالوالدين، حيث يصبح تعلق الطفل في الأقران، الأقران لهم تأثير كبير على الطفل، حيث يصبح الأقران هم كيان الجديد للطفل، ويتأثر الطفل في سلوكياتهم وطرق تفكيرهم ويقلدهم الطفل في كل شيء.

ما هي خصائص التعلق عند الأطفال؟

1- المحافظة على القرب: حيث يميل الأطفال إلى البقاء بجانب الأشخاص الذين يتعلقون بهم، وينزعجون في حال غيابهم عنهم.
2– الملجأ الآمن والمريح: في حال شعور الأطفال بالخوف أو القلق، يلجأون إلى الأشخاص الذين يتعلقون بهم، كون هؤلاء الأشخاص يعتبرون الملجأ الآمن والمريح، الذي يُشعر الأطفال بالراحة والأمان.
3- مركز الأمان: حيث يعتبر الطفل الفرد الذي تعلق به، مصدر الراحة والهدوء، أيضاً اعتبار الطفل الفرد الذي يعتبره قاعدة الأمان، هو الفرد الذي يعود إليه الفضل في قيام الطفل باكتشاف البيئة المحيطة به.
4- الوجع والألم النفسي: في حال غياب الشخص الذي تعلق به الطفل يشعر الطفل بالوجع والألم النفسي، أيضاً يفقد الطفل الأمان والراحة، وتقل رغبته بالاكتشاف.

السابق
كيفية بناء الثقة بين الطفل والوالدين
التالي
البدائل التي تستخدمها الأم لكلمة لا مع الأطفال