المناهج

مقدمة وخاتمة عن الجنة ونعيمها .. ” مؤثرة “

مقدمة وخاتمة عن الجنة ونعيمها .. ” مؤثرة “

مقدمة موضوع تعبير عن وصف الجنة

مقدمة وخاتمة عن الجنة ونعيمها .. ” مؤثرة “

إنّ غاية المؤمن في هذه الحياة الدنيا هي نيل رضا ربّه سبحانه وتعالى، هذا الرضا الذي يوجب ثوابه

سبحانه وهو الجنة، وقد قال تعالى في كتابه العزيز:

“وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ * فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ * وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ * وَظِلٍّ مَمْدُودٍ”

كما تحدث عنصنف ممن سيدخل النار: “إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا”.

وصف الجنة في القرآن والسنة

مقدمة وخاتمة عن الجنة ونعيمها .. ” مؤثرة “

وصف الله سبحانه وتعالى الجنة في القرآن الكريم في عدة آيات كما تم وصف الجنة داخل الأحاديث

النبوية الشريفة حيث تم وصفها بأن الملائكة سوف تكون على أبواب الجنة من أجل استقبال المؤمنين

من اجل دخول الجنة من أجل مباركتهم للمؤمنين لما سوف يحظون به من نعيم داخل الجنة والعيش في

سرور كم يدخل المؤمن الجنة وقد أزال الله سبحانه وتعالى الصفات السيئة من داخله مثل الحسد والحقد والنفاق،

كما وصفت الجنة بظان سقفها هو عرش الرحمن والشجر في الجنة من الذهب والفضة وثمار تلك الأشجار ضخم جداً ولا ينتهي أبداً.

ومن أكثر درجات رضا الله على عباده هو رؤية وجه الله سبحانه وتعالى، ووصف الله الجنة في كتابه

العزيز وقال (سَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ)

وقال الله تعالى (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا لَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِلًّا ظَلِيلًا)

كما ذكر وصف الجنة في الحديث الشريف بأنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بأن الله سبحانه وتعالى قال

(أعْدَدْتُ لِعِبادِيَ الصَّالِحِينَ، ما لا عَيْنٌ رَأَتْ، ولا أُذُنٌ سَمِعَتْ، ولا خَطَرَ علَى قَلْبِ بَشَرٍ، ذُخْرًا، بَلْهَ ما أطْلَعَكُمُ اللَّهُ عليه)

اهل الجنة

مقدمة وخاتمة عن الجنة ونعيمها .. ” مؤثرة “

اهل الجنة هم المؤمنون الذين قاموا بعبادة الله عز وجل حق عبادة وأقاموا حدود الله من أقوال وأفعال

مثل القيام بالصلاة وإتمام الأذكار والدعاء بكثرة والصلاة على الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم

وقراءة القرآن الكريم كما إنهم لم يفعلوا إلا ما أمر الله عز وجل ولم يرتكبوا بذنوب أو آثام تبعدهم عن

ربهم، ومن أول المبشرين بدخول الجنة هم الصحابة الذي قاموا بالمساعدة في نشر الدين الإسلامي،

ولا يستطيع اي بشر بالتنبوء أو بالحكم على من سوف يدخل الجنة ومن يدخل النار لأن هذا بيد الله وحده سبحانه وتعالى.

ولا يستطيع أحد دخول الجنة إلا بطاعة الله عز وجل وذلك بعد انتهاء رحلة الدنيا وموت الانسان الذي

تخرج منه الروح أولاً ثم تأتي إليه الملائكة بعطر الجنة لتبشرهحتى يصعدوا بالروح إلى السماء وبعد

وضع الجسد في القبر زل الملائكة بتلك الروح مرة أخرى للجسد حتى تسأله الملائكة من ربك ومن دينك

ومن الرسول الله وإذا أجاب الشخص المؤمن فهذا يعني بأنه سوف ينال الجنة وإذا خاف المؤمن أثناء

الإجابة فسوف تطمئنه الملائكة ويظل باب الجنة مفتوح حتى يقول المؤمن

إلى ربه يارب أقيم الساعة حتى أنعم وأحظى بمكاني في الجنة.

حديث قدسي عن وصف الجنة

جاء وصف الجنة في الحديث القدسي عن رسول الله أنهذ قال:

“قالَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ: أعْدَدْتُ لِعِبادِيَ الصَّالِحِينَ، ما لا عَيْنٌ رَأَتْ، ولا أُذُنٌ سَمِعَتْ، ولا خَطَرَ علَى قَلْبِ بَشَرٍ، ذُخْرًا، بَلْهَ ما أطْلَعَكُمُ اللَّهُ عليه”.

خاتمة موضوع تعبير عن وصف الجنة

مقدمة وخاتمة عن الجنة ونعيمها .. ” مؤثرة “

وفي الختام فلا بدّ أن يعمل الناس لىخرتهم ، وألّا تلهيهم الحياة الدنيا عن العمل للآخرة، فالدار الآخرة

خير وأبقى، كما يجب على الإنسان أن يشغل وقته بالعمل الصالح الذي يذهب به إلى جنان عدن الذي

أعدها الله تعالى جزاء للصالحين من عباده، وعلى الإنسان أيضًا أن يبتعد عن كل عمل محرّم قد يودي به في نار جهنم والعياذ بالله.

شاهد أيضًا

لماذا طرد الله طائر الطاووس والثعبان من الجنة ؟

السابق
ما سبب المد العارض للسكون والمد اللازم
التالي
ما هي أركان الاستثناء