المناهج

مقدمة وخاتمة عن الانتخابات

مقدمة عن الانتخابات

الانتخابات هي عملية ديمقراطية حيث ينتخب المواطنون الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا وأكثر مرشحين لتمثيلهم ومصالحهم محليًا أو وطنيًا أو دوليًا، كما يتم تحديد العملية من خلال نظام التصويت، حيث يصوت المواطنون لمرشح واحد، ويتم انتخاب المرشح الذي حصل على أغلبية الأصوات، كما يمكن لأي شخص مسجل في السجل الانتخابي التصويت، هناك أربعة أنواع مختلفة من الانتخابات.

هي انتخابات الحكم المحلي الذي يتم من خلاله انتخاب أعضاء المجلس بأغلبية بسيطة ويعملون لمدة أربع سنوات، كما يمكن أن تحدث الوظائف الشاغرة في بعض الأحيان بسبب عوامل مثل التقاعد أو المرض أو الوفاة، والانتخابات البرلمانية كل دائرة انتخابية تعيد نائب واحد على أغلبية بسيطة، كما تعمل الحكومة لمدة أقصاها خمس سنوات قبل حلها، ومع ذلك يجوز للحكومة الدعوة إلى انتخابات برلمانية في أي وقت خلال فترة الخمس سنوات، وقد تحدث الانتخابات الفرعية بسبب عوامل مثل التقاعد أو المرض أو الوفاة.

خاتمة عن الانتخابات

إن تعبير عن الانتخابات وسيلة لفهم الانتخابات حيث تساهم الانتخابات بشكل أساسي في الحكم الديمقراطي؛ لأن الديمقراطية المباشرة وهي شكل من أشكال الحكومة يتم فيها اتخاذ القرارات السياسية مباشرة من قبل الجسم الكامل للمواطنين المؤهلين غير عملية في معظم المجتمعات الحديثة، يجب أن تتم الحكومة الديمقراطية من خلال الممثلين، كما تمكن الانتخابات الناخبين من اختيار القادة ومحاسبتهم على أدائهم في مناصبهم.

يمكن تقويض المساءلة عندما لا يهتم القادة المنتخبون بإعادة انتخابهم أو عندما يكون حزب واحد؛ لأسباب تاريخية أو لأسباب أخرى مهيمناً لدرجة أنه لا يوجد خيار فعلي للناخبين بين المرشحين أو الأحزاب أو السياسات البديلة، ومع ذلك فإن إمكانية السيطرة على القادة من خلال مطالبتهم بالخضوع لانتخابات دورية ودورية تساعد في حل مشكلة الخلافة في القيادة وبالتالي تساهم في استمرار الديمقراطية.

بجانب ذلك عندما تكون العملية الانتخابية تنافسية وتجبر المرشحين أو الأحزاب على فضح سجلاتها ونواياها المستقبلية للرقابة الشعبية تكون الانتخابات بمثابة منتديات لمناقشة القضايا العامة وتسهيل التعبير عن الرأي العام، وهكذا توفر الانتخابات التثقيف السياسي للمواطنين وتضمن استجابة الحكومات الديمقراطية لإيرادة الشعب، كما أنها تعمل على إضفاء الشرعية على أفعال أولئك الذين يمارسون السلطة، وهي وظيفة يتم إجراؤها إلى حد ما حتى من خلال انتخابات غير تنافسية.

تابع خاتمة عن الانتخابات

كما أن الانتخابات تعزز استقرار وشرعية المجتمع السياسي مثل الأعياد الوطنية التي تحيي ذكرى التجارب المشتركة، تربط الانتخابات المواطنين ببعضهم البعض وبالتالي تؤكد قابلية النظام السياسي للاستمرار، نتيجة لذلك تساعد الانتخابات على تسهيل الاندماج الاجتماعي والسياسي.

تخدم الانتخابات غرضًا لتحقيق الذات من خلال تأكيد قيمة وكرامة المواطنين الأفراد كبشر، مهما كانت الاحتياجات الأخرى التي قد تكون لدى الناخبين فإن المشاركة في الانتخابات تعمل على تعزيز احترام الذات واحترام الذات، كما يمنح التصويت الناس فرصة للتعبير عن آرائهم، ومن خلال التعبير عن الحزبية لإشباع حاجتهم للشعور بالانتماء، حتى عدم التصويت يلبي حاجة بعض الناس للتعبير عن اغترابهم عن المجتمع السياسي؛ لهذه الأسباب بالتحديد كما يمكن النظر إلى المعركة الطويلة من أجل الحق في التصويت والمطالبة بالمساواة في المشاركة الانتخابية على أنها مظهر من مظاهر الرغبة الإنسانية العميقة في تحقيق الذات.

سواء أجريت في ظل أنظمة  السلطة أو ديمقراطية فإن الانتخابات لها طابع خاص، كما أن الانتخابات والحملات التي تسبقها أحداث درامية مصحوبة بمسيرات ولافتات وملصقات وأزرار وعناوين وتغطية تلفزيونية، وجميعها تسليط الأضواء على  أهمية المشاركة في الحدث، كما يستدعي المرشحون والأحزاب السياسية وجماعات المصالح التي تمثل أهدافًا متنوعة رموز القومية أو الوطنية أو الإصلاح أو الثورة أو المجد الماضي أو الوعد المستقبلي، مهما كانت الاختلافات الوطنية أو الإقليمية أو المحلية الخاصة ، فإن الانتخابات هي أحداث من خلال إثارة المشاعر وتوجيهها نحو الرموز الجماعية التي تحطم رتابة الحياة اليومية وتركز الانتباه على المصير المشترك.

تعبير عن الانتخابات

نظام فرز الأصوات

إن قراءة فقرة عن الانتخابات وسيلة لفهم الانتخابات والتصويت بشكل فعال، كما يتم ترجمة الأصوات الفردية إلى قرارات جماعية من خلال مجموعة متنوعة من قواعد العد التي قبلها الناخبون والقادة على أنها شرعية قبل الانتخابات، قد تدعو هذه القواعد من حيث المبدأ إلى التصويت الأكثرية، الأمر الذي يتطلب فقط أن يحصل الفائز على أكبر عدد من الأصوات؛ تصويت الأغلبية المطلقة، والذي يتطلب أن يحصل الفائز على أكثر من نصف العدد الإجمالي للأصوات؛ تصويت الأغلبية غير العادي، والذي يتطلب نسبة أعلى للفائز (على سبيل المثال ، أغلبية الثلثين)؛ التصويت النسبي الذي يتطلب أن يحصل حزب سياسي على بعض العتبة لتلقي التمثيل أو الإجماع.

الانتخابات التشريعية

توجد مجموعة متنوعة من الأنظمة الانتخابية لتوزيع المقاعد التشريعية من الناحية العملية يمكن تصنيف الأنظمة الانتخابية التشريعية إلى ثلاث فئات عريضة: أنظمة التعددية والأغلبية (المعروفة مجتمعة باسم أنظمة الأغلبية)؛ الأنظمة النسبية والأنظمة الهجينة أو شبه النسبية، يعتبر النظام الانتخابي متغيرًا مهمًا في شرح قرارات السياسة العامة؛ لأنه يحدد عدد الأحزاب السياسية القادرة على تلقي التمثيل وبالتالي المشاركة في الحكومة.

أنظمة التعددية والأغلبية لتحديد نتيجة الانتخابات

نظام التعددية هو أبسط وسيلة لتحديد نتيجة الانتخابات للفوز يحتاج المرشح فقط إلى أصوات أكثر من أي خصم آخر؛ كما هو مطلوب في صيغة الأغلبية إلى اقتراع أصوات أكثر من المعارضة المشتركة، كلما زاد عدد المرشحين الذين يتنافسون على مقعد في الدائرة الانتخابية زاد احتمال حصول المرشح الفائز على أقلية فقط من الأصوات المدلى بها، والتي تشمل البلدان التي تستخدم صيغة التعددية للانتخابات التشريعية الوطنية كندا وبريطانيا العظمى والهند والولايات المتحدة عادة ما يكون للبلدان ذات الأنظمة التعددية حزبان رئيسيان.

ما هو التصويت السري

بمجرد أن امتدت الحقوق إلى جماهير الناخبين الذين كان يُفترض نظريًا أنهم متساوون لم يعد التصويت المفتوح مقبولاً ، على وجه التحديد لأنه يمكن أن ينطوي في كثير من الأحيان على تأثير لا داعي له، بدءًا من الإقناع الخفي والرشوة إلى التخويف والإكراه ، والعقاب المساواة ، على الأقل في التصويت ، لم تُعطى شيئًا ولكن كان لابد من تصميمها ؛ كانت سرية التصويت خطوة إدارية أولى وضرورية نحو مبدأ “شخص واحد ، صوت واحد” كانت المساواة في التصويت ممكنة فقط إذا كان كل صوت مستقلًا رسميًا عن كل تصويت آخر، وهذا يشير إلى الحاجة إلى السرية التامة.

قد تم اعتماد التصويت السري تدريجيًا كقاعدة كان اعتماده في نهاية المطاف بسبب زيادة معرفة القراءة والكتابة، وعلى المستوى الثقافي إلى انتشار المعايير الفردية للخصوصية وعدم الكشف عن هويته لفئات معينة من السكان، ولا سيما الفلاحين والعمال، ولقد أخذت هذه المجموعات إشاراتها من أولئك الذين قبلتهم كرؤساء، أو من أقرانهم، حيث يتطلب التصويت السري تعلم تحرير الذات كمواطن من الجمعيات العرفية ومن ضغوط الامتثال، حتى في العالم المعاصر كانت البلدان النامية ذات معدلات الإلمام بالقراءة والكتابة المنخفضة والتي لها روابط قوية بالتقاليد بطيئة في تبني التصويت السري، وهذا النوع من التصويت غير شائع في جميع الدول.

السابق
تعبير عن” السمنة ” أسبابها واضرارها وعلاجها
التالي
فقرة عن الانتخابات وأهميتها