المناهج

موضوع تعبير عن ملك حفني ناصف مكتمل العناصر

مقدمة  موضوع عن ملك حفني ناصف

تعتبر ملك حفني ناصف كاتبة مثقفة مصرية وذلك لأنها لعبت دورًا رائدًا في مجال حقوق المرأة وإصلاحاتها ، وأكملت الكثير من الأعمال، حتى سميت

العديد من المؤسسات والشوارع في مصر باسمها.

يُعتقد أنها ، أول امرأة مصرية تحدثت عن التحرير والمساواة بين الرجل والمرأة ، وكانت أول فتاة في مصر تحصل على الشهادة الإعدادية عام 900 ، وبعد

ذلك عملت للحصول على شهادة التعليم العالي ، وتعتبر ملك هي أحد الأشخاص الذين سميهم النور في التاريخ، وهي من الشخصيات البارزة التي

تشكل ثروة حقيقية لأي بلد.

من هي ملك حفني ناصف

تُعرف ملك حفني ناصف بأنها مثقفة وكاتبة مصرية تدعو إلى إنصاف المرأة وتحريرها ، ولدت في حي الجمالية بالقاهرة عام 1886 م ، والدها هو

الشاعر حنفي ناصف ، وكانت ملك حفني ناصف هي أول ناشطة في مصر ، ودورها الريادي في هذا المجال كان السبب وراء ظهور اسمها في العديد

من الشوارع والمؤسسات في ذلك الوقت، وفي عام 1900 كانت ملك أول فتاة في مصر تحصل على الشهادة الابتدائية من مدرسة سنية ، وبعد ذلك

انتقلت إلى قسم التدريس في نفس المدرسة ، وفي العام الأول حققت أول نجاح لها هناك ، حيث قبلت عامين من التدريب العملي في التدريس،

وحصلت على الدبلوم عام 1905 ، ومارست ملك حفني ناصف تخصصًا تدريسيًا في المدرسة حيث تلقت فترة من الوقت ، وفي عام 1907 تزوجت من

أشهر أعيان مدينة الفيوم ، وبعد ذلك انتقلت للعيش هناك.

اشتهرت ملك حفني ناصف في العقد الأول من القرن الماضي ، كما شجعها أحمد لطفي سعيد على الكتابة في جريدة الجريدة ، وكانت تحت عنوان

المرأة، وكانت تسمى آنذاك باحثة البادية؛ لأنها وقعت عليها مقال بهذا الاسم في الجريدة التي كتبتها ، وقد اشتهرت بتوجهها العرقي ووعيها الديني

في جميع كتاباته و محاضراتها وندواتها ، لأنها راعت ظروف الدولة والوطنية ، واستشهدت بعناية بالحضارة الغربية ، ثم أصبحت كاتبة ومراسلة وشاعرة، وتوفيت ملك عام 1918، عن عمر يناهز 32 عامًا، حزن عليها الشعراء خليل مطران وأحمد شوقي وحافظ إبراهيم.

تعليم ملك حفني ناصف

حفني ناصف بك هو والدها وكانت ملك هي الابنة الأكبر لسبعة أبناء ، وهي فقيه وشاعر وأستاذ اللغة العربية وأحد مؤسسي الجامعة المصرية.

بدأت في تلقي التعليم في مدرسة أجنبية ، ثم التحقت بمدرسة سنية ، وفي عام 1900 حصلت على شهادة الدراسة الابتدائية ، لتصبح أول فتاة

مصرية تحصل على شهادة الدراسة الابتدائية ، ثم انتقلت إلى قسم أعلى من “المعلمة “من نفس المدرسة ، وكان ذلك أول نجاح في عام 1903 ، بعد تدريب عملي حيث درست لمدة عامين ، وحصلت على دبلوم عام 1905 ، وحصلت بعد ذلك على شهادة التعليم العالي ، كما درست في المدرسة

السنية في القسم المتخرج حتى تزوجت.

أهم أعمال ملك حفني ناصف

تلتزم ملك حفني ناصف بإيلاء الاهتمام لعدالة المرأة والدفاع عن حقوقها ، وخاصة حقها في التعليم ، لأنها تؤمن تمامًا بأن التعليم هو السبيل الوحيد

لتحرير العقل وترسيخ الأخلاق السلوكية.

كما تلتزم ملك علي بإنشاء جمعية تمريض لتقديم الإغاثة للمصابين في الهجوم الإيطالي على ليبيا ، وتم تغيير اسم الجمعية فيما بعد (جمعية الهلال الأحمر) ، كما تلتزم ملك علي بإنشاء جمعية تمريض تسمى (جمعية الهلال الأحمر) لاتحاد النسائي ، ويضم هذا الاتحاد العديد من النساء المصريات

وكذلك العرب ومجموعات عرقية أخرى.

وتحرص ملك حفني ناصف على توجيه هؤلاء النساء لفهم حقوقهن من خلال هذا التحالف مع التمسك بتعاليم الدين الإسلامي ، ويتجلى ذلك من خلال جهودها الجبارة لمحاربة محاربات الحجاب مثل قاسم أمين ، بالإضافة إلى ذلك ، تمتلك ملاك العديد من الرسائل غير المنشورة ، وقد أرسلت نسخة من كتابها الخاص بعنوان “المرأة المصرية” إلى إليزابيث كوبر في الولايات المتحدة ، كما شاركت في السياسة وكتبت مقالات في المجال السياسي

مليئة بالحماس.

ملك حفني ناصف تعتبر من أهم الأعمال الأدبية التي تضم جميع خطبها وجميع المقالات التي كتبتها تحت هذا العنوان وكذلك (حقوق المرأة) وهذا

الكتاب (سيدات مصر) وتركت ملك عددًا من القصائد المهمة مثل “خير المرأة” و “آراء في الحجاب” وما إلى ذلك.

مثلت ملك المرأة في أول مؤتمر مصري عام 1911 ، وكانت ملتزمة بالتعبير عن آرائها وآرائها في حقوق المرأة من خلال مجموعة من وجهات النظر

المحددة ، والخلاصة كالتالي: الفتيات ضروريات لتعلم تعاليم الدين الإسلامي الصحيح والمشاركة في التعليم ، وخاصة التعليم الابتدائي والثانوي ، وإعطاء المرأة  الفرصة لتعلم مختلف فروع العلوم ، مثل الطب ، والتدريس ، وما إلى ذلك.

كما اشتهرت ملك حفني بوعيها الديني ونزعتها القومية ، فهي تحاول في كل ما تكتبه وفي كل محاضراتها وندواتها أن تأخذ بعين الاعتبار الأوضاع القومية ، وتستشهد بحذر شديد بالحضارة الغربية ، ثم تغيرت حتى أصبحت كاتب وصحفي وشاعر.

ملك حفني ناصف ودورها الوطني

اشتهرت ملك حفني ناصف بوعيها الديني وتجنب الشجار مع الرجال ، وكانت ملك حفني ناصف شغوفة بالوطنية التي تعلمتها من والدها ، والتي

ساعدتها على حل قضايا حرية الناس.

باختصار ، لاحظنا أن ملك حفني ناصف كانت امرأة بارزة ومشهورة في عصرها ، وأحد الشخصيات المؤثرة في زمانها و حياتها ، وقد صنعت العديد من

الأعمال والإنجازات.

وأكد والد ملك حفني ناصف أن المحتل البريطاني اتهم سعد زغلول بتأسيس جمعية سرية تسمى جمعية الانتقام بمساعدة والدها وأحمد أفندي سمير ، كما عملت ملك حفني ناصف في مدرسة سنية وكانت شغوفة كثيراً بتعاليم الفقراء والمحتاجين ، وكانت حريصاً على تعليم المرأة الوعي السياسي،

وانتقد قانون النشر ، وكتبت له قصيدة.

كما انضمت ملك حفني ناصف إلى الحركة الفكرية التي أسسها الشيخ محمد عبده وسعد زغلول وقاسم أمين وساعدت ليبيا أثناء الاحتلال عام 1911،

كما أسست ملك حفني جمعية تسمى الهلال الأحمر وقدمت المساعدة لضحايا العدوان الإيطالي في مدينة طرابلس.

واستخدمت ملك حفني ناصف القرآن الكريم والسنة النبوية للدعوة إلى تحرير الغرب في معركة بين مصر وأنصار الحجاب

وحثت ملك حفني ناصف على ضرورة تدريس أساليب تحرير المرأة أولاً ، لأن للأمهات تأثيراً كبيراً في التعليم.

كما أن ملك حفني ناصف كان لديه العديد من الأفكار حول المعنى الوطني والاجتماعي والوطني الذي يحمله ، وساعدت ملك حفني ناصف

ضحايا العدوان وأسست جمعية لمساعدة المحتاجين.

أهم مؤلفات ملك حفني ناصف

يوجد العديد من قصائد ملك حفني ناصف هي كالتالي:

  • قصيدة رأيي في الحجاب
  • قصيدة قانون مطبوعات جائر.
  • وقصيدة تعدو العوادي.
  • قصيدة خير النساء.

خاتمة الموضوع

وفي النهاية أصيبت ملك حفني ناصف بالحمى الإسبانية وتوفيت عن عمر يناهز 32 عامًا في محرم عام 1337 إلى منزل والدها في القاهرة

في 17 أكتوبر 1918 وكانت ملك حفني ناصف أول امرأة تقيم حفل تأبين لها أقيم في جامعة القاهرة.

السابق
تعبير عن المريض بالانجليزي
التالي
موضوع إنشاء عن الارادة والعزيمة بالمقدمة والخاتمة