المناهج

مقدمة قصيرة عن رمضان

مقدمة قصيرة عن شهر رمضان

أقترب شهر رمضان، وبدأت الفعاليات في المدارس ودور العبادة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي لاغتنام الشهر الفضيل، وبدأ

الطلاب يكتبون موضوعات التعبير ويحضروا الإذاعة المدرسية، ومن بين المقدمات المناسبة لذلك:

  • المقدمة الأولى

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا وهادينا وحبيبنا وشفيعنا الأمين محمد بن عبد الله، أيام قلائل تفصلنا عن شهر رمضان، سيأتي بخيره وكرمه علينا أجمعين بأذن الله، ستزول الغمة وتنشرح الصدور وتغفر الذنوب، فلسنحسن يا رفاقي استقبال الشهر الكريم، ونعظم شعائر الله تعالى، فتعظيمها من شأن المؤمنين، كما نتذكر أن هناك عبادات تقربنا من الله عز وجل، كالدعاء والصدقات فلنكثر منها أجمعين، وكل عام وجميع الأمة الإسلامية بخير وأعادة الله علينا جميعاً

باليمن والبركات.

  • المقدمة الثانية

الحمد لله رب العالمين الذى هدانا لنعمة الإسلام، وكفى بها نعمة، أقترب الشهر الفضيل وأقتربت معه الرحمة والمغفرة والراحة والسكينة، فلإذا أتى رمضان لم يترك بيننا مهموم ولا ذي حاجة إلا قضاه الله له، فرمضان عيد القلوب وشهر غفران الذنوب، فالنحسن الاستقبال، وننوي الصيام والقيام ونكثر من الأعمال الطيبة، كالصدقة والبر والإحسان وإتاء ذي القربى فالعائلة هي

الزخر في الكبر وفي المرض وفي الوهن، وفي الحاجة فصلة الرحم من أهم ما يجب أن تصل في كل الأيام خاصة في رمضان، فليصلح

كل منا علاقته بأحبته وأهله، ويتمسك بتعاليم دينه، ويكثر من الاستغفار عل الله تعالى يغفر لنا جميعاً.

  • المقدمة الثالثة

بسم الله الرحمن الرحيم، نقدم اليوم اذاعة مدرسية عن الصيام، لحلول شهر رمضان ، فمع قدوم شهر رمضان يجب أن نجدد قلوبنا لنسقبل أجمل شهور العام، يأتي بالخير على النفوس والقلوب، لذلك يجب أن ننظم حياتنا ونعيد ترتيب أفكارنا، ونحاسب أنفسنا، فخير ما يفعله المؤمن أن يحاسب نفسه قبل أن يحاسب من الله عز وجل، فمن كان قلاطع لرحمه فليصله، ومن كان

مقصر في صلاته فليلتزم، عل الله تعالى يزيح عنا كل غم وهم ويفرح قلوبنا بالنصر والجبر والنجاح والسعادة، فما يفصل العبد

عن حاجته سوى الذنوب، فلندع الله تعالى أن يتقبل صالح الاعمال، ويعفو عنا ويغفر لنا ويرحمنا فهو مولانا، وكل عام وأنتم بخير.

 

مقدمة عن فضل شهر رمضان

في شهر رمضان يمكن تحضير دروس رمضانية مؤثرة مكتوبة، كثواب وصدقة يقرأها الناس وينتفعوا بها، أو يعلموا الأطفال

معلومات عن فوائد رمضان وأهميته في الدين الإسلامي، ويمكن بداية القول بمقدمة بسيطة عن شهر رمضان.

  • المقدمة الرابعة

كل القلوب تحب الطمأنينه، وكل نفس تريد السكينة، وخير مهذب للنفس ومريح للقلب شهر تغفر فيه الذنوب، يأتي بالرحمة

للعباد، شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن منة من الله تعالى على عباده، إذ في رمضان يصوم الناس عن الطعام، وتصوم قلوبهم

عن الشهوات، ونفوسهم عن الذنوب، فما أجمل الشهر الفضيل يأتي ليزيل كل هم وكرب، ومن خير اعمال ايام شهر

رمضان تقوى الله عز وجل.

  • المقدمة الخامسة

الحمد لله رب العالمين الذي هدانا وعفانا وفضلنا وكرمنا، وبعد ليلة القدر وحدها خير من آلف شهر،  فما بالكم برمضان كله، من حصل على اجره، بالبر والتقوى وتهذيب النفس والحرص على العبادات في اوقاتها، وإعطاء كل ذي حق حقه، فقد فاز وكسب

وانتصر على نفسه وعلى الشيطان الرجيم، من حصد كل ما استطاع من رمضان، فعلى العباد بالتهجد والقيام والصدقات والزكاة وحسن القول والتبسم في وجه الجميع، فسبحان من جعل أبسط الأفعال ثواب ولها حسنات، فاللهم ارزقنا صوم الأنبياء،

وعفة الأنبياء، اللهم لك الحمد لله على نعمة الإسلام، والحمد لله على نعمة الإيمان، وكل عام والمسلمين جميعاً بخير.

مقدمة عن حلول شهر رمضان

هناك مواعظ رمضانية مؤثرة مكتوبة، يمكن قولها في الإذاعة المدرسية، لكي يستفاد الجميع من شهر رمضان، ومعرفة فضلة،

كما أن المقدمة أمر هام، لذا يجب الاهتمام بها، فهي التي تلفت النظر للإذاعة، فالبدايات دوماً ما تحدد شكل الشيء، وتمنحه

أهميته.

  • المقدمة السادسة

نحن الآن على أعتاب الشهر الفضيل، الأقرب لقلوب المسلمين أجمعين، حيث إن شهر رمضان له مكانة كبيرة في كل قلب، له ذكريات عظيمة مع الأجداد والاحفاد والأبناءن في هذا الشهر تصل الأرحام وتتبادل العائلات الزيارات الجميلة، ويبلغ البر أشده،

يصلي الناس فيه جماعة، ويحرصوا على مواقيت الصلاة، يتنافس فيه المتنافسون، ويفوز فيه الفائزون، يقرأ فيه القرآن في كل

بيت، وتصعد فيه الأعمال الطيبة للسماء تتنزل فيه الملائكة، وتحقق فيه الأمنيات، فما أجمل تلك الايام التي تشتاق لها النفس

من العام للعام.

  • المقدمة السابعة

بسم الله الذي بذكره تطيب الحياة، بسم الله الذي رزقنا بالنعم ومن علينا بحبه وذكره، أيام ويأتي شهر رمضان الذي يخفق له القلب حباً، وتتزين له الشوارع حسن استقبالاً، وتستعد القلوب أدباً وخشوع، فهو شهر مختلف عن كل الشهور، وحالة من الطمأنينة تعم البلدان الإسلامية والعربية، فأهلاً بشهر الرحمات والمغفرة، جعله الله خير غنيمة لغفر الذنوب وستر العيوب.

مقدمة مميزة عن شهر رمضان

يجب أن يكون الجميع على علم ودراية عن كيفية استقبال شهر رمضان، الشهر الذي إذا أغتنمه العبد حصد حصاد عظيم، ويمكن عمل مسابقات للأطفال وطرح أسئلة مثل من أول من صام من البشر، واسئلة عن اعمال الصحابة في رمضان، ويمكن تحفيز الأطفال للتطلع على المعلومات التي تخص شهر رمضان من خلال كتابة موضوعات تعبير عن رمضان بالانجليزي وبالعربي والاستشهاد فيها بالأحاديث الشريفة والسنة النبوية المباركة.

  • المقدمة الثامنة

شهر رمضان شهر البركة والإحسان، غفر الذنوب وصلة الأرحام، مليء بالبركة والخير، يتجسد فيه معنى الرحمة والتعاون وحب الخير والشعور بالغير، يأتي ليمحي الذنوب ويخفي عيوب النفس ويطهر القلب، غنيمة المسلم وعفافه، يأتي راداً لكل أخفاق،

يفيق كل غفلة، يدخله المؤمن مرهق القلب، يخرج منه بقلب سليم، فما أجمل تلك الأيام المباركة وما أعظم شعائر الإسلام.

  • المقدمة التاسعة 

رمضان غنيمة المسلم، عزة الإسلام، يقول الله تعالى في كتابه العزيز عن شهر رمضان “شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ

هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ

بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”.

فرمضان شهر له قدسية ومكانة في الأرض والسماء، أنزل فيه القرآن هدي الأمة ليزيل الغمة والجاهلية، لينير القلوب

والدروب ويهدي الخلق لعبادة الله الواحد الأحد الفرد الصمد، لذا فيشعر المؤمن بشعائر رمضان وبالخشوع والتقرب لله عز وجل.

مقدمة جميلة عن شهر رمضان

خلال أيام معدوده يحل شهر رمضان الفضيل، الذي يكتب عنه المعلومات من قبل الطلاب في الإذاعة وفي مواضيع التعبير،

ويحكي عنه الآباء لأبنائهم، فهو شهر جميل يعتبر غنيمة لكل مسلم وملاذ للقلوب المؤمنة.

  • المقدمة العاشرة

أقترب رمضان، واقتربت الرحمة والمغفرة والعتق من النيران، نتمنى جميعأً أن ننال البر وأن نصوم الشهر وأنا نأخذ الأجر كاملاً، إذ أن رمضان شهر الفضيلة، عفة النفس وغذاء الروح، لا مجال فيه للشهوات ولا للزلات، يستشعر فيه العباد بالله عز وجل، ويتقربوا

بكل ما استطاعوا من عمل وقول، فالحسنات مضاعفة والاجر كامل وزائد، وفرصة لتحقيق الأمنيات، إذ أن دعاء الصائم لا يرد وكل

شيء في رمضان كثير حقاً شهر كريم.

  • المقدمة الحادية عشر

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على سيدنا محمد النبي الأمين، وبعد لماذا فرض الصيام في شهر رمضان، فرض

ببساطة ليهذب النفس ويهديها فدائماً كانت الحكمة من فرض الصيام، التعرف على كيفية التخلص من الشهوات والرجوع

إلى الله، والشعور بالفقراء والمحتايجن، وتحقيق التكافل الاجتماعي الذي دعى له الدين الحنيف، فدائماً رمضان شهر تهذيب الروح والنفس.

السابق
تعبير عن حيوانك المفضل بالإنجليزي
التالي
مقدمة و خاتمة عن شهر رمضان