المناهج

مقال صحفي عن حادث مروري قصير

انتشار حوادث الطريق

أصبحت حوادث الطرق شائعة جدًا في الوقت الحاضر ، مع تزايد عدد الأشخاص الذين يشترون السيارات ، تزداد حوادث الطرق يوما بعد يوم ، علاوة على ذلك، أصبح الناس أكثر إهمال الآن ، لا يتبع الكثير من الناس قواعد المرور ، توجد طرق مختلفة للنقل خاصة في المدن الكبرى ، علاوة على ذلك ، أصبحت الطرق أضيق وأصبحت المدن أكثر كثافة سكانية .

وبالتالي، لا بد أن تحدث حوادث الطرق ، تلتقط صحيفة وستجد على الأقل خبرا أو اثنين على الأقل حول حوادث الطرق يوميا ، أنها تسبب خسائر في الأرواح وكذلك المادية ، يحتاج الناس إلى توخي المزيد من الحذر أثناء السير على الطريق ، بغض النظر عن وسيلة النقل التي تنتمي إليها، وحتى من يمشون على الأقدام ليسوا آمنين بسبب ارتفاع هذه الحوادث ، كل يوم يشهد الناس حوادث في الأخبار من الأقارب وحتى بعينهم ، ويجب التوعية من خطورة حوادث الطرق وأسبابها وطرق الوقاية منها.

مقال صحفي عن حادث مروري قصير

ذات مرة كنت في طريقي إلى المنزل من التسوق الاحتفالي عندما شاهدت حادث طريق ، كنت مع أختي وكانت الساعة حوالي السادسة مساء، في منتصف الطريق ، رأينا حشدا يحيط بشيء ما ، لم نكن متأكدين تماما مما كان يحدث لأن الفكرة الأولى التي خطرت ببالنا كانت أنه ربما كان شجار أو مشادة كلامية بين شخصين أو عدة أشخاص ، ومع ذلك، عندما وصلنا إلى المكان ، اكتشفنا وقوع حادث في الطريق .

بعد ذلك تعرفنا على القصة كاملة ، كان رجل يعبر الطريق عندما صدمته شاحنة مما أدى إلى إصابته بجروح بالغة الخطورة، كان الرجل ملقى على الأرض ينزف بغزارة وكان الناس يطلبون سيارة إسعاف ، استدعينا سيارة الإسعاف على الفور لكن الوقت كان ينفد ، لذلك ، أخذ سائق سيارة الرجل في سيارته وهرع إلى المستشفى .

بعد ذلك، وصلت الشرطة حيث أمسك الناس بالسائق وقاموا بضربة ، بعد أن جاءت الشرطة ، قبضوا على السائق وسألوا عن الحادث ، لاحقا ، علمنا أن السائق كان مخمورا ، احتجزته الشرطة وتوجهت إلى المستشفى للإدلاء بأقوال ، لحسن الحظ ، تم إعلان خروج السائق من دائرة الخطر ، قام الأطباء بتضميد جروحه وأبلغوا أنه لا يزال في حالة صدمة .

تابع مقال صحفي عن حادث مروري قصير

جعلتني تلك الحادثة أدرك كم هي حياتنا ثمينة بالإضافة إلى ذلك ، كيف نعتبرها أمرا مفروغا منه ، يجب علينا جميعا توخي الحذر الشديد عند السير على الطريق أو سيرا على الأقدام أو بالسيارة غير المهمة ، يمكننا أن نتبنى إجراءات تمنع وقوع حوادث الطرق .

نحن بحاجة لمنع حوادث الطرق لخفض معدل الوفيات ، كل عام يفقد الآلاف من الناس حياتهم بسبب حوادث الطرق ، يجب تعليم الأطفال منذ سن مبكرة قواعد المرور، يجب تعليمهم قيمة الحياة ، وكيف يمكنهم الحفاظ عليها .

علاوة على ذلك ، يجب على الحكومة إصدار قوانين أكثر صرامة للأشخاص الذين لا يلتزمون بقواعد المرور ، يجب عليهم تغريم الأشخاص بشدة ، أو اتخاذ إجراءات صارمة عند إدانتهم بخرق هذه القوانين بغض النظر عن الجنس .

وبالمثل، يجب على الآباء أن يكونوا مثالا يحتذى به للأطفال الأصغر سنا من خلال عدم استخدام الهواتف أثناء القيادة ، أيضا ، يجب عليهم دائمًا ارتداء الخوذات وأحزمة الأمان لتجنب فرص وقوع حادث .

أهم أسباب وقوع الحوادث

طلبت المعلمة من الطلاب كتاب موضوع عن حوادث السير فكان أبرز ما قدمه الطلاب الآتي :

  • القيادة المشتتة : القيادة المشتتة هي السبب الأكثر شيوعًا لحوادث الطرق في الولايات المتحدة ، مما يؤدي إلى وقوع حوادث أكثر كل عام من السرعة والقيادة تحت تأثير الكحول وأسباب الحوادث الكبرى الأخرى
  • مسرعة : السرعة هي السبب الثاني الأكثر شيوعا لحوادث الطرق في الولايات المتحدة ، نظرا لأن حوادث السيارات والشاحنات التي تنطوي على السرعة تحدث عادةً بسرعات عالية ، فهي أيضا سبب رئيسي للإصابات المميتة على الطرق .
  • قيادة تحت تأثير الخمر : القيادة في حالة سكر هي سبب رئيسي آخر للحوادث ، خاصة في عطلات نهاية الأسبوع والأعياد ، عندما يقود الناس السيارة بعد تناول الكحول ، يمكن تقليل وقت استجابتهم وقدرتهم على التركيز على الطريق بشكل كبير، مما يزيد من خطر وقوع حادث .
  • القيادة المتهورة : السرعة ، وتغيير الممرات دون النظر ، وتجاوز سائقي السيارات الآخرين وتجاهل إشارات الطريق ، كلها علامات كلاسيكية على القيادة المتهورة ، إنها عادة قيادة غير قانونية وهي الآن رابع أكثر الأسباب شيوعًا لحوادث الطرق في الولايات المتحدة .
  • تمطر : المطر هو أحد الأسباب الرئيسية لحوادث الطرق في أمريكا الشمالية ، عندما يصبح الطريق مبللاً بشكل مفرط ، يمكن أن تفقد السيارات قبضتها على الطريق وتنزلق عبر سطح الطريق ، مما يقلل من سيطرة سائقي السيارات ويزيد من خطر وقوع حادث .

طرق الوقاية من وقوع حوادث الطريق

أثناء عمل بحث عن حوادث السير ، وأهم الأسباب المسبب لها وطرق الوقاية استنتجنا أن الطرق الآتية قد تقلل من أخطارها :

  • طور الموقف الصحيح تجاه القيادة : تحدث العديد من حوادث السيارات لدى المراهقين نتيجة السلوك والنضج ، وليس المهارات أو المعرفة ، التزم بممارسة موقف مسؤول تجاه القيادة .
  • احصل على أكبر قدر ممكن من ممارسة القيادة تحت الإشراف ، يجب أن يقوم والداك بدور نشط في ممارسة القيادة ، ضع جدولا ثابتا معهم والتزم به ، واستمر في ذلك حتى تجري اختبارك للحصول على ترخيص .
  • العديد من الولايات لديها الآن قوانين الترخيص المتخرجين ، للتعرف على القوانين في ولايتك ، قم بزيارة معهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة .
  • احرص دائمًا على ارتداء حزام الأمان ، اعتد على ارتداء حزام الأمان عندما تكون في السيارة ، سواء كنت سائقا أو راكبا .
  • شرب الكحول وتعاطي المخدرات غير قانوني ، حتى لو تناولت مشروبا واحدا أو دخنت مفصلا واحدا ، فهناك تأثير كيميائي على عقلك يمكن أن يضعف الحكم ووقت رد الفعل .
  • الحد من الركاب: يزداد خطر وقوع حادث مميت مع كل راكب إضافي ، عندما تكون سائق جديد، فمن الأفضل أن تحد من عدد الركاب .
  • قلل من قيادتك الليلية : خطر الاصطدام المميت أعلى بثلاث مرات في الليل منه في النهار لكل ميل يتم قيادته ، من الأفضل تجنب القيادة ليلاً حتى تشعر بالراحة أثناء القيادة أثناء النهار .
  • اجعلها بطيئة وآمنة للمبتدئين : قد تجعلك حركة المرور السريعة والحجم الكبير تشعر بعدم الارتياح ، لذا تجنبها حتى تحصل على تجربة قيادة خاضعة للإشراف كافية .
  • تدريب لظروف الطقس السيئة ؛ حتى عندما تبدأ في الشعور بالثقة أثناء القيادة على الرصيف الجاف ، فمن الأفضل تجنب القيادة في ظروف الطقس السيئة دون إشراف ، اجعل الأمر بسيطًا في البداية ، واحصل على أكبر قدر ممكن من التدرب على القيادة في طقس سيئ تحت الإشراف قبل تجربته بنفسك .
  • يمكن للطلاب في المدارس عمل مطويات عن السلامة المرورية لتوعية الآخرين.
السابق
تعبير عن بيت الأحلام
التالي
تعبير عن مدينة الملاهي ” انجليزي – عربي “