المناهج

مقدمة وخاتمة عن سرطان الثدي

مقدمة عن سرطان الثدي

كثيرا ما نسمع في عصرنا هذا عن مرض السرطان الذي انتشر كالنار في الهشيم في المجتمع بنفس سرعة أنتشاره في الجسم فهو يُعتبر مرض العصر الحالي . و السرطان هو عبارة عن مجموعة من الأمراض ال التي تصيب الجسم و يأتي في مقدمة أنواعه سرطان الثدي الذي في الغالب يصيب النساء عن الرجال و مع تطور العلم و الطب ساعد اكتشافه مبكراً في علاجه بصورة أفضل عن ما كان سابقاً .

فمرض سرطان الثدي هو عبارة عن نمو لخلايا خبيثة في الثدي  . وقد تمتد الخلايا السرطانية الموجودة في الثدي و تنتشر إلى مناطق أخرى بالجسم اذا لم يعالج في بدايته  بدقة . و يعتبر سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين النساء في العالم و هو ايضاً يحتل المرتبة الثانية من بين وفيات السرطان لدى النساء  عموماً . و يعتبر الظهور المفاجئ  للخلايا السرطانية في الثدي أمراً مبهماً حتى الآن و تظهر هذه الخلايا لسبب غير معروف حتى الآن . و على الرغم من جهود الأطباء و العلماء من أجل الحد
من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي فإن جهودهم لا تكمُن من التخلص من معظم حالات ذلك المرض اللعين .

مقدمة عن تشخيص سرطان الثدي

واحداً من ضمن ثلاث تشخيصات للسرطان في العالم يومياً . و هو  صورة السرطان الأكثر شيوعاً بين السيدات .  فساعد التشخيص المبكر لمرضي السرطان كثيراً في العلاج فبفضله تضاعفت معدلات الشفاء خلال العشرين سنة  الأخيرة .
فإذا أكتشف المرض في أوله فإن فرصة النجاة منه نهائياً تكون في خلال خمس سنوات فقط و تصل نسبة الشفاء  إلى ٩٨%. و من خلال التشخيص اتضح زيادة نسبة الإصابات بعد سن الخمسين عاماً  بالإضافة إلى وجود حالات أخرى من السرطان لدى
الأقارب المقربين .
و يمكن للأطباء تشخيص المرض من خلال سؤال السيدة المصابة بسرطان الثدي عن تاريخ العائلة الطبي  و القيام بفحص دوري للثدي و ايضاً تصوير إشعاعي للثدي أو يمكنه عمل فحص للثدي بالأشعة فوق الصوتية أو الترددات المغناطيسية . و اذا تأكدوا
من وجود أورام في الثدي يقومون بأخذ عينة من الورم و إرسالها للمختبر للتأكد من انها سرطانية و معرفة نوعه .

تشخيص سرطان الثدي

هناك العديد و العديد من عبارات عن سرطان الثدي سهلت علينا فهم ما هو سرطان الثدي و هي عبارات و استنتاجات وصلوا لها بعد ما اكتشفوا أن سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات شيوعا فقد قاموا بعمل بحث و دراسة كاملة عن سرطان الثدي و تبين لهم  أن
  •   يحدث سرطان الثدي بالكامل تقريبا عند النساء : حيث انه حوالي 99 % من حالات سرطان الثدي لدى النساء هذا يعني انه نادر الحدوث جدا لدى الرجال إلّا انه يحدث أحيانا
  •  السبب الرئيسي الثاني للوفاة المرتبط بالسرطان :  حيث تبين أن سرطان الثدي هو المسبب الرئيسي الثاني  بين

النساء بعد سرطان الرئة .

  •  أكثر من ثلاث ملايين مصاب ناجون من السرطان الثدي :  في الولايات المتحدة توصلوا إلى أن الاكتشاف المبكر هو المفتاح الأساسي في انه يساعد بشكل كبير في زيادة  معدلات النجاة من السرطان .
  •  زيادة مخاطر سرطان الثدي مع العمر : كلما كان عمر المراة المصابة كبير كلما زادت المخاطر التي يصعب علاجها
  •  نسبة زيادة المخاطر في سرطان الثدي حوالي 12 % فقط من النساء الذين يعانون من خطر سرطان الثدي مدى الحياة

اي واحدة فقط من  بين ٨ مصابين من النساء وفي الرجال واحد فقط من كل 1000 مصاب .

  • يزيد تاريخ العائلة الوراثي من مخاطر الإصابة  بسرطان الثدي:  حيث يتضاعف خطر إصابة المراة بمرض سرطان الثدي

تقريبا اذا كانت والدتها أو أختها لها تاريخ مرضي مع مرض السرطان .

  • يمكنك تقليل المخاطر الخاصة بك  : من خلال التمارين و الرياضة و اتباع النظام الصحي المليء بالخضروات و الفاكهة  حيث لا يمكن الوقاية من المرض نفسه و لكن يمكن تقليل خطر الإصابة .

مقدمه عن الكشف المبكر لسرطان الثدي

يساعد الكشف المبكر عن اي نوع من الأمراض في رفع نسبة  الشفاء ، ناهيك عن أمراض السرطان  فالكشف المبكر يلعب دوراً عظيماً في العلاج و ذلك لمنع انتشارها إلى باقي أجزاء الجسم . و أيضاً تخفيف وطأة العلاج حيث سيكون أسهل بكثير من علاج انتشاره .
و يكمن الكشف المبكر الذي يوصي به العديد من البلدان في خلال مجموعة من المؤسسات المختصة  بتشخيص مرض سرطان الثدي مثل مؤسسة بهية في مصر . و يكون دورها الأساسي  هو توعية النساء بضرورة الفحص الدوري كل عام . و ذلك عن طريق فحص الثدي بنفسكِ و البحث عن وجود أي كتل في الثدي و اللجوء إلى تصوير الثدي بالأشعة للتأكد و تكون طرق التوعية مثل الإعلانات  أو الراديو و هكذا . و أقرت منظمة الصحة العالمية إلى تقرير الفحص الصحي الدوري و توعية السيدات بضرورة
الكشف المبكر عن مرض السرطان.

مقدمة عن علاقة الرضاعة الطبيعية بسرطان الثدي

يعتبر سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات التي يتم تشخيصها سنوياً . و هو سبب رئيسي للوفاة بين النساء في العالم
وتبعاً للأبحاث و الإحصائيات التي أجريت على السيدات المصابات بمرض سرطان الثدي ، فتبين أن النسبة الأكثر لمن لم يقومن بالرضاعة الطبيعية أو الكبار في السن أو من لديهن تاريخ وراثي مرضي .
لذلك اقترحت دراسات أخرى أن للرضاعة الطبيعية دور مهم في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي بين النساء فهي تعد أكثر
حماية لأنواع عديدة من سرطان الثدي . حيث أن الرضاعة الطبيعية تمنع ما يقرب من 2000 حالة وفاة سنوياً بسبب سرطان الثدي . و أقرت منظمة الصحة العالمية أن الرضاعة الطبيعية تقلل من احتمالية إصابة الام بسرطان الثدي ، و ذلك لانه يتم إفراز هرمونات معينة في الثدي  تسهم في الوقاية من تكون الخلايا السرطانية فتصبح المرأة التي لم ترضع من قبل أكثر عرضه لخطر الإصابة بسرطان الثدي Er trip .

خاتمة عن الشفاء من سرطان الثدي

” مُبارك لقد تم شفاؤك بالكامل من سرطان الثدي “هذه الجملة قادرة على تغيير معنى الحياة بالكامل لمريضات سرطان الثدي و إعطاءهن الأمل في الحياة حيث كان قديما نادرا ما يتم اكتشاف السرطان مبكرا و لكن مع الكشف الدوري المنزلي و تطور الأشعة
و التحاليل أصبح من السهل اكتشافه مبكرا و بالتالي علاجه ايضا أصبح أسهل بكثير عن ذي قبل و بعد الشفاء الكامل لمريضات
الثدي سيكون عليه هنا عمل الفحص و التحاليل الدورية لمنع ظهوره مره أخرى

خاتمة عن عدم الخوف من سرطان الثدي

و أخيرا لم تعد كلمة سرطان الثدي مخيفة  كما كانت من ذي قبل استخدام الطب الحديث . فمريضة السرطان الآن تخضع
للكشف و العلاج الكيميائي قبل وقوع كارثة انتشارها. فعند ملاحظة اي كتل بالثدي لا بد من التوجه إلى الطبيب من أجل الفحص و إجراء الفحص اللازم. فلا تخافي عزيزتي المرأة و أتبعي التعليمات فقط من المتابعة الدورية و الكشف المستمر للاطمئنان على نفسك .
السابق
مقدمة وخاتمة عن التضامن
التالي
تعبير عن السياحة في جدة